آخر الأخبار

ولد عباس: “سنفصل في رئاسيات 2019 بعد رمضان وبوتفليقة خط أحمر”

توّعد المناضلين الطامعين بالترشح للرئاسيات بالفصل..

16 مايو 2018 - 10:00 م

توعّد، الأمين العام لجبهة التحرير الوطني، جمال ولد عباس، كل المناضلين والقياديين غير المنضبطين أو الذين لديهم أطماع في رئاسيات 2019 بالفصل من الحزب، مؤكدا أن “موقف الأفلان من رئاسيات 2019 سيتقرر خلال اجتماع اللجنة المركزية المزمع انعقاد دورتها بعد شهر رمضان.”

وجّه، ولد عباس، خلال لقاء مع قيادات الحزب بمناسبة اليوم العالمي للعيش بسلام، سهامه إلى المناضلين الطامعين في الترشح للرئاسيات وقال:  “من هم بيننا عليهم إما الانضباط أو الذهاب إلى الأحزاب الأخرى.”، مشددا: “من يطمع خارج الأفلان فهذا من حقه ونحن نحترم الجميع.”

واغتم، المتحدث الفرصة للرد على الأطراف التي تتحدث عن عودة قياديين سابقين للحزب إلى الواجهة قبيل الرئاسيات بالقول “أمّا في وسطنا وداخل عائلة الأفلان الذي يطمع نقول له وإياك”، نافيا عن نفسه وجود أي طموح لديه في منصب ولا أطماع.

وتابع، الأمين العام لـ”الأفلان”، أنه “موقفنا من الرئاسيات سيتقرر خلال اللجنة المركزية بعد رمضان”، حيث ربط تاريخها بالانتهاء من إعداد التقرير الذي يحصي الإنجازات التي تحققت خلال العهدات الأربع للرئيس بوتفليقة.
كما وعد ولد عباس بمفاجآت سيتضمنها التقرير، قائلا إنّ “البلاد عرفت معجزات خلال فترة حكم بوتفليقة”، واعتبر بأن حزبه أنجز في توثيق ذلك “عملا عملاقا”.

وفي ذات السياق، أكد ولد عباس، وقوف حزبه إلى جانب الرئيس بوتفليقة، قائلا: “أنّ بوتفليقة وبرنامج رئيس الجمهورية خط أحمر”، مشيرا إلى: “نحن في الأفلان مناضلين وقياديين ومتعاطفين كلنا سنبقى إلى جانب رئيس الدولة وهو رئيس الحزب وسنبقى مساندين للرئيس”.

وختم، “مساندتنا للرئيس هي بلا حدود ولا شروط.. وهي لا تشكل أي عقدة للأفلان.”

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

nine + 5 =