آخر الأخبار
المدير العام لموقع الجزائر ديبلوماتيك يهنئ الزملاء والشعب الجزائري بأحرّ التهاني بمناسبة عيد الفطر رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يُجري مكالمة هاتفية مع أخيه رئيس الجمهورية التونسية السيد قيس س... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يُجري مكالمة هاتفية مع أخيه رئيس جمهورية مصر العربية السيد عبد ... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يُجري مكالمة هاتفية مع أخيه رئيس الجمهورية الإسلامية الموريتاني... وزير الشؤون الخارجية صبري بوقدوم يُجري مكالمة هاتفية مع نائب رئيس المجلس الرئاسي لدولة ليبيا موسى ال... وزير الشؤون الخارجية صبري بوقدوم يتلقى اتصالا هاتفيا من قبل وزير خارجية جمهورية تركيا مولود جاويش أو... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يتلقى مكالمة هاتفية من رئيس الجمهورية الفرنسية السيد إيمانويل م... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يتلقى مكالمة هاتفية من أخيه سمو أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يتلقى مكالمة هاتفية من أخيه رئيس الجمهورية التركية السيد رجب طي... وزير الشؤون الخارجية السيد صبري بوقدوم يُشارك عبر تقنية التحاضر المرئي في الاجتماع الطارئ لمجلس جامع... معجبي محرز يدخلون في شجار مع رجال الأمن بعد النبأين السعيدين.. ضربة "خطيرة" لإبراهيموفيتش إيطالية تتلقى عن طريق الخطأ 6 جرعات من لقاح فايزر البحرية الأميركية تصادر شحنة أسلحة من إيران في بحر العرب اتهامات ليبية لتركيا بتحريك المليشيات لبث الفوضى في طرابلس هاميلتون يتوج بجائزة إسبانيا الكبرى بوقدوم وظريف يتباحثان مستجدات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط موقع سقوط حطام "لونغ مارش" بحسب الإحداثيات قميص الأسطورة جوردان بأكثر من مليون دولار أخيرا سقط الصاروخ.. كيف كسبت الصين الرهان الخطير؟
آراء وتحاليلأخبار

ما يجب أن يقال: السلطة والنظام؟!

الشعب خرج ولازال يخرج في مسيرات حاشدة ضد ترشيح الرئيس لعهدة رئاسية خامسة كما يطالب بذهاب منظومة الفساد والمفسدين، كما كان رد الرئيس أسرع برسالة واعدا ومتعهدا بتسليم الأمانة في غضون سنة في حالة انتخابه في الرئاسيات المقبلة وتقليص عهدته إلى سنة لضمان الانتقال السلس للسلطة وهذا بعد أن يتمكن من تغيير النظام، هذه الرسالة جاءت على لسان مدير حملته وهذا بعد أن تقدم بملف ترشيح الرئيس وبرسالة اعتبرها البعض خطبة وداع.

هذه الرسالة أحدثت جدلا وسجالا في الأوساط السياسية والإعلامية بين متشائم ومتسائل عن فحوى الرسالة والجدوى منها في هذا التوقيت العصيب الذي تمر به الأمة، والسؤال هل يتمكن الرئيس في غضون سنة من عهدة خامسة أن يقضي على نظام قد أتى به في 1999، نظام لا يزول بزوال الرجال، نظام مركب ومعقد في تركيبته، عجّز حتى الاستعمار الفرنسي في القضاء عليه وتفكيكه؟ فمن سيغير من؟ هل ستغير السلطة النظام أم سيتغلب النظام كعادته على السلطة ويغير واجهتها لتبقى دار اللقمان على حالها.

وكيف ستكون الانتخابات في ظل الحراك الشعبي والتهديد بالمقاطعة أو التصويت العقابي؟

اذن كل المؤشرات والمعطيات توحي بأن التغيير آت، والسؤال كيف سيكون هذا التغيير؟ الله وحده أعلم، فالجزائر معروف عنها بأنها أرض المعجزات والوطن بحاجة لكل أبنائه من أجل غد أفضل مشرق بعيدا عن حزب الفساد وفي كنف السلم والأمان.

حفظ الله الجزائر وحفظ شعبها الطيب اللهم أمين.       

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

18 + عشرين =

زر الذهاب إلى الأعلى