آخر الأخبار
السعودية توجه اتهامات بالفساد لضباط بالحرس الملكي ورجال أعمال مدير "إف بي آي" يدافع عن تدابير وكالته قبل اقتحام الكونغرس عمارات بألوان الحلويات.. تعرف على شوارع "قوس قزح" في لندن فضيحة "بارسا غيت".. إطلاق سراح مشروط لرئيس برشلونة السابق بالفيديو.. اليابان تتسلم أميركيين متهمين بقضية غصن السعودية: "شرط صحي" للراغبين في أداء فريضة الحج رغدة تكشف كواليس "بودي غارد" مع الزعيم عادل إمام إطلاق سراح مئات التلميذات المختطفات في نيجيريا القضاء الفرنسي يحكم بالسجن 3 سنوات على ساركوزي مقتل 9 مدنيين بوسط مالي على أيدي مهاجمين المحققة الأممية تعليقا على تقرير مقتل خاشقجي: ما تم الكشف عنه قليل جدا فيما يبدو وهذا مخيب للأمل برشلونة يصدر بيانا رسميا حول اقتحام السلطات الكتالونية مقر النادي الوزارة الأولى : تمديد الحجر الجزئي المنزلي لمدة 15 يوما على مستوى 19 ولاية بداية من يوم غد الثلاثاء... رئيس الجمهورية: الجيش الوطني الشعبي بلغ أقصى درجات الاحترافية والمهنية وهو بعيد عن السياسة رئيس الجمهورية: أغلب مطالب الحراك الأصلي تحققت ودعاة تمدين الحكم تلقوا تربصات في مخابر أجنبية رئيس الجمهورية: التغيير الحكومي الأخير حمل طابعًا استعجاليًا ولم أُُُقبِِِِِِِِِِِِل على تغيير شامل ... رئيس الجمهورية: التزمت مع الشعب بقول الحقيقة ومساعي كل من حاول العبث بمقدسات هذا الوطن خابت التشيك: قد نستخدم لقاح "سبوتنيك V" الروسي قبل موافقة الاتحاد الأوروبي عليه بيان اجتماع مجلس الوزراء وفاة الفنان المصري يوسف شعبان
آراء وتحاليل

ما يجب أن يقال.. الصفوة المتميزة

فكرة نظام الصفوة المتميزة في الجزائر أكدت نفسها فيما بعد كفكرة لها قدرة عالية على التدمير، وتجلى ذلك أكثر ما تجلى في عصرنا هذا كما يسمونه عصر الركود العظيم.

إن البعض استفاد من السلطة وبريقها وأخذ منها أكثر مما أعطاها.

لقد كان أثر امتيازات الصفوة أن كل الدوائر المحيطة بالسلطة وصناع القرار، راحت تطيع بغير مساءلة، وشيئا فشيئا تعودت الخضوع خشية على الامتيازات وحرصا على عدم ضياعها.

وأتذكر انني سألت يوما رئيس حكومة سابق، وقد سمعته ناقدا لكل الأوضاع، وسألته: “لماذا لم يتكلم من قبل ؟”، أو بالأحرى لما كان في السلطة، وبتفسيره ببساطة “كنت أستطيع أن أتكلم ولكن ماذا أفعل؟ أولادي في المدارس الأوروبية وطعامهم أحسن ما هو موجود وعلاجهم في أحسن المستشفيات ولهم احدث السيارات وأنا مازلت أحتفظ بالسائق والشغالين وزوجتي مشغولة مابين شقة باريس وفيلا ماربيلا والى جانب ذلك فرص العودة إلى السلطة تراودني، وإذا كان من حقي أن أجازف بمنصبي فكيف أجازف بمستوى حياة أسرتي؟”.

ولهذا لم يتكلم القادرون على الكلام في وقته، وحين تكلم بعضهم، تكلموا في الثانية الأخيرة من الدقيقة الأخيرة حين كان الوقت قد فات.

وضيع القادرون على الكلام فرصتهم، وبعضهم أضاع منصبه، ويوما بعد يوم زاد عدد القادرين على الكلام، ويوم بعد يوم زاد عدد المؤثرين للصمت.

ويما بعد يوم زاد عدد المستعدين للمسيارة ومسابقة المسؤول على القمة فما يريد قبل أن ينطق بحرف واحد وتدنى مستوى المسؤولية في الأحزاب والدولة.

ومع الاستعداد لقبول الامتيازات في مقابل السكوت، ظهر المستفيدون على كل المستويات القيادية لقبول ما قد يمكن أن يخرجهم من دائرة الحاجة إلى حياة الرفاهية والبذخ مقابل السكوت المصحوب بالولاء والطاعة، ولقد عشعش الفساد ووصلت بعض القضايا إلى المحاكم وخير مثال الطريق السيار وسونطراك وما خفي كان أعظم.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثمانية عشر − عشرة =

زر الذهاب إلى الأعلى