آخر الأخبار
الجيش الأردني يوضح حقيقة إطلاق النار على مواطنين تجمعوا قرب الحدود مع فلسطين بالصور.. إيقاف حافلة ليفربول المتجهة للملعب من سيارات مجهولة إطلاق ثلاثة صواريخ من لبنان باتجاه اسرائيل المدير العام لموقع الجزائر ديبلوماتيك يهنئ الزملاء والشعب الجزائري بأحرّ التهاني بمناسبة عيد الفطر رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يُجري مكالمة هاتفية مع أخيه رئيس الجمهورية التونسية السيد قيس س... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يُجري مكالمة هاتفية مع أخيه رئيس جمهورية مصر العربية السيد عبد ... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يُجري مكالمة هاتفية مع أخيه رئيس الجمهورية الإسلامية الموريتاني... وزير الشؤون الخارجية صبري بوقدوم يُجري مكالمة هاتفية مع نائب رئيس المجلس الرئاسي لدولة ليبيا موسى ال... وزير الشؤون الخارجية صبري بوقدوم يتلقى اتصالا هاتفيا من قبل وزير خارجية جمهورية تركيا مولود جاويش أو... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يتلقى مكالمة هاتفية من رئيس الجمهورية الفرنسية السيد إيمانويل م... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يتلقى مكالمة هاتفية من أخيه سمو أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يتلقى مكالمة هاتفية من أخيه رئيس الجمهورية التركية السيد رجب طي... وزير الشؤون الخارجية السيد صبري بوقدوم يُشارك عبر تقنية التحاضر المرئي في الاجتماع الطارئ لمجلس جامع... معجبي محرز يدخلون في شجار مع رجال الأمن بعد النبأين السعيدين.. ضربة "خطيرة" لإبراهيموفيتش إيطالية تتلقى عن طريق الخطأ 6 جرعات من لقاح فايزر البحرية الأميركية تصادر شحنة أسلحة من إيران في بحر العرب اتهامات ليبية لتركيا بتحريك المليشيات لبث الفوضى في طرابلس هاميلتون يتوج بجائزة إسبانيا الكبرى بوقدوم وظريف يتباحثان مستجدات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط
العالم

كرونولوجيا.. مسار “طلاق” صعب بين البريطانيين والاتحاد الأوروبي

يرتقب أن يحسم البرلمان البريطاني مساء اليوم ملف اتفاق بريكسيت. وحاولت رئيسة الحكومة تيريزا ماي تقديم تطمينات لمعارضيه لانتزاع تصويت إيجابي لصالحه. عودة على أبرز محطات بريكسيت منذ تبنيه في استفتاء شعبي في 23 جوان.

قدمت رئيسة الحكومة البريطانية تيريزا ماي الاثنين مزيدا من التطمينات، التي حصلت عليها من الاتحاد الأوروبي قبل ساعات من تصويت حاسم في البرلمان البريطاني على خطتها للخروج من الاتحاد الأوروبي.

وحذرت ماي أعضاء البرلمان من أن رفض الخطة سيؤدي إلى “شلل” يمكن أن يؤدي إلى بقاء بريطانيا في الاتحاد. وجاءت هذه التحذيرات وسط شكوك بأن يصوت البرلمان ضد اتفاق ماي الثلاثاء، ليفتح الطريق أمام احتمالات تتراوح بين الانسحاب الفوضوي أو تغيير المسار والتراجع عن الانسحاب.

عودة على أبرز المحطات التي مر بها بريكسيت منذ تبنيه في استفتاء شعبي في جوان 2016 لغاية تصويت البرلمان على الاتفاق الذي يخرج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي الثلاثاء.

23 جوان 2016: البريطانيون يقولون نعم لـ”الطلاق” مع أوروبا

كان تاريخ 23 جوان  موعدا تاريخيا بكل المقاييس في التاريخ السياسي الحديث لبريطانيا، دفع رئيس الوزراء وقتها ديفيد كاميرون إلى الاستقالة من منصبه. وكان فوز الراغبين في الانسحاب من الأسرة الأوروبية بـ52 بالمئة. وعلى الرغم من هذا الفوز، إلا أن الرافضين للانفصال احتفظوا ببريق أمل لإعادة تنظيم الاستفتاء أو التخلي عن فكرة الانسحاب من الاتحاد الأوروبي.

13 جويلية 2016: ماي تتسلم السلطة

في 13 جويلية، بعد أقل من شهر على نتائج الاستفتاء استلمت وزيرة الداخلية تيريزا ماي منصب رئاسة الوزراء خلفا لكاميرون. وتعهدت ماي بتحقيق رغبة الشعب البريطاني والانسحاب من الاتحاد الأوروبي.

29 مارس 2017:  بدء المفاوضات مع الاتحاد الأوروبي

في 29 مارس من عام 2017 أعلن رئيس مجلس الاتحاد الأوروبي دونالد توسك استلامه رسالة من ماي تيريزا، عبرت فيها عن رغبة بريطانيا في الانسحاب من الاتحاد، وفقا للمادة خمسين من معاهدة الاتحاد الأوروبي، لتبدأ مفاوضات خروجها وليبدأ الانقسام في الأوساط السياسية البريطانية، بين من يريد أن يخرج بقوة من الاتحاد ومن يريد أن يكون الخروج ناعما سلسا، ولتظهر مشاكل عدة، عرقلت التوصل إلى اتفاق أهمها مشكلة الحدود مع إيرلندا الشمالية.

8 ديسمبر 2017: اتفاق مع الاتحاد الأوروبي بشأن الخروج منه

توصلت بريطانيا في ديسمبر من عام 2017 إلى اتفاق مع الاتحاد الأوروبي بشأن خروجها منه. وبعد شهر تقريبا من هذا التاريخ دعت ماي إلى انتخابات مبكرة كي تدعم سلطتها، ولكنها خسرت الرهان ومعه الأغلبية المطلقة في البرلمان في الثامن من  جوان.

سبتمبر 2017: البرلمان يرفض خطة ماي للخروج من الاتحاد

في خضم محاولات تسهيل عملية الخروج من الاتحاد بشروط تستجيب لتطلعاتها، تلقت ماي ضربة أخرى بعد أن انسحب وزير البريكسيت ديفيد ديفيس ووزير الخارجية بوريس جونسون في أوج معركتها لربح بريكسيت من الحكومة. وفي 22 سبتمبر من العام نفسه رفض البرلمان خطتها.

وفي العاشر من ديسمبر عام 2018، دفعت ماي باتجاه تأجيل التصويت على خطتها، الذي من المقرر أن ينظم اليوم الثلاثاء 15 جانفي.

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

18 − اثنا عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى