آخر الأخبار
بالصور.. إيقاف حافلة ليفربول المتجهة للملعب من سيارات مجهولة إطلاق ثلاثة صواريخ من لبنان باتجاه اسرائيل المدير العام لموقع الجزائر ديبلوماتيك يهنئ الزملاء والشعب الجزائري بأحرّ التهاني بمناسبة عيد الفطر رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يُجري مكالمة هاتفية مع أخيه رئيس الجمهورية التونسية السيد قيس س... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يُجري مكالمة هاتفية مع أخيه رئيس جمهورية مصر العربية السيد عبد ... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يُجري مكالمة هاتفية مع أخيه رئيس الجمهورية الإسلامية الموريتاني... وزير الشؤون الخارجية صبري بوقدوم يُجري مكالمة هاتفية مع نائب رئيس المجلس الرئاسي لدولة ليبيا موسى ال... وزير الشؤون الخارجية صبري بوقدوم يتلقى اتصالا هاتفيا من قبل وزير خارجية جمهورية تركيا مولود جاويش أو... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يتلقى مكالمة هاتفية من رئيس الجمهورية الفرنسية السيد إيمانويل م... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يتلقى مكالمة هاتفية من أخيه سمو أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يتلقى مكالمة هاتفية من أخيه رئيس الجمهورية التركية السيد رجب طي... وزير الشؤون الخارجية السيد صبري بوقدوم يُشارك عبر تقنية التحاضر المرئي في الاجتماع الطارئ لمجلس جامع... معجبي محرز يدخلون في شجار مع رجال الأمن بعد النبأين السعيدين.. ضربة "خطيرة" لإبراهيموفيتش إيطالية تتلقى عن طريق الخطأ 6 جرعات من لقاح فايزر البحرية الأميركية تصادر شحنة أسلحة من إيران في بحر العرب اتهامات ليبية لتركيا بتحريك المليشيات لبث الفوضى في طرابلس هاميلتون يتوج بجائزة إسبانيا الكبرى بوقدوم وظريف يتباحثان مستجدات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط موقع سقوط حطام "لونغ مارش" بحسب الإحداثيات
الافتتاحية

ماذا قدمنا للجزائر؟

سؤال أصبح يطرح نفسه بإلحاح في هذه الظروف العصيبة التي أصبحت تعيشها الجزائر في مجالات عدة.

الشعب أو معظمه أصبح يطالب بالسكن والوظيفة و… و… و… ويحّمل الدولة كل مشاكله وعقده النفسية الظاهرة والباطنة منها ويستفيد من الرعاية الصحية بالمجان والنقل, والبنزين, والخبز المدعم وغيرها من الضروريات والكماليات، لكن السؤال الجوهري ماذا قدمنا للجزائر؟

الجزائر التي عودتنا على العطاء بسخاء ودون حساب لكننا بالمقابل نحن لم نقدم لها شيأ، وهذه هي الحقيقة، لأننا شعب اتكالي سلبي يريد نظاما رأسماليا سياسيا لكنه اجتماعيا يرغب في نظام شيوعي.

وأحزاب الهف السياسي لا تتحرك الا عند كل استحقاق انتخابي لتعدد لنا السلبيات التي يعرفها العام والخاص لأن هذه الأحزاب همها السلطة والجاه.

أما نواب الشكارة فهمهم أخذ صور السيلفي مع وزراء وضعتهم الصدف في أماكن ليسوا مناسبين لها، همهم هم كذلك أخذ الصفقات وصور السيلفي وعبادة الذات وأشياء أخرى.

أما بعض جنرالات التقاعد وليسوا كلهم لأن هناك من الجنرالات من ساهم في إنقاذ البلاد ويستحقون منا كل الاحترام والتقدير، لكن البعض منهم نهبوا خيرات البلاد وحتى أولادهم استفادوا من الصفقات وبزنسوا في كل شيء وهم معروفون لدى العام والخاص. وآخرون يريدون اليوم التموقع عن طريق “الشيتة” والتحليل التافه في بلاطوهات القنوات من أجل مصالح ضيقة.

الجزائر التي ظحى من أجلها مليون ونصف مليون شهيد. اليوم بعض الكائنات التي لم تقدم شيئا للبلاد وأخذت كل شيء، تريد أن تمارس علينا الوصاية وكأننا شعب قاصر والحديث قياس.

فإن لم تستحوا ففعلوا ما شئتم.          

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سبعة عشر − 14 =

زر الذهاب إلى الأعلى