آخر الأخبار
موقع سقوط حطام "لونغ مارش" بحسب الإحداثيات قميص الأسطورة جوردان بأكثر من مليون دولار أخيرا سقط الصاروخ.. كيف كسبت الصين الرهان الخطير؟ رغم العزل.. الهند تسجل رقما مفجعا لإصابات كورونا في 96 ساعة جماهير "اليونايتد" تتسبب بخسارة صفقة بقيمة 280 مليون دولار الجزائر تدين بأشد العبارات الاعتداءات الاسرائيلية "المتطرفة" ضد الفلسطينيين في القدس المحتلة الاتحاد الأوروبي يكشف عن موعد اعتماد "جوازات كوفيد" 90 ألف فلسطيني يحيون ليلة القدر في الأقصى رغم العراقيل الإسرائيلية مجلة عسكرية: طيارون تايوانيون يهربون بمقاتلاتهم الأمريكية وطائرة بوينغ ضخمة إلى الصين النص الكامل لرسالة رئيس الجمهورية بمناسبة إحياء اليوم الوطني للذاكرة الأمم المتحدة.. إجراءات إسرائيل في القدس الشرقية قد ترقى إلى جرائم الحرب محمود عباس يمنح وساما لوالدة رئيس الشيشان جدل حول ملعب نهائي دوري أبطال أوروبا.. هل تفقده إسطنبول؟ "مالي شغل بالسوق".. دراما نسائية سعودية تناقش "قضايا جريئة" أسعد خبر لعشاق البيتزا.. "اختراع" يحضرها في 3 دقائق مسؤول سعودي لـ"رويترز": نجري محادثات مع إيران مان يونايتد إلى نهائي "يوروبا ليغ".. وإيمري ينتقم من أرسنال السلطات الروسية تطالب "غوغل" برفع القيود عن تطبيق "شارع الأبطال" القوات الإسرائيلية تقتحم باحات المسجد الأقصى المبارك وتطلق القنابل الصوتية أردوغان: نسعى لاستعادة الوحدة التاريخية مع شعب مصر
آراء وتحاليلأخبار

ما يجب أن يقال: حفتر والمهام القذرة ؟ !

ما يحدث اليوم في ليبيا من تهور وعدوان من طرف ميليشيات خليفة حفتر المدعوم من طرف السعودية والإمارات وفرنسا، فهو يقوم بمهام قذرة في ليبيا ضد حكومة السراج وضد المدنيين العزّل، حفتر صاحب مهمة خلط الأوراق في ليبيا لصالح القوى الإقليمية والدولية، لأن ليبيا بثرواتها الطبيعية أصبحت محل أطماع عديد الدول التي لازالت ترى في ليبيا برميل بترول وسوق نفط بأبخس الأثمان، قوات حفتر أصبحت مدعومة بقوات أجنبية وهذا لم يعد سرا؟ !

دول إقليمية تريد اقتسام ليبيا واقتسام ثرواتها ولا تهمها حالة اللااستقرار والفوضى والخراب الذي سيفتح حدود ليبيا للجماعات الإرهابية ويعطي ذريعة للدول العظمى للتدخل عسكريا مثلما حدث في أفغانستان والعراق ، وحالة الفوضى التي تعيشها ليبيا تهدد حدودنا الشرقية وتهدد أمننا القومي التي تريد قوى أجنبية العبث به خدمة لأجندات قديمة، لكن عزم جيشنا الوطني الشعبي في حماية حدودنا والتصدي لكل من تسول له نفسه اللعب بأمن الجزائر، لأن الجزائر خط أحمر.     

وما دامت دبلوماسيتنا غائبة أو مغيبة في الملف الليبي، تبقى يقظة الجيش والتعبئة الشعبية السهل الممتنع والجدار الصلب الذي ستنكسر عليه كل مؤامرات ودسائس أعداء الجزائر، اليوم ليبيا أصبحت ميدان صراع لقوى خليجية وإقليمية وساحة لتصفية الحسابات الدولية على حساب الشعب الليبي و سيادته.

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة + خمسة عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى