آخر الأخبار
مدير "إف بي آي" يدافع عن تدابير وكالته قبل اقتحام الكونغرس عمارات بألوان الحلويات.. تعرف على شوارع "قوس قزح" في لندن فضيحة "بارسا غيت".. إطلاق سراح مشروط لرئيس برشلونة السابق بالفيديو.. اليابان تتسلم أميركيين متهمين بقضية غصن السعودية: "شرط صحي" للراغبين في أداء فريضة الحج رغدة تكشف كواليس "بودي غارد" مع الزعيم عادل إمام إطلاق سراح مئات التلميذات المختطفات في نيجيريا القضاء الفرنسي يحكم بالسجن 3 سنوات على ساركوزي مقتل 9 مدنيين بوسط مالي على أيدي مهاجمين المحققة الأممية تعليقا على تقرير مقتل خاشقجي: ما تم الكشف عنه قليل جدا فيما يبدو وهذا مخيب للأمل برشلونة يصدر بيانا رسميا حول اقتحام السلطات الكتالونية مقر النادي الوزارة الأولى : تمديد الحجر الجزئي المنزلي لمدة 15 يوما على مستوى 19 ولاية بداية من يوم غد الثلاثاء... رئيس الجمهورية: الجيش الوطني الشعبي بلغ أقصى درجات الاحترافية والمهنية وهو بعيد عن السياسة رئيس الجمهورية: أغلب مطالب الحراك الأصلي تحققت ودعاة تمدين الحكم تلقوا تربصات في مخابر أجنبية رئيس الجمهورية: التغيير الحكومي الأخير حمل طابعًا استعجاليًا ولم أُُُقبِِِِِِِِِِِِل على تغيير شامل ... رئيس الجمهورية: التزمت مع الشعب بقول الحقيقة ومساعي كل من حاول العبث بمقدسات هذا الوطن خابت التشيك: قد نستخدم لقاح "سبوتنيك V" الروسي قبل موافقة الاتحاد الأوروبي عليه بيان اجتماع مجلس الوزراء وفاة الفنان المصري يوسف شعبان إثيوبيا.. إدانة أميركية "للفظائع" في إقليم تيغراي
سلايدر

المحليات تفجر بيت “الأفلان” بورقلة

فجرت، قائمة المرشحين للمجلس الشعبي الولائي، عن حزب جبهة التحرير الوطني، بورقلة، للانتخابات المحلية،  المقررة يوم 23 نوفمبر المقبل، موجة من الاحتجاجات العارمة، حيث قام  ليلة الجمعة إلى السبت، عدد من مناضلي الحزب العتيد ومجموعة  من المواطنين بتنظيم وقفة احتجاجية  أمام مقر المحافظة كما قاموا بقطع الطريق بالحجارة والمتاريس، معبرين عن رفضهم للقائمة الاسمية المسربة للمرشحين لدخول غمار الانتخابات المحلية المقبلة.

ولم تتوقف الأمور عند هذا الحد،  حيث ساد مقر محافظة “الآفلان” بورقلة، صباح اليوم السبت، حالة من الاحتقان وسط المناضلين، الذين علقوا شعارات داخل مقر الحزب وخارجه، وأضرموا النار في العجلات المطاطية، تعبيرا عن استنكارهم للمعايير، التي من خلالها اختير مرشحو الحزب للمحليات المقبلة.

 وقال، عدد من المحتجين في تصريحات متفرقة أن القائمة الحزبية، التي تم اختيارها من طرف القيادة المركزية لــ”الأفالان”، التي حيكت في إحدى الفنادق الفاخرة بالعاصمة، حسبهم، وخيبت كل أمآل وتطلعات المناضلين في ورقلة، لأنها لم تراع عوامل موضوعية عدة من بينها الباع النضالي الطويل والكفاءة العلمية، إضافة الى القبول الشعبي، يقول محدثونا، الذين تابعوا أن منطق “الشكارة” هو الذي بات يحكم في تحديد قوائم القوة السياسية الأولى في الجزائر.

وطالب، المحتجون الغاضبون الأمين العام، لحزب جبهة التحرير الوطني، بضرورة  إعادة النظر في القائمة الحزبية المرشحة لانتخابات المجلس الشعبي الولائي، المقررة نهاية نوفمبر القادم، مهددين بالتصعيد في حال ما تم تجاهل المطالب المرفوعة.

يذكر، أن محيط  محافظة الحزب  بورقلة عرف حضورا  مكثفا لقوات الأمن تحسبا لأي طارئ،  لاسيما وأن المقر يقع على بعد أمتار قليلة من إدارات ومرافق  عمومية  حساسة على غرار مقر المحكمة ومركز البريد والمواصلات.

 

علي بن جدو خليف

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 × أربعة =

زر الذهاب إلى الأعلى