آخر الأخبار
رئيس الجمهورية يترأس الاجتماع الدوري لمجلس الوزراء (النص الكامل) ليبيا.. الحكومة الوطنية تؤكد التزامها بإجراء الانتخابات إلقاء القبض على ممرضة وجهت تهديدا "خطيرا" لكاملا هاريس دراسة تكشف ما يفعله تدخين القنب الهندي بالوظائف البصرية برشلونة يسحق أتلتيك بلباو برباعية.. ويحرز كأس إسبانيا الملكة إليزابيث.. "وحيدة" تودع جثمان زوجها منع ميغان ماركل من حضور جنازة الأمير فيليب شهدت مدينة بورتلاند في ولاية أوريغون الأمريكية، الليلة الماضية، أعمال شغب جديدة على أيدي متظاهرين من... عضوة في الكونغرس تقدم مشروع قانون يربط مساعدات واشنطن لإسرائيل باحترام حقوق الفلسطينيين "رويترز": اشتباك بين قوات الحكومة الصومالية وأنصار قائد شرطة معزول رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة وزير الدفاع الوطني يترأس غدًا الأحد الاجتماع الدوري لمجل... أم البواقي: برنامج لعرض 20 عملا مسرحيا بدار الثقافة خلال سهرات رمضان إصابة عشرات الطلبة بوعكات صحية بأدرار بسبب وجبة الإفطار ليفربول يبحث عن بديل لصلاح.. ويجد ضالته في الدوري الإسباني خطاب بايدن بالكونغرس.. ليس كأي خطاب في الذاكرة الحديثة بايدن يقرر عدم رفع الحد الأقصى للاجئين هذا العام فرنسا.. الجدل يحتدم حول قانون "الموت الرحيم" الخارجية الروسية: حظر دخول عدد من أعضاء إدارة بايدن مجلس الأمن الدولي يصدق على إرسال مراقبين إلى ليبيا
آراء وتحاليلأخبار

ما يجب ان يقال: الساحل الإفريقي بين التحديات الإقليمية والرهانات الدولية

شهدت قمة قادة دول ساحل 5 خروج سلس لكل من مالي، النيجر وموريتانيا من اتفاقية إنشاء دول مجموعة الميدان التي أنشئت بموجب اتفاقية تمنراست الأمنية قبل نحو 9 سنوات، إذ تضمن البيان الختامي لقيادات دول مجموعة الساحل 5 التي تظم كل من مالي، النيجر، موريتانيا، بوركينافاسو وتشاد أن الدول الخمسة المتحالفة مع فرنسا في إطار عملية “برخان” العسكرية لمكافحة الإرهاب في الساحل اتفقت على إنشاء مركز الساحل لتحليل المخاطر والتحذيرات المبكرة يكون مقره في عاصمة بوركينافاسو واغادوغو، هذا المركز الاستخباراتي يهدف إلى تبادل المعلومات بين دول المجموعة وهو منظومة للتبادل الآلي والسريع للمعلومة التي تجمعها الأجهزة الاستخباراتية لهذه الدول تحت إشراف فرنسي، لكن الأغرب في كل هذا لماذا المقر في بوركينافاسو وهذه الدول ليست عضوا في مجموعة الميدان وللإشارة هذا التحالف لا يجمع الجزائر رغم أن الجزائر كانت سباقة في إنشاء مركز للتنسيق الأمني والعسكري بين دول الساحل من أجل مكافحة الإرهاب في الساحل سنة 2010.

وبعد هذا سيبقى الساحل تحت رحمة الرهانات الإقليمية من غياب التنمية والهجرة السرية والجريمة المنظمة والإرهاب كما أصبح الساحل الإفريقي محل رهان الدول الكبرى كفرنسا والو.م.أ لقطع الطريق أمام الانتشار الصيني والتمدد الروسي، كما أصبح الساحل ساحة لعب الاستخبارات الإسرائيلية.

يحدث هذا أمام تواطؤ دول من الساحل الإفريقي وقع قادتها تحت قبضة اللوبيات السياسية والاقتصادية بفرنسا.       

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

19 + 10 =

زر الذهاب إلى الأعلى