آخر الأخبار

مؤامرة تحاك في الخفاء ضد الجزائر وشعبها منذ بداية الأزمة.. وأفشلنا مخططات العصابة

قايد صالح:

18 سبتمبر 2019 - 11:32 م

أفاد الفريق أحمد قايد صالح رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، أن القيادة العليا للجيش تبنت منذ بداية الأزمة الخطاب الصريح والواضح.

وأضاف الفريق خلال مواصلة زيارته إلى الناحية العسكرية السادسة بتمنراست، أن الخطاب نابع من مبدأ الوطنية بمفهومها الشامل.

كما حرصت قيادة الجيش على تبليغ مواقفها الثابتة للرأي العام الوطني كلما أتيحت الفرصة لذلك.

وأشار رئيس الأركان، إلى أن هناك مؤامرة تحاك في الخفاء ضد الجزائر وشعبها، وتم الكشف عن خيوطها وحيثياتها في الوقت المناسب.

وتابع يقول: “وضعنا إستراتيجية محكمة تم تنفيذها على مراحل وفقا لما يخوله لنا الدستور وقوانين الجمهورية”.

وأكد الفريق، أنه قد تمت مواجهة هذه المؤامرة الخطيرة التي كانت تهدف إلى تدمير بلادنا.

كما أشاد قايد صالح بقيادة الجيش الوطني التي قررت مواجهة العصابة وإفشال مخططاتها الدنيئة.

وأضاف يقول:” تعهدنا أمام الله والوطن على مرافقة الشعب ومؤسسات الدولة ووفينا بالعهد”.

وأشاد الفريق بالتفاف الشعب حول الجيش والوقوف معه وقفة رجل واحد، يطبعها التضامن التضافر والفهم المشترك لما يجري في البلاد.

وتطرق الفريق إلى مؤسسات الدولة التي تمكنت في ظرف وجيز من تحقيق نتائج معتبرة ساهمت في طمأنة الشعب وخلق الثقة.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 × اثنان =