آخر الأخبار

الحراك يتبرأ من شعبان زروق ؟!

رئيس ديوان أويحيى سابقا

10 يوليو 2019 - 10:25 م

في رسالة مطولة وقعها المئات من شباب الحراك الشعبي من مختلف الولايات وبُثت على شبكات التواصل الاجتماعي، يتبرأون فيها من المدعو شعبان زروق الذي أراد ركوب موجة الحراك حسب تعبيرهم وهو الذي كان رئيسا لديوان عراب الفساد “أحمد اويحيى” المسجون بسجن الحراش والذي كان يدافع عنه زروق في حصة خاصة بقناة تلفزيونية.

كما أرفقوا الرسالة بصور من هذه الحصة التلفزيونية وهو يدافع بشراسة عن أحمد أويحيى واصفا إياه بالعبقري وبمنقذ الجزائر سياسيا واقتصاديا ويقول أصحاب الرسالة أن زروق له قضية في العدالة بتهمة التزوير واستعمال المزور في عملية توثيقية بصفته موثق وأن كثرة كلامه عن الحراك الشعبي هي محاولة منه التموقع وإعادة الانتشار وهذه الممارسات هي التي حركتهم ليحافظوا على الحراك من الاختراقات التي يريد رموز الفساد تأطيره و توجيهه بأموالهم المنهوبة وبأذنابهم الضالة، هكذا ختم شباب الحراك  الشعبي الرسالة.  

 

  

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2 × خمسة =