آخر الأخبار
ليبيا.. الحكومة الوطنية تؤكد التزامها بإجراء الانتخابات إلقاء القبض على ممرضة وجهت تهديدا "خطيرا" لكاملا هاريس دراسة تكشف ما يفعله تدخين القنب الهندي بالوظائف البصرية برشلونة يسحق أتلتيك بلباو برباعية.. ويحرز كأس إسبانيا الملكة إليزابيث.. "وحيدة" تودع جثمان زوجها منع ميغان ماركل من حضور جنازة الأمير فيليب شهدت مدينة بورتلاند في ولاية أوريغون الأمريكية، الليلة الماضية، أعمال شغب جديدة على أيدي متظاهرين من... عضوة في الكونغرس تقدم مشروع قانون يربط مساعدات واشنطن لإسرائيل باحترام حقوق الفلسطينيين "رويترز": اشتباك بين قوات الحكومة الصومالية وأنصار قائد شرطة معزول رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة وزير الدفاع الوطني يترأس غدًا الأحد الاجتماع الدوري لمجل... أم البواقي: برنامج لعرض 20 عملا مسرحيا بدار الثقافة خلال سهرات رمضان إصابة عشرات الطلبة بوعكات صحية بأدرار بسبب وجبة الإفطار ليفربول يبحث عن بديل لصلاح.. ويجد ضالته في الدوري الإسباني خطاب بايدن بالكونغرس.. ليس كأي خطاب في الذاكرة الحديثة بايدن يقرر عدم رفع الحد الأقصى للاجئين هذا العام فرنسا.. الجدل يحتدم حول قانون "الموت الرحيم" الخارجية الروسية: حظر دخول عدد من أعضاء إدارة بايدن مجلس الأمن الدولي يصدق على إرسال مراقبين إلى ليبيا مجلس الأمن الدولي يرحب بإعلان السعودية إنهاء الصراع في اليمن
أخباررياضةسلايدر

السلطة، غريب و الأخرون؟!

تعيين عمر غريب على رأس المولودية بأوامر فوقية مثلما يقول ولد قدور الرئيس المدير العام لسوناطراك، يدل على ان السلطة او  بقاياها لا زالت لم تفهم الشعب الجزائري، و ان صيحات الحراك، وشعارات “كليتوا البلاد يا سراقين” لم تؤثر في العصابة، التي لا زالت تظن ان غريب و زطشي و قادة شافي و الاخوة حداد و سرار و حمار و مدوار ،هؤلاء للذكر و على سبيل المثال لا للحصر، باستطاعتهم التاثير في الشعب؟ او التحكم فيه؟! صحيح السلطة لا تعرف الشعب، لكن الشعب يعرف جيدا هؤلاء البيادق، ويعرف ان السلطة تحب الرداءة وتحب، الدجالين ،ولذلك تنفق عليهم من اموال الخزينة ببذخ، لعلى و عسى،؟! لكن الشعب لا تؤثر فيه هذه الكاىنات، و انما يثاتر بمواقف الكبار ،الشرفاء الوطنيين المخلصين للوطن، لا غير والذين ولاؤهم لارض الشهداء، ولا  يبيعون مبائهم ، من اجل خدمة جماعة على حساب وطن اسمه الجزائر، و ما ادراك ما الجزائر.

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

10 + 18 =

زر الذهاب إلى الأعلى