آخر الأخبار
بعد شائعات التسريب.. "كلوب هاوس" تنفي وقوع الاختراق ممنوعات في دراما رمضان.. هل تنجح في ضبط المشهد التلفزيوني؟ مفاجأة كبرى بحادث قطاري أسيوط.. حشيش وترامادول "وتوقيع مزور" "الكوكب المهاجر".. تساؤلات الحياة بدون الشمس مسؤول نووي إيراني: انقطاع الكهرباء بمنشأة نطنز "إرهاب نووي" ترامب يقول إنه سيساعد حزبه الجمهوري على استعادة الكونغرس زيدان يرد على كومان.. ويؤكد: "نحن على حافة الهاوية" الادعاء الإيطالي يرفض محاكمة سالفيني على سياسة الهجرة رئيس وزراء اليونان يطالب بالتحقيق في اغتيال صحفي قتل بـ17 رصاصة (صور) "كلاسيكو الأرض".. التشكيلة الأساسية لمواجهة الغريمين ريال مدريد وبرشلونة أزمة سد النهضة.. السودان: لا مجال للحديث عن الخيار العسكري عودة الدبلوماسية المهاجرة.. دعم دولي وتعزيز للاستقرار بليبيا توقعات بحضور الأمير هاري جنازة الأمير فيليب توقعات بحضور الأمير هاري جنازة الأمير فيليب حداد "خاص" من الملكة إليزابيث على زوجها الأمير فيليب "أيام الجور".. سنوات الظلم والحرب الليبية في دراما رمضان رمضان اللبنانيين مع أزمة الدولار.. ارتفاع "جنوني" للأسعار واشنطن تعلن الموازنة العسكرية وتكشف عن أولوياتها الدفاعية جونسون ينعى الأمير فيليب النرويج ترفض أن يضم صندوق الثروة السيادية للبلاد شركات سعودية
الافتتاحية

الجزائر تخلع بوتفليقة

03 أفريل 2019 سيبقى يوما تاريخيا في حياة الجزائر، بعدما قدم بوتفليقة استقالته للمجلس الدستوري..، استقالة جاءت تحت ضغط الملايين التي خرجت لمدة 06 أسابيع تطالب برحيل الرئيس والعصابة.

بوتفليقة الذي جيء به سنة 1999 لينصب على رأس الجزائر، أراد أن يموت رئيسا وحول الجمهورية إلى مملكة غير معلنة عمّ فيها الظلم والفساد، بوتفليقة الذي انتعشت في عهده الرشوة والفساد واستفحل الظلم والانحلال الخلقي وتدنت القيم والمبادئ لم يقبله التاريخ رغم نرجسيته وحبه لذاته لأن التاريخ يرفض أن يحتفظ به ولأن التاريخ لا يحتفظ إلا بالعظماء فرحل بوتفليقة والشعب غير نادم على رحيله ورحيل عصابته لأن البقاء للأصلح والمجد والخلود للشهداء الأبرار.

 

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

19 − أربعة عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى