آخر الأخبار
محامي سيف الإسلام القذافي يوضح حقيقة البيان المتداول باسمه انطلاق مشاورات غير رسمية في فيينا استعدادا لاستئناف مفاوضات "الصفقة النووية" مع إيران وزير ألماني: العثور على متحور يشبه سلالة "أوميكرون" في أراضي البلاد ناريشكين: سعي واشنطن لإعادة تأجيج نزاع دونباس وراء المزاعم الأمريكية عن تخطيط روسيا لغزو أوكرانيا بوركينا فاسو.. الشرطة تفرق متظاهرين محتجين على عجز الحكومة عن وقف عنف المتشددين شبكة عراقية: نحو مليار دينار عراقي أنفقت على إعلانات الـ"فيسبوك" خلال الانتخابات الأخيرة أستراليا تفرض حجرا صحيا 14 يوما على مواطنيها القادمين من 9 دول إفريقية الولايات المتحدة تعتبر المتحور "أوميكرون" إنذارا خطيرا متحور "أوميكرون" ينسف مخططا لمنظمة التجارة العالمية كشف ترتيب ثلاثي الكرة الذهبية لعام 2021 قبل يومين من الإعلان الرسمي سفيرا روسيا والصين يعلقان على "قمة الديمقراطية" برئاسة الولايات المتحدة مستجدات "أوميكرون".. متحور كورونا الجديد يدفع العالم للاستنفار الشرطة الإيطالية تقتحم مقر نادي يوفنتوس الإمارات تعلن تطعيم جميع مواطنيها بالجرعة الأولى من لقاح كورونا صحيفة تكشف عن مفاوضات لـ"استثمار كبير" بين صهر ترامب والسعودية الصين توجه ضربة لرأس المقامرين رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يؤدي واجبه الانتخابي رفقة حرمه وأفراد من أسرته بعد انتخاب لواء إماراتي متهم بممارسة التعذيب.. الأمين العام للأنتربول يدافع عن استقلالية المنظمة كندا تسعى لتشديد العقوبات بحق المتظاهرين المناهضين للتطعيم انتخاب أميرة سعودية لرئاسة لجنة في منظمة "اليونيسكو"
الافتتاحية

حصانة الفساد وسيف العدالة

ان تهافت رجال الأعمال وحاشيتهم على الترشح لانتخابات “السينا” ليس من أجل خدمة الاقتصاد الوطني ولا من أجل دعم سوق الشغل وانما الترشح لدى الأغلبية هو من أجل الحصانة والهروب من سيف العدالة لأن أسباب الثراء لديهم مشبوهة وأموالهم قذرة وتحتاج إلى غسيل وتبييض وحصانة.

لذلك شهدت بعض الولايات حالات من الاعتداءات والفوضى عند فرز نتائج الاقتراع وما لجوء بعض الأحزاب إلى رجال المال أو العكس ماهو الا نتيجة لعب الأموال في السياسة والبحث عن طريقة للإفلات من مخالب العدالة، لكن هيهات في زمن وزير العدل حافظ الأختام الطيب لوح الذي لا يخشى لومة لائم والذي بدأ حربه على الفساد منذ توليه زمام القطاع، وسبق للوزير أن أعطى تعليمات واضحة وصارمة للقضاة للقيام بعملهم بكل استقلالية ونزاهة وتطبيق القانون بحذافيره والتصدي للمال الفاسد بكل قوة وحزم و مانداءات الرئيس بوتفليقة لمحاربة الفساد والتنديد به وبعرابه في الأحزاب وبعض دوائر السلطة الا تكريسا لعدالة قوية مستقلة يسهر السيد الوزير على هيبتها وإبعادها عن الضغوطات والمزايدات السياسية وكذلك تطهير المؤسسات التشريعية من بارونات الفساد والبلطجة الذين عاثوا فسادا وهمهم الوحيد خدمة مصالحهم الشخصية لا غير.     

وما تقوم به العدالة اليوم من مجهودات ملحوظة في محاربة الفساد لقي استحسان ودعم الشعب الجزائري من أجل دولة القانون ومن أجل منتخبين نزهاء وشرفاء، بعيدا عن حصانة الفساد.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة + اثنا عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى