آخر الأخبار
اختيار معماريين من مصر لإعادة بناء "مسجد النوري" التاريخي وضع جهاز في قلب بنس بعد مشاكل صحية أخيرة البيت الأبيض: الهدف من العقوبات على روسيا "ليس التصعيد" فيديو.. شجار دبلوماسي بين وزيري خارجية تركيا واليونان مجلس الأمن الدولي يصوت على مراقبين لوقف إطلاق النار في ليبيا نص رسالـة رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون بمناسبة إحياء يوم العلم 16 أفريل 2021 بوتين يكشف عن حالته بعد تلقيه الجرعة الثانية من لقاح كورونا رسالة إثيوبية "لاذعة" للسودان.. واتهامات بـ"دق طبول الحرب" قضية قتيل مينيسوتا.. استقالة الشرطية "مطلقة الرصاص" بمناسبة 100 يوم.. بايدن مدعو لخطاب "اللحظة التاريخية" بعد 4 أيام على وفاة زوجها.. الملكة إليزابيث تستأنف مهامها بعد انتهاء ولايته.. رئيس يقرر تمديد حكمه عامين بلا انتخابات خطط لاغتيال السيسي.. من هو الباكوتشي الذي ظهر في الاختيار 2؟ نيمار.. "لهجة جديدة" في الحديث عن "المستقبل" مع سان جرمان تسريب جديد عن "آيفون 13".. و"مفاجآت" في الشكل الخارجي تركيا: مرحلة جديدة من العلاقات مع مصر.. ولقاء مرتقب الكشف عن قيمة التعويض الذي طلبته مصر في أزمة السفينة الجانحة سوناطراك: فسخ العقد المبرم مع شركة بتروسيلتيك في محيط إيزاران الاستخبارات الأميركية: روسيا لا تريد نزاعا مباشرا من جامع الزيتونة.. الرئيس التونسي يهاجم "الإسلام السياسي"
الافتتاحية

الوطن والوطنية

الحراك الشعبي أيقظ الشعب الجزائري من سباته اللاإرادي ودفعه إلى المسك بزمام أموره بنفسه وبأن يخوض معارك من أجل استرجاع كرامته وعزته التي سلبت منه من طرف عصابة الفساد وزبانيتهم بفضل أموال صفقات التراضي والمحاباة، عصابة تغولت وأصبحت تقرر وتتدخل في مصير الوطن والمواطن وهذا بسبب التواطؤ والخيانة، لكن الشعب الذي أيقظته شرارة رموز الفساد لما أعلنوا الخامسة والتي لم تكن بردا وسلاما عليهم، فبعد تفعيل المادة 102 سينهار قصر الدومينو على الجميع وستتطهر الجزائر من الفساد والمفسدين وسيبني الشعب وطنه من جديد ويعزز وحدته الوطنية ويحمي حدوده المترامية بجيشه الوطني الشعبي سليل جيش التحرير الوطني لأننا نتطلع نحو الأفضل والوطن يبقى دائما خطا أحمر ولا يساوم عليه أحد ولا يزايد على هذا الشعب في وطنيته أحد ولا مجال للمغامرة ولا المناورة لأنها الجزائر وما أدراك ما الجزائر.

 

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثمانية عشر + ثلاثة =

زر الذهاب إلى الأعلى