آخر الأخبار
بعد شائعات التسريب.. "كلوب هاوس" تنفي وقوع الاختراق ممنوعات في دراما رمضان.. هل تنجح في ضبط المشهد التلفزيوني؟ مفاجأة كبرى بحادث قطاري أسيوط.. حشيش وترامادول "وتوقيع مزور" "الكوكب المهاجر".. تساؤلات الحياة بدون الشمس مسؤول نووي إيراني: انقطاع الكهرباء بمنشأة نطنز "إرهاب نووي" ترامب يقول إنه سيساعد حزبه الجمهوري على استعادة الكونغرس زيدان يرد على كومان.. ويؤكد: "نحن على حافة الهاوية" الادعاء الإيطالي يرفض محاكمة سالفيني على سياسة الهجرة رئيس وزراء اليونان يطالب بالتحقيق في اغتيال صحفي قتل بـ17 رصاصة (صور) "كلاسيكو الأرض".. التشكيلة الأساسية لمواجهة الغريمين ريال مدريد وبرشلونة أزمة سد النهضة.. السودان: لا مجال للحديث عن الخيار العسكري عودة الدبلوماسية المهاجرة.. دعم دولي وتعزيز للاستقرار بليبيا توقعات بحضور الأمير هاري جنازة الأمير فيليب توقعات بحضور الأمير هاري جنازة الأمير فيليب حداد "خاص" من الملكة إليزابيث على زوجها الأمير فيليب "أيام الجور".. سنوات الظلم والحرب الليبية في دراما رمضان رمضان اللبنانيين مع أزمة الدولار.. ارتفاع "جنوني" للأسعار واشنطن تعلن الموازنة العسكرية وتكشف عن أولوياتها الدفاعية جونسون ينعى الأمير فيليب النرويج ترفض أن يضم صندوق الثروة السيادية للبلاد شركات سعودية
الافتتاحية

الجمارك بين منحة الإدارة وشكارة العصابة  !

تعرف مطاراتنا نزيفا حادا للعملة لم تعرفه من قبل، فالسؤال هل طوّر المهربون من أساليبهم أم أن العملية فيها إن وأخواتها ؟!.

صحيح الجمركي يتقاضى أجرا زهيدا مقارنة بالأسلاك الأخرى، لكن قطاع الجمارك هو الوحيد الذي لا يُحتج فيه الأعوان عن تدني الأجور أو يُطالبون فيه بالزيادة؟!

والشيء الملفت للانتباه أن أغلب أعوان الجمارك لهم فيلات وعقارات وسيارات فاخرة؟ اللهم لا حسد! وما خرجة الإدارة العامة الأخيرة باصدارها تعليمة تشجع فيها الأعوان بمنحة 6 ملايين سنتيم لمن يقوم بعملية نوعية لتوقيف حاويات المافيا أو حجز مبلغ مليون أورو؟ إلا ذر الرماد في عيون الجمركي الدائم الإغراء، إذا فكيف تغريه 6 ملايين سنتيم أمام شكارة المهرب للعملة أو الحاوية؟

أليست هذه المنحة نوع من الاستفزاز وتحريض على انتشار الرشوة؟

فالمطلوب الضرب بيد من حديد وتفعيل القوانين الردعية لمكافحة الفساد والقضاء على النفوذ وأصحاب السلطة ومن يقف وراءهم. ومنحة 6 ملايين سنتيم، الجمركي اليوم يشتري بها سندويتش فمثلا قارورة عطر تقدم له كهدية تساوي أكثر من منحة “باحميد”.. كفاكم سخرية، كل شيء مكشوف ومعلوم لدى العام والخاص وما حاويات الزبالة وحاويات الحجارة خير دليل وما خفي كان أعظم.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

17 − 2 =

زر الذهاب إلى الأعلى