آخر الأخبار
ليبيا.. الحكومة الوطنية تؤكد التزامها بإجراء الانتخابات إلقاء القبض على ممرضة وجهت تهديدا "خطيرا" لكاملا هاريس دراسة تكشف ما يفعله تدخين القنب الهندي بالوظائف البصرية برشلونة يسحق أتلتيك بلباو برباعية.. ويحرز كأس إسبانيا الملكة إليزابيث.. "وحيدة" تودع جثمان زوجها منع ميغان ماركل من حضور جنازة الأمير فيليب شهدت مدينة بورتلاند في ولاية أوريغون الأمريكية، الليلة الماضية، أعمال شغب جديدة على أيدي متظاهرين من... عضوة في الكونغرس تقدم مشروع قانون يربط مساعدات واشنطن لإسرائيل باحترام حقوق الفلسطينيين "رويترز": اشتباك بين قوات الحكومة الصومالية وأنصار قائد شرطة معزول رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة وزير الدفاع الوطني يترأس غدًا الأحد الاجتماع الدوري لمجل... أم البواقي: برنامج لعرض 20 عملا مسرحيا بدار الثقافة خلال سهرات رمضان إصابة عشرات الطلبة بوعكات صحية بأدرار بسبب وجبة الإفطار ليفربول يبحث عن بديل لصلاح.. ويجد ضالته في الدوري الإسباني خطاب بايدن بالكونغرس.. ليس كأي خطاب في الذاكرة الحديثة بايدن يقرر عدم رفع الحد الأقصى للاجئين هذا العام فرنسا.. الجدل يحتدم حول قانون "الموت الرحيم" الخارجية الروسية: حظر دخول عدد من أعضاء إدارة بايدن مجلس الأمن الدولي يصدق على إرسال مراقبين إلى ليبيا مجلس الأمن الدولي يرحب بإعلان السعودية إنهاء الصراع في اليمن
أخبارسلايدر

لوح: “منطقتنا تواجه تحديات كبرى على رأسها الارهاب والجريمة المنظمة”

أكد وزير العدل حافظ الأختام طيب لوح، اليوم الأربعاء، أنّ منطقة البحر المتوسط والساحل تواجه تحديات عديدة، تقتضي توحيد الرؤى في مواجهتها، مشيرا إلى أن محاربة ومكافحة الجريمة المنظمة وآفة الإرهاب في مقدمة هذه التحديات.

وقال، طيب لوح، على هامش التوقيع على مذكرة تفاهم بين الجزائر ونظيرتها الإسبانية، أن هذه الاتفاقية تأتي في إطار معاهدة الصداقة وحسن الجوار والتعاون، والموقّع عليها 8 أكتوبر 2002.

وتابع: “يأتي في سياق استكمال الإطار الاتفاقي الذي يجمع البلدين في المجال القانوني والقضائي، حيث تؤطره ثلاث اتفاقيات قضائية، تتعلق بالتعاون القضائي في المدني والتجاري والمجال الجزائي.”

وأشار لوح: “التعاون في المجال المؤسساتي بين وزارتي عدل البلدين، ليس وليد اليوم بل سبقته عمليات عديدة في هذا الاتجاه، رغم غياب الإطار القانوني المكرّس لذلك.”

وأورد أن “الجزائر وإسبانيا حليفان وشريكان استراتيجيان على الصعيدين السياسي والاقتصادي كما تجمعهما علاقات تعاون تقليدية متعددة الأوجه، والتي تتعزز باستمرار في مختلف المجالات، ذات الاهتمام المشترك.”

وتابع: “يضاف إلى كل هذا البعد الإنساني، وليس بعيد كانت وهران حاضنة اللاجئين الإسبان الجمهوريين، الذين شارك بعضهم في الثورة التحريرية”.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة + عشرة =

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى