آخر الأخبار
رئيس الجمهورية يجري محادثات مع نظيره الموريتاني رئيس الجمهورية يستقبل نظيره التونسي بمطار هواري بومدين الدولي رئيس الجمهورية يستقبل رئيس المجلس الرئاسي الليبي بمطار هواري بومدين الدولي منتدى الدول المصدرة للغاز: منح جائزة المنتدى لمجمع سوناطراك منتدى الدول المصدرة للغاز: الإجتماع الوزاري يقبل طلب السنغال للإنضمام إلى المنتدى رئيس الجمهورية يجري محادثات مع نظيره العراقي رئيس الجمهورية يستقبل نظيره الموريتاني بمطار هواري بومدين الدولي مشروع الفوسفات المدمج : توقيع صفقة متعلقة بمشروع توسعة ميناء عنابة منتدى الدول المصدرة للغاز: إعلان قمة الجزائر سيكون "مهما للغاية" منتدى الدول المصدرة للغاز: الجزائر لن تدخر أي جهد لإنجاح القمة السابعة منتدى الدول المصدرة للغاز: أهمية القمة وتدشين مقر معهد أبحاث الغاز في صلب اهتمام الصحافة الدولية أهم تصريحات وزير الداخلية خلال إشرافه على إحياء اليوم العالمي للحماية المدنية القمة السابعة لمنتدى الدول المصدرة للغاز: انطلاق إجتماع فريق العمل المتخصص رفيع المستوى كرة القدم/الفريق الوطني: تعيين البوسني فلاديمير بتكوفيتش ناخبا وطنيا جديدا رئيس الجمهورية يخص نظيره الموزمبيقي باستقبال رسمي رئيس جمهورية موزمبيق يضع إكليلا من الزهور أمام النصب التذكاري المخلد لشهداء الثورة التحريرية المجيدة إجتماع الحكومة: دراسة عروض ومشاريع مراسيم تنفيذية تخص عدة قطاعات إجراءات إستباقية لتفادي وقوع حرائق الغابات تقلبات جوية: مصالح الحماية المدنية تدعو المواطنين إلى توخي الحيطة والحذر قيمة "البيتكوين" تقفز مجددا!
أخبارسلايدرمجتمع

طلقة بارود تفقئ عين شاب في وعدة “مديونة” بغليزان

 

أصيب، صبيحة الخميس،  شاب يبلغ من العمر 26 سنة يدعى “جمال. ب”، بمدينة غليزان، بطلقة نارية من بندقية أحد الفرسان، في وعدة نظمتها بلدية مديونة.

وذكرت، مصادر محلية، أن الشاب تعرض لطلقة بارود، أدت إلى فقدانه عينه اليمنى وإصابة اليسرى بجروح خطيرة، بعد أن وجه أحد الفرسان البندقية بالخطأ ضمن ما يعرف بممارسة الفنتازيا في الوعدة السنوية لبلدية مديونة، التابعة إقليميا إلى دائرة سيدي امحمد بن علي بولاية غليزان.

وتم نقل، الضحية، إلى المؤسسة الاستشفائية لطب العيون بوهران، أين سيجري اليوم عملية جراحية، حسبما ذكره شقيق المريض لــ “الجزائر ديبلوماتيك”.

كما استنكرت، عائلة الشاب “ج.ب”، طريقة تعامل المسؤولين مع الحادثة، سيما وأن رئيس البلدية كان في عين المكان، غير أنه لم يكلف نفسه التنقل للاطمئنان أو التكفل بحالة إبنهم الخطيرة جدا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة × اثنان =

زر الذهاب إلى الأعلى