آخر الأخبار
اختيار معماريين من مصر لإعادة بناء "مسجد النوري" التاريخي وضع جهاز في قلب بنس بعد مشاكل صحية أخيرة البيت الأبيض: الهدف من العقوبات على روسيا "ليس التصعيد" فيديو.. شجار دبلوماسي بين وزيري خارجية تركيا واليونان مجلس الأمن الدولي يصوت على مراقبين لوقف إطلاق النار في ليبيا نص رسالـة رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون بمناسبة إحياء يوم العلم 16 أفريل 2021 بوتين يكشف عن حالته بعد تلقيه الجرعة الثانية من لقاح كورونا رسالة إثيوبية "لاذعة" للسودان.. واتهامات بـ"دق طبول الحرب" قضية قتيل مينيسوتا.. استقالة الشرطية "مطلقة الرصاص" بمناسبة 100 يوم.. بايدن مدعو لخطاب "اللحظة التاريخية" بعد 4 أيام على وفاة زوجها.. الملكة إليزابيث تستأنف مهامها بعد انتهاء ولايته.. رئيس يقرر تمديد حكمه عامين بلا انتخابات خطط لاغتيال السيسي.. من هو الباكوتشي الذي ظهر في الاختيار 2؟ نيمار.. "لهجة جديدة" في الحديث عن "المستقبل" مع سان جرمان تسريب جديد عن "آيفون 13".. و"مفاجآت" في الشكل الخارجي تركيا: مرحلة جديدة من العلاقات مع مصر.. ولقاء مرتقب الكشف عن قيمة التعويض الذي طلبته مصر في أزمة السفينة الجانحة سوناطراك: فسخ العقد المبرم مع شركة بتروسيلتيك في محيط إيزاران الاستخبارات الأميركية: روسيا لا تريد نزاعا مباشرا من جامع الزيتونة.. الرئيس التونسي يهاجم "الإسلام السياسي"
الافتتاحية

فلول العصابة؟

اعتبر فلول العصابة بأن تعيين بن صالح رئيسا للدولة لمدة 90 يوما رغم إرادة الشعب الرافضة له وللباءات المتبقية 90 يوما هي فترة كفيلة لترتيب الأوراق وحرق الملفات والتموقع والذوبان في صفوف الجماهير.

وما نشاط الذباب الالكتروني الموالي للعصابة والذي استفاد من أموال الإشهار ومن الريع ومن الصفقات إلا دليل على رغبته في بقاء الوضع مثلما هو عليه وبقاء النظام الفاسد المرتشي المتعفن الذي حوّل الجزائر إلى مملكة في قبضة عصابة وتحت إمرة القوى غير الدستورية، فهم يريدون اللعب على عامل الوقت وعامل فشل الحراك ليستمروا في نهب ما تبقى من ثروات وأموال ! لكن الشعب الجزائري الشريف عازم كل العزم على طرد العصابة وفلولها ومحاسبتهم على كل سنتيم أخذوه من غير وجه حق فإرادة الشعب أقوى من الفلول المنتشرين في كل الإدارات والمؤسسات والأحزاب بأتباع ومرتزقة تعودوا على الطاعة العمياء للعصابة وخدمتها بالوشايات والدسائس مقابل مناصب وأموال وأشياء أخرى.

اللهم احفظ هذا الحراك الشعبي وهذا الوعي السياسي من الخونة وفلول العصابة وذبابها الالكتروني.  

 

 

 

 

 

    

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2 × 2 =

زر الذهاب إلى الأعلى