آخر الأخبار
الجيش الأردني يوضح حقيقة إطلاق النار على مواطنين تجمعوا قرب الحدود مع فلسطين بالصور.. إيقاف حافلة ليفربول المتجهة للملعب من سيارات مجهولة إطلاق ثلاثة صواريخ من لبنان باتجاه اسرائيل المدير العام لموقع الجزائر ديبلوماتيك يهنئ الزملاء والشعب الجزائري بأحرّ التهاني بمناسبة عيد الفطر رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يُجري مكالمة هاتفية مع أخيه رئيس الجمهورية التونسية السيد قيس س... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يُجري مكالمة هاتفية مع أخيه رئيس جمهورية مصر العربية السيد عبد ... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يُجري مكالمة هاتفية مع أخيه رئيس الجمهورية الإسلامية الموريتاني... وزير الشؤون الخارجية صبري بوقدوم يُجري مكالمة هاتفية مع نائب رئيس المجلس الرئاسي لدولة ليبيا موسى ال... وزير الشؤون الخارجية صبري بوقدوم يتلقى اتصالا هاتفيا من قبل وزير خارجية جمهورية تركيا مولود جاويش أو... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يتلقى مكالمة هاتفية من رئيس الجمهورية الفرنسية السيد إيمانويل م... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يتلقى مكالمة هاتفية من أخيه سمو أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يتلقى مكالمة هاتفية من أخيه رئيس الجمهورية التركية السيد رجب طي... وزير الشؤون الخارجية السيد صبري بوقدوم يُشارك عبر تقنية التحاضر المرئي في الاجتماع الطارئ لمجلس جامع... معجبي محرز يدخلون في شجار مع رجال الأمن بعد النبأين السعيدين.. ضربة "خطيرة" لإبراهيموفيتش إيطالية تتلقى عن طريق الخطأ 6 جرعات من لقاح فايزر البحرية الأميركية تصادر شحنة أسلحة من إيران في بحر العرب اتهامات ليبية لتركيا بتحريك المليشيات لبث الفوضى في طرابلس هاميلتون يتوج بجائزة إسبانيا الكبرى بوقدوم وظريف يتباحثان مستجدات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط
الافتتاحية

لغديري والضمير المستتر!

خرجة اللواء المتقاعد ورغبته في ترأس الجزائر أثارت اهتمام واستغراب الشعب الجزائري برمته لأن هذا الرجل أبان عن شجاعة لم تكن لديه لما كان في الخدمة؟ ! وإنما جاءته وحيا أو صحوة ضمير متأخرة، والأغرب من كل هذا أن هذا المترشح الحر بين قوسين يقول أن الانتخابات كانت دائما مزورة ويجب أن ننتفض ضد التزوير!

السؤال، لماذا لم يستقيل مثلما فعل غيره من قبل أو لماذا لم يبد رأيه مثلما فعل الجنرال بن يلس مع الشاذلي خلال أحداث 05 أكتوبر 88؟ أما أن تأتيه الشجاعة وقد بلغ من التقاعد عتيا فهذا معناه الضحك على الشعب..، فالشعب إن أراد التغيير، أكيد سيجعل المنطق والمطلب التاريخي للزعيم الراحل حسين أيت أحمد وهو “أولوية السياسي على العسكري صوب عينيه” وحكم العسكر قد ولى خاصة في إطار النظام العالمي الجديد وكذلك الجيل الحالي يعرف أن الجزائر بها كفاءات مدنية لا تعد ولا تحصى ولا تحتاج إلى شاذلي بن جديد جديد والكل يعرف ماذا فعل الشاذلي رحمه الله وهو العقيد المتقاعد بجزائر العقيد هواري بومدين رحمه الله.

ولكم في التاريخ الجزائري عبر وقصص يا من ترغبون في الترشح للرئاسيات المقبلة, فإنقاذ الجزائر من بارونات الفساد يحتاج إلى إرادة شعبية وسياسية وليس إلا مناورات جماعة لا زالت تبكي على مجدها الضائع في ظل عالم يتحرك ويتلون كل يوم وعقول متحجرة لا زالت تحن إلى زمن الأبيض والأسود.

فخرجة لغديري وراءها ضمير مستتر تقديره هو.

فجزائر 2019 ليست جزائر 1995 ولغديري ليس زروال والحديث قياس.

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

6 − 5 =

زر الذهاب إلى الأعلى