آخر الأخبار
اختيار معماريين من مصر لإعادة بناء "مسجد النوري" التاريخي وضع جهاز في قلب بنس بعد مشاكل صحية أخيرة البيت الأبيض: الهدف من العقوبات على روسيا "ليس التصعيد" فيديو.. شجار دبلوماسي بين وزيري خارجية تركيا واليونان مجلس الأمن الدولي يصوت على مراقبين لوقف إطلاق النار في ليبيا نص رسالـة رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون بمناسبة إحياء يوم العلم 16 أفريل 2021 بوتين يكشف عن حالته بعد تلقيه الجرعة الثانية من لقاح كورونا رسالة إثيوبية "لاذعة" للسودان.. واتهامات بـ"دق طبول الحرب" قضية قتيل مينيسوتا.. استقالة الشرطية "مطلقة الرصاص" بمناسبة 100 يوم.. بايدن مدعو لخطاب "اللحظة التاريخية" بعد 4 أيام على وفاة زوجها.. الملكة إليزابيث تستأنف مهامها بعد انتهاء ولايته.. رئيس يقرر تمديد حكمه عامين بلا انتخابات خطط لاغتيال السيسي.. من هو الباكوتشي الذي ظهر في الاختيار 2؟ نيمار.. "لهجة جديدة" في الحديث عن "المستقبل" مع سان جرمان تسريب جديد عن "آيفون 13".. و"مفاجآت" في الشكل الخارجي تركيا: مرحلة جديدة من العلاقات مع مصر.. ولقاء مرتقب الكشف عن قيمة التعويض الذي طلبته مصر في أزمة السفينة الجانحة سوناطراك: فسخ العقد المبرم مع شركة بتروسيلتيك في محيط إيزاران الاستخبارات الأميركية: روسيا لا تريد نزاعا مباشرا من جامع الزيتونة.. الرئيس التونسي يهاجم "الإسلام السياسي"
آراء وتحاليلأخبار

ما يجب أن يقال: السلطة من المناورة والمغامرة إلى حين ميسرة؟!

ما تقوم به السلطة اليوم هو مغامرة حقيقية غير محسوبة وتكتيك انتحاري لأن الشعب خرج في مسيرات “الكرامة” يطالب بالتغيير وبذهاب كل رموز العقدين، ورفض رفضا قاطعا هذا الشعب العظيم عهدة خامسة لمرشح الأقلية، فتراجع الرئيس أو محيطه عن الخامسة وطالب بسنة فقط لا غير،لكن الشعب رفض السنة والشهر وقال بصوت واحد نريد التغيير فكان كذلك الرد صادما للشعب ألا وهو إلغاء الرئاسيات والتمديد يعني من المناورة إلى المغامرة لأن هذه الخطوة اعتبرها الشعب استفزازا واحتقارا لإرادته واستخفافا بذكائه، يعني السلطة تريد أن تبقى كاتمة على أنفاسنا رغما عنا شئنا أو أبينا.

الشعب الجزائري فاجأ العالم بتحضره وبسلمية مسيراته لكن السلطة لم تكن في مستوى تطلعات هذا الشعب، فراهنت أحلامنا وأجلت فرحتنا بالتغيير إلى حين ميسرة.

لك الله يا جزائر ولك الله يا شعب، فأنت السيد وأنت سليل الشهداء الأبرار وحفيد الأمير عبد القادر والمقراني وعميروش وعباس لغرور وبن مهيدي والزعيم هواري بومدين.

صبرا يا جزائر فإن نصر الله لقريب.  

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

11 + 9 =

زر الذهاب إلى الأعلى