آخر الأخبار

“نثمن حوار هيئة الوساطة وبقايا العصابة يرفضون المبادرات”

كلمة جديدة للقايد صالح

8 أغسطس 2019 - 3:34 م

أكد نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، الفريق أحمد قايد صالح إن الحوار الجاد كفيل بتقديم الحلو المناسبة وخلق الظروف الملائمة للذهاب إلى رئاسيات و تنظيمها في أقرب الآجال.

وذكر الفريق أحمد قايد صالح في كلمة له خلال لقاء توجيه مع إطارات وأفراد الناحية العسكرية الأولى بالبليدة، اليوم الخميس، بالمواقف الثابتة للجيش بخصوص التمسك بالإطار الدستوري في حل إشكاليات المرحلة الراهنة.

وجدد رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي التذكير بأنه “لا طموحات سياسية لدينا سوى الحرص على مصلحة الوطن مشيرا إلى أن “الجزائر القوية والآمنة والمستقرة تزعج بعض الأطراف والطامعين”.

وأفاد نائب وزير الدفاع الوطني أن “العصابة نهبت مقدرات الشعب”، مضيفا أن ” الجزائر ليست لعبة في أيدي المغامرين والجيش يقف بالمرصاد لكل من يحاول المساس بها وباستقرارها”.

هذا وثمن الفريق أحمد قايد صالح جهود لجنة الوساطة والحوار وشجع مساعيها الرامية إلى تنظيم الانتخابات”، مؤكدا في ذات السياق أن ” الحوار يجب أن ترافقه النوايا الحسنة وبشخصيات تؤمن فعلا بالحوار”.

وأشار في هذا الصدد إلى وجود “مجموعات صغيرة مرتبطة بالعصابة ترفع شعارات مغرضة ونداءات مشبوهة تستهدف التقليل من أهمية ما تحقق والتشبت بمطالب تجاوزتها الأحداث “.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثمانية عشر + عشرين =