آخر الأخبار
بعد شائعات التسريب.. "كلوب هاوس" تنفي وقوع الاختراق ممنوعات في دراما رمضان.. هل تنجح في ضبط المشهد التلفزيوني؟ مفاجأة كبرى بحادث قطاري أسيوط.. حشيش وترامادول "وتوقيع مزور" "الكوكب المهاجر".. تساؤلات الحياة بدون الشمس مسؤول نووي إيراني: انقطاع الكهرباء بمنشأة نطنز "إرهاب نووي" ترامب يقول إنه سيساعد حزبه الجمهوري على استعادة الكونغرس زيدان يرد على كومان.. ويؤكد: "نحن على حافة الهاوية" الادعاء الإيطالي يرفض محاكمة سالفيني على سياسة الهجرة رئيس وزراء اليونان يطالب بالتحقيق في اغتيال صحفي قتل بـ17 رصاصة (صور) "كلاسيكو الأرض".. التشكيلة الأساسية لمواجهة الغريمين ريال مدريد وبرشلونة أزمة سد النهضة.. السودان: لا مجال للحديث عن الخيار العسكري عودة الدبلوماسية المهاجرة.. دعم دولي وتعزيز للاستقرار بليبيا توقعات بحضور الأمير هاري جنازة الأمير فيليب توقعات بحضور الأمير هاري جنازة الأمير فيليب حداد "خاص" من الملكة إليزابيث على زوجها الأمير فيليب "أيام الجور".. سنوات الظلم والحرب الليبية في دراما رمضان رمضان اللبنانيين مع أزمة الدولار.. ارتفاع "جنوني" للأسعار واشنطن تعلن الموازنة العسكرية وتكشف عن أولوياتها الدفاعية جونسون ينعى الأمير فيليب النرويج ترفض أن يضم صندوق الثروة السيادية للبلاد شركات سعودية
سلايدر

منتدى “أفريقيا ـ أوروبا” يؤكد أهمية تعزيز الشراكة الاقتصادية لدعم التنمية

أكد زعماء الدول الإفريقية والأوروبية المشاركين في فعاليات “منتدى التعاون الإفريقى- الأوروبي بالعاصمة النماسوية (فيينا) أهمية تعزيز الشراكة الاقتصادية لدعم التنمية “المستدامة ” ومواجهة الهجرة غير الشرعية من القارة الإفريقية إلى أوروبا.

جاء ذلك فى المؤتمر الصحفي، الذى عقده المستشار النمساوي سباستيان كورتس، اليوم الثلاثاء، بحضور رئيس الاتحاد الافريقي بول كاجامي ورئيسي: المفوضية الأوروبية، والإفريقية، ورئيس البرلمان الأوروبى أنطونيو كاجاني، وذلك على هامش فعاليات المنتدى.

وأكد المستشار النمساوي، فى مستهل المؤتمر، أن التعاون مع إفريقيا لا يقتصر على الهجرة غير الشرعية، بل يشمل أيضا العمل المشترك فى مجال التنمية “المستدامة ” وإيجاد فرص العمل، والتطور التكنولوجى.

وأضاف أن المساعدات لا تعد الحل الأمثل لمواجهة مخاطر الفقر المتنامية فى إفريقيا، داعيا الشركات الأوروبية المشاركة فى “المنتدى ” إلى زيادة جهود الاستثمار والتنمية، وايجاد الوظائف فى القارة السمراء.

وأشار إلى أن الاتحاد الأوروبى يعد أكبر مستثمر وشريك تجارى لإفريقيا، لافتا إلى أن المنافسة مع الصين لا تقلق الجانب الأوروبى.

ومن جانبه، شدد الرئيس الرواندى، بول كاجامي، الذى تترأس بلاده الاتحاد الإفريقي، على أن “المنتدى ” يجسد نظرة جديدة للعلاقات بين إفريقيا وأوروبا، لأنه يركز على القضايا التى تهم القارتين معا.

ونوه إلى أن توقيع اتفاق منطقة التجارة الحرة فى إفريقيا ستعزز التعاون بين إفريقيا وأوروبا على مستوى القطاع الخاص، مؤكدا أن الهجرة غير الشرعية يمكن مواجهتها من خلال العمل المشترك بين الجانبين، وأنها لن تعوق التعاون المشترك.

وقال أنه إذا نظرت أوروبا إلى افريقيا كشريك، فان ذلك من شأنه تعزيز التعاون المشترك.

وفى سياق متصل، قال رئيس المفوضية الأوروبية، جون كلود يونكر، أن الشركات الأوروبية يمكن أن تلعب دورا أكثر أهمية من الحكومات فى دعم الوظائف والاستثمار فى إفريقيا، مشيرا إلى أن اتفاقيتين للتعاون بين إفريقيا والاتحاد الأوروبى ستوقعان على هامش المنتدى، تتعلقان ببرنامج ضمان الاستثمارات فى المشروعات الصغيرة والمتوسطة، ودعم منطقة التجارة الحرة فى افريقيا.

ومن ناحيته.. قال موسى فقى محمد، رئيس المفوضية الإفريقية، أن افريقيا سوق كبير يضم 2ر1 مليار شخص، وتحتاج إلى الاستفادة من الفرص الاستثمارية المتاحة، مؤكدا أن الشراكة بين إفريقيا وأوروبا تدعم مصالح الجانبين.

ودعا إلى توفير الموارد المالية للاستثمار فى “الشباب الإفريقي” وتوفير فرص العمل، واصفا الشراكة مع الاتحاد الأوروبي بأنها قوية.

ورأى أن هناك عوامل عديدة تغذى الهجرة غير الشرعية من إفريقيا، ممثلة فى الفقر، والنزاعات المسلحة، والأوبئة، والكوارث الطبيعية، مؤكدا حاجة إفريقيا إلى الاستثمار، وخلق الوظائف.

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سبعة عشر − اثنا عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى