آخر الأخبار
إصابة بطل فورمولا 1 بفيروس كورونا وغيابه عن سباق الصخير روسيا تدعو منظمة شنغهاي للتعاون لاستبدال الدولار بعملات وطنية في التجارة جدل حاد بين كانبيرا وبكين حول صورة جندي أسترالي يضع سكينا على رقبة طفل أفغاني نائب رئيس الوزراء الروسي: الهيدروكربونات ستظل المصدر الرئيسي للطاقة لعقود الكشف عن رسالة مارادونا الأخيرة قبل وفاته بساعات "موديرنا" تطلب تفويضا طارئا من هيئة الغذاء والدواء الأمريكية لتوزيع لقاح كورونا أسعار النفط تنخفض مع بحث "أوبك+" سياسة الإنتاج في 2021 طبيب مارادونا يرد على اتهامات التسبب بوفاة الأسطورة بيسكوف يعلق على قرار بايدن تعيين جين بساكي متحدثة باسم البيت الأبيض بايدن يواصل تشكيل إدارته.. أبرز المرشحين للعدل والدفاع ترامب يكرر اتهامات التزوير.. ويقول: موقفي لن يتغير حكومة إثيوبيا: المعارك انتهت وملاحقة زعماء تيغراي بدأت ريال مدريد وركلات الجزاء.. إحصاء ينسف ما يعتقده كثيرون القصة الحقيقية لـ"كرة القدم النووية" التي لا تفارق الرئيس الأمريكي! بيكيه يتخذ "أخطر" قرار في مسيرته الصليب الأحمر تعلن اختطاف أحد موظفيها على يد مجهولين في أفغانستان السودان يعلن زيارة وفد إسرائيلي إلى الخرطوم الغرفة 2806: قضية دومينيك ستراوس خان"..وثائقي عن انهيار الأوفر حظا لرئاسة فرنسا في 2012 وزارة الدفاع الروسية تعلن إطلاق حملة تطعيم شاملة للجيش ضد فيروس كورونا ماكرون غاضب بعد اعتداء فاحش على موسيقي من طرف الشرطة (فيديو)
الافتتاحية

مخطط عمل الحكومة.. غابت البراغماتية وحضرت الشعبوية

 

في يوم من الأيام، قال، بلعيد عبد السلام، لما كان رئيسا للحكومة أن شبح الإفلاس يحوم حول الدولة المهددة بالإرهاب، والآن بعد قرابة ربع قرن، يقال، أن شبح الدولة هو الذي يحوم حول الإفلاس.

للأسف،.. الدولة لم تتخلص من كل أشباح الماضي كما تخلصت من شبح الإرهاب، ولعل أكثر أشباح الماضي ظهورا اليوم هو شبح الأزمة الاقتصادية، الذي لا يحوم حول الدولة وإنما امتد لكل أطياف الشعب، والشبح الأكبر أويحيى هذا الرجل الذي قال عن نفسه أنه رجل المهام القذرة عاد ليؤرق من ضنوا بالأمس أن الرجل انتهى وأصبح مادة للتندر في صالونات السياسة، عاد بخطابه الشعبوي يتهجم على بقايا المعارضة ويفرح بتصفيقات الموالاة، عاد بخطاب قديم خال من الأمل مملوء بفلسفة اليأس مشخصا الداء الذي أصاب اقتصادنا، لكن من غير أن يقدم الدواء ولا أسباب المرض.

أويحيى جاء بمخطط الحكومة لتنفيذ برنامج الرئيس الذي عجز عن تنفيذه في الماضي القريب وأقيل بسبب فشله، فعاد اليوم ليعلمنا البكاء على الأطلال وينصحنا بالتقشف وليعلمنا أن الخزينة فارغة… !!

والخلاصة أن الخطاب عادي تسمعه في أي تجمع للأحزاب المجهرية الفاقدة للرؤية السياسية والبرغماتية، والفترة التي عاد فيها رجل المهام القذرة مشابهة للفترات السابقة مع الاختلاف في الظروف والامكانيات.

 

التحرير

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

19 − 6 =

زر الذهاب إلى الأعلى