آخر الأخبار
اختيار معماريين من مصر لإعادة بناء "مسجد النوري" التاريخي وضع جهاز في قلب بنس بعد مشاكل صحية أخيرة البيت الأبيض: الهدف من العقوبات على روسيا "ليس التصعيد" فيديو.. شجار دبلوماسي بين وزيري خارجية تركيا واليونان مجلس الأمن الدولي يصوت على مراقبين لوقف إطلاق النار في ليبيا نص رسالـة رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون بمناسبة إحياء يوم العلم 16 أفريل 2021 بوتين يكشف عن حالته بعد تلقيه الجرعة الثانية من لقاح كورونا رسالة إثيوبية "لاذعة" للسودان.. واتهامات بـ"دق طبول الحرب" قضية قتيل مينيسوتا.. استقالة الشرطية "مطلقة الرصاص" بمناسبة 100 يوم.. بايدن مدعو لخطاب "اللحظة التاريخية" بعد 4 أيام على وفاة زوجها.. الملكة إليزابيث تستأنف مهامها بعد انتهاء ولايته.. رئيس يقرر تمديد حكمه عامين بلا انتخابات خطط لاغتيال السيسي.. من هو الباكوتشي الذي ظهر في الاختيار 2؟ نيمار.. "لهجة جديدة" في الحديث عن "المستقبل" مع سان جرمان تسريب جديد عن "آيفون 13".. و"مفاجآت" في الشكل الخارجي تركيا: مرحلة جديدة من العلاقات مع مصر.. ولقاء مرتقب الكشف عن قيمة التعويض الذي طلبته مصر في أزمة السفينة الجانحة سوناطراك: فسخ العقد المبرم مع شركة بتروسيلتيك في محيط إيزاران الاستخبارات الأميركية: روسيا لا تريد نزاعا مباشرا من جامع الزيتونة.. الرئيس التونسي يهاجم "الإسلام السياسي"
آراء وتحاليلأخبار

ما يجب أن يقال: الحراك والنفاق السياسي!

الحراك الشعبي والمسيرات الضخمة التي تعرفها البلاد وحتى بعض العواصم الغربية من طرف جاريتنا بالخارج ضد العهدة الخامسة , كشفت للشعب من هو الوطني ومن هو الأجير الواقف مع من يدفع أكثر؟ !

وكشفت للشعب الجزائري المنافقين الذين يتلونون مع كل مسيرة؟ حتى بارونات الفساد أصبحوا يدلون بتصريحات تجاوزها الزمن وكأن هذا الشعب غبي ينسى بسهولة مواقفهم السابقة ضد الشعب لأنهم بصراحة أصبحوا يخافون على ما نهبوه باسم الاستثمار أو أن يحاسبون على كل سنتيم أخذوه من المال العام، هذه هي بارونات الفساد التي أوصلتنا إلى هذا الحال وأخرجت لنا أثرياء صفقات التراضي والقروض البنكية فظنوا أن مال الشعب الذي نهبوه يخلدهم.

الشعب اليوم استيقظ من الغيبوبة وأصبح يعرف أن بارونات الفساد أمامه والبحر وراءه فقرر التغيير وإبعاد حزب الفساد من السلطة ومن التحكم في رقابه وأن الجزائر التي حررها بوضياف وبن مهيدي وبن بولعيد وعميروش مستحيل أن يحكمها سراق المال العام وأثرياء النهب والهف السياسي.

هذا زمن الوعي، فزمن الاستغباء والضحك على الشعب قد ولى والجزائر عظيمة بشعبها وتاريخها وجغرافيتها فمستحيل أن يحكمها الصغار، البيادق والحرامية.   

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنان × 4 =

زر الذهاب إلى الأعلى