آخر الأخبار
تونس تدخل الحجر الصحي الشامل وإغلاق ولايات لمجابهة كورونا "حرب الكيوي".. الفاكهة الذهبية تشعل نزاعا دوليا مورينيو يفشي سر هازارد: لهذا فشل مع ريال مدريد على طريقتها الخاصة.. جورجينا تواسي رونالدو بعد خسارة البرتغال الثقيلة أمام ألمانيا إيران.. مغردون ومدونون يحتفون بفوز رئيسي وينشرون صورا تجمعه بقاسم سليماني والمهندس دول غرب إفريقيا تتبنى خطة جديدة لإصدار عملة موحدة في 2027 إستمرار استرجاع الأراضي الممنوحة في إطار عقود الإمتياز "نحن في بلد الملك النجاشي".. مفتي إثيوبيا يهاجم شيخ الأزهر في مصر بسبب سد النهضة ثوران بركاني إتنا وسترومبولي في إيطاليا وزير الشؤون الخارجية السيد صبري بوقدوم يُشارك في فعاليات منتدى أنطاليا الدبلوماسي الجمعية العامة للأمم المتحدة تتبنى قرارا بالتزكية بتعيين غوتيريش لولاية ثانية بمنصب الأمين العام للأ... في مشهد إنساني.. توقف مباراة الدنمارك وبلجيكا لمدة دقيقة دعما لإريكسن ساليفان: بايدن وأردوغان بحثا قضية الـ"إس 400" دون التوصل إلى أي حل طفل فرنسي يسأل ماكرون: هل أنت بخير بعد الصفعة؟ السفارة الأمريكية في كابل تغلق أبوابها إثر ارتفاع إصابات كورونا الحاد بين موظفيها مسؤولون: لا تقدم في محادثات المناخ "المرهقة" رئيس الوزراء السويدي يقول إنه سيستقيل أو يدعو للانتخابات إذا خسر التصويت بحجب الثقة بلجيكا تقلب الطاولة على الدنمارك وتلتحق بإيطاليا إلى ثمن نهائي أمم أوروبا البنتاغون يحذر من تهديدات وشيكة لواشنطن وحلفائها قريبا.. الكاتب الصحفي الكبير خالد عمر بن ققة يكتب للموقع الاخباري "الجزائر دبلوماتيك"
سلايدر

وفاة جوزيت أودان “صديقة” الثورة الجزائرية

تُوفيت جوزيت أودان أرملة موريس أودان المناضل الشيوعي الشاب الذي لقي حتفه العام 1957، تحت التعذيب من طرف الجيش الفرنسي، بسبب مساندته للثورة الجزائرية ضد الاستعمار.

وجاء ذلك بحسب ما نشرته صحيفة “أومانيتي” يوم الأحد، وسط ردود فعل من طرف سياسيين من اليسار الفرنسي، نعوا الأرملة التي غادرت الحياة بعد 87 عامًا، قضت 60 سنة منها تسعى إلى إثبات “جرائم” فرنسا في الجزائر، ومنها مقتل زوجها .

كما نعاها السفير الجزائري في فرنسا عبدالقادر مسودة، عبر تغريدة على تويتر، جاء فيها:”وفاة المناضلة جوزيت أودان ، مثل زوجها كرَّست الراحلة حياتها للدفاع عن الجزائر، ومساندة شعبها في وجه المستعمر، تعازي الخالصة، وتعاطفي العميق مع عائلتها، وجميع القريبين منها”.

وشكلت زيارة إيمانويل ماكرون للراحلة في 13 سبتمبر، حدثًا تاريخيًا مهمًا، حيث تقدم لها رسميًا بالاعتذار عن تعذيب زوجها وقتله.

كما أطلقت السلطات الفرنسية اسم “موريس أودان” على شارع في إقليم “سين سان دوني” حيث كانت تقيم جوزيت، وتم تكريم هذه الأخيرة مطلع يناير 2018، من طرف بلدية إقليم “فال دو مارن”، من أجل كفاحها ضد الاستعمار، وكان ذلك آخر خروج رسمي لها.

من جهته بعث رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة، برقية تعزية، إلى عائلة جوزيت أودان، زوجة موريس أودان، الناشطة في القضية الجزائرية، التي توفيت السبت، عن عمر يناهز 87 عاما.

ووصف رئيس الجمهورية الفقيدة بـ”السيدة الكبيرة التي ناضلت دون هوادة طيلة حياتها من أجل معرفة الحقيقة حول اغتيال زوجها موريس وممارسة التعذيب أثناء حرب التحرير المجيدة وحيا فيها شجاعتها ومثابرتها وقوة مبادئها والتزاماتها”.

وقدم الرئيس، تعازيه الخالصة إلى ابنيها وكل العائلة، معبرا لهم عن تعاطفه معهم.

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة × واحد =

زر الذهاب إلى الأعلى