آخر الأخبار
أسعار الغاز في أوروبا تسارع بالصعود أبو الغيط: يجب على العرب أن يتضامنوا لحماية أمنهم المائي ألزهايمر: علاج يحقق نتائج واعدة في إبطاء تدمير المرض للدماغ البشري ميغان ميركل: مسؤول سابق بشرطة لندن يكشف عن تلقي زوجة الأمير هاري تهديدات "حقيقية" مرض ألزهايمر: لقاح جديد قد يبطئ الإصابة بالمرض كيم كارداشيان: كاني ويست يدفع 200 ألف دولار شهريا لإعالة أطفالهما بعد تسوية الطلاق تعـزيـة السيّد عبد الرّشيد طبي، وزير العدل حافظ الأختام لوفاة المرحوم الأستاذ بن عبيد محمد الطاهر وزير العدل حافظ الأختام يجتمع بإطارات المفتشية العامة لوزارة العدل عبدالعزيز المقالح: رحيل رائد الحداثة والتنوير اليمني عن عمر ناهز 85 عاماً رئيس وزراء بريطانيا ريشي سوناك يؤكد ضرورة تغيير موقف بلاده من الصين اتهامات لضباط أمريكيين بعد إصابة رجل أسود بالشلل أثناء اعتقاله وسائل إعلام نشرت تقارير "ويكيليكس" تناشد واشنطن بإسقاط التهم الموجهة لمؤسس الموقع على غرار FTX.. منصة العملات المشفرة BlockFi تشهر إفلاسها رسميا تشاووش أوغلو: لا تزال فنلندا والسويد بحاجة إلى اتخاذ خطوات جديدة للانضمام إلى الناتو أكثر من نصف الأمريكيين يدعمون التحقيق مع نجل الرئيس جو بايدن ماسك: "آبل" هددت بإبعاد تطبيق "تويتر" من متجر "آب ستور" الاتحاد الاسكتلندي لكرة القدم يحظر تسديد الكرة بالرأس في اليوم السابق للمباريات والذي يليها البرلمان الألماني يعتزم إنفاق 20 مليار يورو لتجديد مخزون أسلحة الجيش النرويج تخصص ملياري كرونة لشراء الغاز لأوكرانيا ولي العهد السعودي يعلن عن مطار الملك سلمان الدولي… “سيضع الرياض بوابة للعالم”
أخبارسلايدرمجتمع

طلقة بارود تفقئ عين شاب في وعدة “مديونة” بغليزان

 

أصيب، صبيحة الخميس،  شاب يبلغ من العمر 26 سنة يدعى “جمال. ب”، بمدينة غليزان، بطلقة نارية من بندقية أحد الفرسان، في وعدة نظمتها بلدية مديونة.

وذكرت، مصادر محلية، أن الشاب تعرض لطلقة بارود، أدت إلى فقدانه عينه اليمنى وإصابة اليسرى بجروح خطيرة، بعد أن وجه أحد الفرسان البندقية بالخطأ ضمن ما يعرف بممارسة الفنتازيا في الوعدة السنوية لبلدية مديونة، التابعة إقليميا إلى دائرة سيدي امحمد بن علي بولاية غليزان.

وتم نقل، الضحية، إلى المؤسسة الاستشفائية لطب العيون بوهران، أين سيجري اليوم عملية جراحية، حسبما ذكره شقيق المريض لــ “الجزائر ديبلوماتيك”.

كما استنكرت، عائلة الشاب “ج.ب”، طريقة تعامل المسؤولين مع الحادثة، سيما وأن رئيس البلدية كان في عين المكان، غير أنه لم يكلف نفسه التنقل للاطمئنان أو التكفل بحالة إبنهم الخطيرة جدا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسعة عشر + اثنان =

زر الذهاب إلى الأعلى