آخر الأخبار
محامي سيف الإسلام القذافي يوضح حقيقة البيان المتداول باسمه انطلاق مشاورات غير رسمية في فيينا استعدادا لاستئناف مفاوضات "الصفقة النووية" مع إيران وزير ألماني: العثور على متحور يشبه سلالة "أوميكرون" في أراضي البلاد ناريشكين: سعي واشنطن لإعادة تأجيج نزاع دونباس وراء المزاعم الأمريكية عن تخطيط روسيا لغزو أوكرانيا بوركينا فاسو.. الشرطة تفرق متظاهرين محتجين على عجز الحكومة عن وقف عنف المتشددين شبكة عراقية: نحو مليار دينار عراقي أنفقت على إعلانات الـ"فيسبوك" خلال الانتخابات الأخيرة أستراليا تفرض حجرا صحيا 14 يوما على مواطنيها القادمين من 9 دول إفريقية الولايات المتحدة تعتبر المتحور "أوميكرون" إنذارا خطيرا متحور "أوميكرون" ينسف مخططا لمنظمة التجارة العالمية كشف ترتيب ثلاثي الكرة الذهبية لعام 2021 قبل يومين من الإعلان الرسمي سفيرا روسيا والصين يعلقان على "قمة الديمقراطية" برئاسة الولايات المتحدة مستجدات "أوميكرون".. متحور كورونا الجديد يدفع العالم للاستنفار الشرطة الإيطالية تقتحم مقر نادي يوفنتوس الإمارات تعلن تطعيم جميع مواطنيها بالجرعة الأولى من لقاح كورونا صحيفة تكشف عن مفاوضات لـ"استثمار كبير" بين صهر ترامب والسعودية الصين توجه ضربة لرأس المقامرين رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يؤدي واجبه الانتخابي رفقة حرمه وأفراد من أسرته بعد انتخاب لواء إماراتي متهم بممارسة التعذيب.. الأمين العام للأنتربول يدافع عن استقلالية المنظمة كندا تسعى لتشديد العقوبات بحق المتظاهرين المناهضين للتطعيم انتخاب أميرة سعودية لرئاسة لجنة في منظمة "اليونيسكو"
العالمسلايدر

فرنسا توقف التحقيق في هجوم الإبادة الجماعية برواندا

أنهى قضاة فرنسيون تحقيقا استمر سنين في اعتداء قتل فيه الرئيس الرواندي جوفينال هابياريمانا في العام 1994، ونتجت عنه حرب أهلية شهدت إبادة جماعية مروعة تمثلت في قتل نحو 800 ألف شخص غالبيتهم من أقلية التوتسي.

أوقف قضاة فرنسيون تحقيقا مستمر منذ سنين في اعتداء قتل فيه الرئيس الرواندي جوفينال هابياريمانا في العام 1994، ما أشعل فتيل حرب أهلية شهدت إبادة جماعية، حسب ما قال مصدر قضائي لوكالة الأنباء الفرنسية الأربعاء.

وشكل التحقيق مصدرا رئيسيا للتوتر بين البلدين لا سيما مع اتهام سبعة أشخاص قريبين للرئيس الرواندي بول كاغامي في التحقيق.

وقال المحامي فيليبي ميلهاك لوكالة الأنباء الفرنسية إن موكلته أغات أرملة هابياريمانا والمدعين في القضية يقدمون طعنا على القرار بإلغاء التحقيقات.

وطلب المحققون الفرنسيون إسقاط التحقيق في أكتوبر بسبب عدم وجود أدلة ضد المشتبه بهم السبعة.

ورأى محامو أغات هابياريمانا، أرملة الرئيس السابق، أن طلب النيابة العامة “لا يمكن القبول به” و”مسيس إلى حد بعيد”.

وأدى الهجوم بصاروخ أصاب طائرة هابياريمانا المنتمي لعرقية الهوتو في مطار كيغالي في 6 أفريل 1994 إلى أعمال عنف استمرت مئة يوم وأدت إلى مقتل نحو 800 ألف شخص، غالبيتهم من أقلية التوتسي.

ويحكم كاغامي البلاد منذ أن أطاحت الجبهة الوطنية الرواندية، حركة التمرد التي كان يقودها، في جويلية 1994 حكومة المتطرفين الهوتو ووضعت حدا لحملة الإبادة.

ولطالما اتهمت كيغالي فرنسا بالتواطؤ في الإبادة الجماعية بدعمها نظام الهوتو، وتدريبها جنود وعناصر الميليشيا الذين قاموا بأعمال القتل.

وفتحت فرنسا في العام 1998 التحقيق في الاعتداء بطلب من أقارب ثلاثة فرنسيين من طاقم الطائرة لقوا حتفهم في الاعتداء.

وكان أول قاض في التحقيق جان لوي بروغيير يدعم نظرية أن متطرفين من التوتسي ينتمون للجبهة الوطنية الرواندية التي كان يقودها كاغامي أسقطوا الطائرة.

لكن التحقيق أغلق لاحقا وتحسنت العلاقات الفرنسية الرواندية وصولا إلى 2014 حين كرر كاغامي اتهام جنود فرنسيين بالتورط في حمام الدم الذي شهدته البلاد.

وازداد الأمر سوءا حين قرر القضاء الفرنسي في أكتوبر 2016 إعادة فتح التحقيق بالهجوم على الطائرة.

وفي سنة 2009، توصلت لجنة تحقيق رواندية إلى أن متطرفين من الهوتو مسؤولون عن اغتيال الرئيس السابق هابياريمانا.

وفي 2016، اتهمت اللجنة الوطنية لمكافحة الإبادة 22 ضابطا فرنسيا كبيرا بالتورط في حملة الإبادة.

وبين هؤلاء الجنرال جاك لانكساد رئيس الأركان السابق للجيش الفرنسي والجنرال جان كلود لافوركاد قائد قوة “توركواز” التي نشرت في رواندا بتفويض من الأمم المتحدة في 22 جويلية 1994.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

11 − سبعة =

زر الذهاب إلى الأعلى