آخر الأخبار
ليبيا.. الحكومة الوطنية تؤكد التزامها بإجراء الانتخابات إلقاء القبض على ممرضة وجهت تهديدا "خطيرا" لكاملا هاريس دراسة تكشف ما يفعله تدخين القنب الهندي بالوظائف البصرية برشلونة يسحق أتلتيك بلباو برباعية.. ويحرز كأس إسبانيا الملكة إليزابيث.. "وحيدة" تودع جثمان زوجها منع ميغان ماركل من حضور جنازة الأمير فيليب شهدت مدينة بورتلاند في ولاية أوريغون الأمريكية، الليلة الماضية، أعمال شغب جديدة على أيدي متظاهرين من... عضوة في الكونغرس تقدم مشروع قانون يربط مساعدات واشنطن لإسرائيل باحترام حقوق الفلسطينيين "رويترز": اشتباك بين قوات الحكومة الصومالية وأنصار قائد شرطة معزول رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة وزير الدفاع الوطني يترأس غدًا الأحد الاجتماع الدوري لمجل... أم البواقي: برنامج لعرض 20 عملا مسرحيا بدار الثقافة خلال سهرات رمضان إصابة عشرات الطلبة بوعكات صحية بأدرار بسبب وجبة الإفطار ليفربول يبحث عن بديل لصلاح.. ويجد ضالته في الدوري الإسباني خطاب بايدن بالكونغرس.. ليس كأي خطاب في الذاكرة الحديثة بايدن يقرر عدم رفع الحد الأقصى للاجئين هذا العام فرنسا.. الجدل يحتدم حول قانون "الموت الرحيم" الخارجية الروسية: حظر دخول عدد من أعضاء إدارة بايدن مجلس الأمن الدولي يصدق على إرسال مراقبين إلى ليبيا مجلس الأمن الدولي يرحب بإعلان السعودية إنهاء الصراع في اليمن
أخبارالافتتاحية

الحراك وجيوب المقاومة ؟ !

الحراك الشعبي مستمر حتى تتحقق جميع المطالب التي رفعها الشعب الجزائري في مسيراته السلمية من أجل تحقيق الجمهورية الثانية بدون رموز الفساد وبدون رموز العهد البائد الذين حكموا الجزائر لمدة عقدين من الزمن بشعار “العزة والكرامة”.

اليوم، الحراك حقق مطلب رحيل بوتفليقة وأسقط حلم العهدة الخامسة وحقق رحيل رئيس المجلس الدستوري الطيب بلعيز ولا زال الشعب ينتظر رحيل حكومة بدوي ورحيل بن صالح، ورغم هذا لازال الحراك الشعبي السلمي يواجه جيوب المقاومة في مختلف المؤسسات العمومية لأن بعض الأطراف تخاف من التغيير وتخاف من نظام جديد لا يضمن لها الريع الذي تعودت عليه خلال 20 سنة من حكم بوتفليقة، فهي تقاوم وتتموقع لعلّ وعسى تجهض هذا الحراك، لكن هيهات الشعب انتفض مثل الطوفان ضد الاستبداد وضد الفساد وضد العصابة التي نهبت ثروات البلاد.

الشعب صاحب بصيرة ويريد الخير للبلاد والعباد ولا تهمه سوى خدمة الوطن والوطن لا غير، لأن الجزائر فوق الجميع ولا أحد بإمكانه خصخصة وطن مثلما خصخصوا الشركات الوطنية ونهبوا القروض البنكية ودمروا الاقتصاد الوطني، لكن الله يمهل ولا يهمل وشمس الجزائر الجديدة ستشرق مهما طال ليل العصابة وجيوبها.    

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

11 + 10 =

زر الذهاب إلى الأعلى