آخر الأخبار
أزمة سد النهضة.. السودان: لا مجال للحديث عن الخيار العسكري عودة الدبلوماسية المهاجرة.. دعم دولي وتعزيز للاستقرار بليبيا توقعات بحضور الأمير هاري جنازة الأمير فيليب توقعات بحضور الأمير هاري جنازة الأمير فيليب حداد "خاص" من الملكة إليزابيث على زوجها الأمير فيليب "أيام الجور".. سنوات الظلم والحرب الليبية في دراما رمضان رمضان اللبنانيين مع أزمة الدولار.. ارتفاع "جنوني" للأسعار واشنطن تعلن الموازنة العسكرية وتكشف عن أولوياتها الدفاعية جونسون ينعى الأمير فيليب النرويج ترفض أن يضم صندوق الثروة السيادية للبلاد شركات سعودية السفير الروسي في النمسا: هناك ألاعيب قذرة حول "سبوتنيك V" وفاة الأمير فيليب زوج الملكة البريطانية إليزابيث الثانية عن عمر يناهز 100 عام شركات إعادة التأمين تتحمل معظم تكاليف أزمة سفينة قناة السويس محادثات "مليارية" لاستحواذ "تويتر" على "كلوب هاوس" فيسبوك: لن نخطر المستخدمين الذين تسربت بياناتهم قبل قرار بايدن المرتقب.. قتلى في إطلاق نار بساوث كارولينا إطلاق نار بولاية تكساس.. قتيل ومصابون في حالة حرجة وباء وإحراج دولي.. بايدن يعلن إجراءات تنفيذية ضد فوضى السلاح ليبيا.. أزمة تلوح في الأفق بسبب "الإطار الدستوري للانتخابات" النووي الإيراني.. واشنطن تتوقع استئنافا "وشيكا" للمحادثات
آراء وتحاليل

ما يجب أن يقال: مفترق الطرق والإفلاس الشامل؟

المواطن الجزائري أصبح في مفترق الطرق، تائه اجتماعيا وسياسيا ومفلس اقتصاديا وأخلاقيا، إنها الحقيقة المرة التي يلمسها المتتبع للشأن الداخلي.

السؤال: أين المفر؟ وأين الخلاص؟ وكيف وصلنا إلى هذا؟

السبب معروف ومعلوم لدى العام والخاص، لأن الفساد المالي والسياسي هو السبب لكل مآسينا وما نعيشه اليوم هو تحصيل حاصل لسياسة النهب المبرمج لخيرات البلاد والتي أدت إلى تقوية المافيا السياسية المالية التي استطاعت أن تتغلغل في دواليب السلطة وتتحكم في كل شيء، فقوارب الهجرة لخيرة شبابنا قابلتها حقائب العملة المهربة يوميا عبر مطاراتنا الدولية، وحتى الساحة السياسية أفرغت من الرجال الشرفاء إلا من رحم ربك وكذالك الساحة الإعلامية حدث ولا حرج؟ وأغلب مؤسساتنا الوطنية تراوح مكانها أمام منافسة غير عادلة من الخواص، وهذا بفعل فاعل.

اذن هذا هو حال وطننا الجريح على بعد أشهر معدودات من الرئاسيات المقبلة والمفتوحة على كل الاحتمالات والمفاجآت، فلم يبقى لهذا الشعب المغلوب على أمره سوى الدعاء اللهم أحفظ بلادنا من المغامرين، المنافقين والمفسدين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة × 3 =

زر الذهاب إلى الأعلى