آخر الأخبار
سفير الكويت: بلادنا هي المستثمر الأول في الأردن بإجمالي 18 مليار دولار الصحف القطرية تحدد المسؤول الأول عن الإقصاء المبكر لمنتخبها من المونديال انتقادات حادة لزيلينسكي: إنه يشعل فتيل حرب عالمية ثالثة كبيرة العلماء في منظمة الصحة العالمية تكشف عن خطأ فادح في قضية “كوفيد”! نصائح هامة لزيادة التمثيل الغذائي وحرق الدهون الشرطة العراقية تعتقل 71 أجنبيا في البصرة الرئيس التونسي قسس سعيد يستقبل وزير الخارجية رمطان لعمامرة مسرحية مصيدة الفئران للكاتبة أغاثا كريستي تعرض على مسرح برودواي بعد 70 عاماً مصر.. أول إجراء من الأمن المصري بحق الفنانة منة شلبي بعد القبض عليها كندا.. ترودو يمثل أمام لجنة تحقيق لاستخدام قانون طوارئ خلال أزمة سائقي الشاحنات بوتين: إعادة التوحيد مع دونباس كان يجب أن تحدث في وقت سابق برلين تحسم الجدل وتستبعد أوكرانيا.. بولندا تنشر “باتريوت” على أراضيها الوكالة الدولية للطاقة الذرية تزور محطة الطاقة النووية جنوب أوكرانيا الأسبوع المقبل أردوغان يعلن عن إنشاء سياج أمني على طول الحدود الجنوبية ويقول: لا يحق لأحد أن ينتظر منا التسامح وسط توقعات باستمرار الشغور… متى ينتخب برلمان لبنان رئيسا جديدا؟ الإنفلونزا: تطوير لقاح شامل ضد جميع أنواعها العشرين المعروفة كأس العالم 2022: إيران تفوز على ويلز، وقطر تخسر أمام السنغال دونالد ترامب: الرئيس الأمريكي السابق يواجه دعوى قضائية في نيويورك بتهمة الاغتصاب أردوغان يريد جعل تركيا دولة محورية في منتجات سوق “الحلال” “هفوة المونديال”.. لاعب غاني “يسرق” الكرة من حارس مرمى البرتغال
آراء وتحاليل

ما يجب أن يقال.. دوائر الظل وحرب المصالح العالمية

ما حدث في العراق وأفغانستان وما يحدث الآن في لبنان وتونس ومصر، ضف إلى ذلك التدخل السافر للإدارة الأمريكية في هذه الأحداث، تارة بالغزو العسكري وتارة بحجة الحريات وحماية حقوق الإنسان، وتارة أخرى بحجة نشر الديمقراطية، كلها عوامل تجعل المتمعن الجيد في هذه الأحداث قبلها وبعدها يتأكد بأن هناك مشكلة أكبر تتعدى بكثير حدود البيت الأبيض الأمريكي، والحقيقة أنها صورة من صور تحالفات قوى كبيرة متصلة ومتشعبة تؤثر في الحوادث على الساحة العالمية وعبر كل الحدود دون أي نوع من أنواع المساءلة الدستورية أو القانونية والسياسية.

 

تعددت الوسائل العسكرية وغيرها والنتيجة واحدة، وتسريبات ويكيليكس خير دليل على تنوع الأدوات الهدامة للسياسة الأمريكية.

 

إن تاريخ البشرية على طول امتداده عرف أنواعا من القوي الخفية تتحكم في القصور الرئاسية أو بين هذه القصور وقصور غيرها في بلدان العالم.

 

لكن مع سقوط الاتحاد السوفياتي وزوال الثنائية القطبية، شهد تطورا كيفيا في علم القوى الخفية التي تملك وتحكم داخل الأوطان، وتوجه وتحرك خارجها، ولعل هذا منا حذر منه الرئيس الأمريكي السابق “ايزنهاور”حين حذر من خطر ما أسماه المجمع العسكري الصناعي على الولايات المتحدة سواء في سياستها الداخلية أو سياستها الخارجية.

 

إن الحديث هنا ليس عن اعمال التجسس، فتلك ظاهرة قديمة، ولا عن تدابير الاغتيالات ولا عن تدبير الانقلابات فهذه أيضا ليس فيها جديد، وإنما الحديث عن العمل السري على مستوى امبراطوري وعلى اتساع العالم، وفي الظلام بعيدا عن أي مسؤولية أو أي حساب.

 

إن الظاهرة التي نتعرض اليها اتخذت لنفسها شكلا مؤسسيا، وتعاقديا عبر العالم وعبر الشركات المتعددة الجنسيات والتي يحكمها ويسيرها صقور الإدارة الأمريكية والتي تجعل مصالحها فوق كل اعتبار ولها نفوذ وسلطة في كل دولة تجد فيها مصالحها وترفع بها حجم ثرواتها.

 

إن غزو العراق وما ترتب عنه من خراب ودمار وتنصيب سلطة على رأسه ولا ولاء لها سوى لأمريكا، هو إنذار بأن رياح التغيير في العلام العربي قد بدأت من شبه الجزيرة العربية، حيث أهم الموارد الاستراتيجية وهو البترول والغاز التي اصبحت تحت رحمة مصالح عالمية واسعة بعد غزو  العراق.

 

وبعد دراسات أعدتها مخابر دوائر الظل وبتمويل من الشركات البترولية الأمريكية الكبرى، قررت الولايات المتحدة الأمريكية حسب الكثير من المحللين انتهاج استراتيجية الفوضى الخلاقة في بعض الدول التي لها فيها مصالح اقتصادية كبرى أو الدول التي تهدد مصالحها الحيوية في المنطقة وهذا عبر التدخل غير المباشر في اتخاذ القرارات المصيرية.

 

بهذه الدول أمريكا تعرف أن الشعوب العربية تواقة إلى الديمقراطية والحرية، وأنها تئن من بطش الدكتاتوريات والمفسدين،فبدل أن تشن حروبا لاقتلاع الطغاة والاستيلاء على الثروات، وتغيير خارطة  العالم العربي، تزرع البلبلة والفوضى بتسريبات مفتعلة واستغلال فضاءات إعلامية للترويج لسياستها البديلة وتقسيم العالم العربي، وما يحدث حاليا في العلام العربي من حالة فوضى ولا استقرار هو نتاج هذه السياسة، سياسة دوائر الظل من أجل مصالح اقتصادية محضة.

 

إن زوال الأنظمة العربية المتعفنة مطلب كل الشعوب ومحاكمة المفسدين ومن نهبوا ثرواتها حق علينا إلى يوم الدين، لأن سياسة حكامنا الميامين التي خنقت فكرة العدالة الاجتماعية وأخطأت في فهم الشعوب، هي السياسة التي استغلتها القوى الخفية لإسقاط الأنظمة المتعفنة، هذه الأنظمة لم تسقط فحسب وإنما جاء سقوطها بطريقة مهينة لم تحدث بهذا الشكل لأي نظام عربي.

 

جمال بن علي

كاتب صحفي مؤسس ومدير عام الجزائر دبلوماتيك صحفي وعضو مؤسس لأسبوعية الشروق العربي 1991 حتى 1994 : مراسل الشروق من واشنطن 1997 : صحفي مختص ومكلّف بالحوارات السياسية 2002 : إلتحق بالتلفزيون العمومي الجزائري –محقق- محرّر 2003 حتى 2013 : رئيس تحرير برنامج في دائرة الضوء ومعد ومقدم برنامج في السياق 2009 حتى 2011 : رئيس التحرير المركزي للبرامج المتخصصة والروبورتاجات الكبرى 2009 : 2014 معد برنامج حواري لقاء الأسبوع للتلفزيون الجزائري صحفي مكلف بالحوارات السياسية والدبلوماسية 2014 : 2019 عضو مؤسس لقناة دزاير نيوز ورئيس تحرير مركزي للبرامج المتخصّصة والروبورتاجات الكبرى 2016 : 2018 مدير البرامج المتخصصة والروبورتاجات الكبرى بقناة الشروق نيوز 2016 مؤسس ومدير عام الموقع الإخباري الجزائر دبلوماتيك باللغتين العربية والفرنسية 2020 : 2021 مدير ومؤسس للموقع الإخباري الجديد للتلفزيون الجزائري ، معد ومقدم برامج (ديبرغتغ) 2021 مكلف بمهمة لدى المدير العام للتلفزيون الجزائري . صحفي متعاون مع عدة جرائد وطنية وعربية . رسالة الأطلس ،صوت الأحرار- صدى الملاعب – الكاتب العربي - مراسل قناة الساعة من الجزائر – ممثل أدبي للسيدة أنيسة بومدين أرملة الرئيس الراحل هواري بومدين 1994 حتى 1996: مستشار إعلامي للبطل العالمي والأولمبي نور الدين مرسلي من 1993- إلى سنة 2000 . مؤلّفات : مؤلّف لكاتب 'شهود ومواقف' تقديم عبد الحميد مهري . والدكتور طالب الإبراهيمي _ كتب قيد الطبع : قبل الحوار و حوارات تلفزيونية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

17 − ثلاثة عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى