آخر الأخبار
تونس تدخل الحجر الصحي الشامل وإغلاق ولايات لمجابهة كورونا "حرب الكيوي".. الفاكهة الذهبية تشعل نزاعا دوليا مورينيو يفشي سر هازارد: لهذا فشل مع ريال مدريد على طريقتها الخاصة.. جورجينا تواسي رونالدو بعد خسارة البرتغال الثقيلة أمام ألمانيا إيران.. مغردون ومدونون يحتفون بفوز رئيسي وينشرون صورا تجمعه بقاسم سليماني والمهندس دول غرب إفريقيا تتبنى خطة جديدة لإصدار عملة موحدة في 2027 إستمرار استرجاع الأراضي الممنوحة في إطار عقود الإمتياز "نحن في بلد الملك النجاشي".. مفتي إثيوبيا يهاجم شيخ الأزهر في مصر بسبب سد النهضة ثوران بركاني إتنا وسترومبولي في إيطاليا وزير الشؤون الخارجية السيد صبري بوقدوم يُشارك في فعاليات منتدى أنطاليا الدبلوماسي الجمعية العامة للأمم المتحدة تتبنى قرارا بالتزكية بتعيين غوتيريش لولاية ثانية بمنصب الأمين العام للأ... في مشهد إنساني.. توقف مباراة الدنمارك وبلجيكا لمدة دقيقة دعما لإريكسن ساليفان: بايدن وأردوغان بحثا قضية الـ"إس 400" دون التوصل إلى أي حل طفل فرنسي يسأل ماكرون: هل أنت بخير بعد الصفعة؟ السفارة الأمريكية في كابل تغلق أبوابها إثر ارتفاع إصابات كورونا الحاد بين موظفيها مسؤولون: لا تقدم في محادثات المناخ "المرهقة" رئيس الوزراء السويدي يقول إنه سيستقيل أو يدعو للانتخابات إذا خسر التصويت بحجب الثقة بلجيكا تقلب الطاولة على الدنمارك وتلتحق بإيطاليا إلى ثمن نهائي أمم أوروبا البنتاغون يحذر من تهديدات وشيكة لواشنطن وحلفائها قريبا.. الكاتب الصحفي الكبير خالد عمر بن ققة يكتب للموقع الاخباري "الجزائر دبلوماتيك"
العالمسلايدر

رئيس الحكومة الفرنسية ووزيران في منطقة الساحل

بدأ رئيس الحكومة الفرنسية أدوار فيليب، اليوم السبت، زيارة هامة إلى مالي، برفقة وزيري الخارجية جان ايف لودريان والدفاع فلورانس بارلي، تندرج في إطار السياسة الخارجية الفرنسية لمكافحة الجماعات الإسلامية المتطرفة المسلحة، ولدى وصوله إلى باماكو، أكد فيليب أن مكافحة الجماعات الجهادية وغياب الأمن في منطقة الساحل تحقق نتائج ولكنه أشار أيضا إلى أن المهمة طويلة، وقال للصحفيين إن “مكافحة الإرهاب في الساحل تتطلب التصميم والصبر والتواضع. نحن في مواجهة معركة شرسة”.

وتأتي تصريحات رئيس الوزراء الفرنسي غداة إعلان الجيش الفرنسي مقتل الرجل الثاني في أكبر تحالف جهادي في منطقة الساحل مرتبط بتنظيم القاعدة، الجزائري جمال عكاشة الملقب يحيى أبو الهمام.

وسيجري رئيس الوزراء الفرنسي الذي وصل مساء الجمعة إلى باماكو، محادثات مع السبت مع نظيره المالي سوميلو بوبيي مايغا والرئيس ابو بكر كيتا، وسيوقع اتفاقا للتنمية في مالي بقيمة 85 مليون يورو بينها 50 مليونا بشكل قرض و35 مليونا كدعم مالي، عن طريق وكالة التنمية الفرنسية.

وسيؤكد فيليب على استمرار الوجود العسكري الفرنسي في إطار عملية برخان التي تتألف من 4500 جندي بينهم 2700 ينتشرون في مالي، حسب الأرقام الأخيرة التي نشرتها باريس، وقال فيليب “نرى أننا نحقق نتائج ونفكك شبكات وليس لدي أي شك في أن لوجودنا تأثيرا”، مؤكدا أن الجيش الفرنسي “سيبقى طالما احتاج الأمر لذلك”، وأضاف أن “أعمال إحلال الاستقرار تؤتي ثمارها” مع أن مالي تواجه رغم الضغط العسكري الفرنسي انتشار أعمال العنف التي يقوم بها جهاديون وامتدت أيضا إلى بوركينا فاسو والنيجر.

وفيما يبدو كرسالة إلى حلفاء فرنسا الأوربيين، الذين لم تتمكن باريس من إقناعهم بالمشاركة في القوة العسكرية في منطقة الساحل، أكد إدوار فيليب من جديد أن باريس تدافع عن مصالح أوسع من مصالح فرنسا وحدها، وقال “من المهم مواصلة تفعيل دور شركائنا لأن المعارك التي نخوضها في الساحل تخدم مصلحة الجميع”.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسعة − تسعة =

زر الذهاب إلى الأعلى