آخر الأخبار
ليبيا.. الحكومة الوطنية تؤكد التزامها بإجراء الانتخابات إلقاء القبض على ممرضة وجهت تهديدا "خطيرا" لكاملا هاريس دراسة تكشف ما يفعله تدخين القنب الهندي بالوظائف البصرية برشلونة يسحق أتلتيك بلباو برباعية.. ويحرز كأس إسبانيا الملكة إليزابيث.. "وحيدة" تودع جثمان زوجها منع ميغان ماركل من حضور جنازة الأمير فيليب شهدت مدينة بورتلاند في ولاية أوريغون الأمريكية، الليلة الماضية، أعمال شغب جديدة على أيدي متظاهرين من... عضوة في الكونغرس تقدم مشروع قانون يربط مساعدات واشنطن لإسرائيل باحترام حقوق الفلسطينيين "رويترز": اشتباك بين قوات الحكومة الصومالية وأنصار قائد شرطة معزول رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة وزير الدفاع الوطني يترأس غدًا الأحد الاجتماع الدوري لمجل... أم البواقي: برنامج لعرض 20 عملا مسرحيا بدار الثقافة خلال سهرات رمضان إصابة عشرات الطلبة بوعكات صحية بأدرار بسبب وجبة الإفطار ليفربول يبحث عن بديل لصلاح.. ويجد ضالته في الدوري الإسباني خطاب بايدن بالكونغرس.. ليس كأي خطاب في الذاكرة الحديثة بايدن يقرر عدم رفع الحد الأقصى للاجئين هذا العام فرنسا.. الجدل يحتدم حول قانون "الموت الرحيم" الخارجية الروسية: حظر دخول عدد من أعضاء إدارة بايدن مجلس الأمن الدولي يصدق على إرسال مراقبين إلى ليبيا مجلس الأمن الدولي يرحب بإعلان السعودية إنهاء الصراع في اليمن
سلايدر

نزار يكشف نية السعيد بوتفليقة في فرض حالة الطوارئ

كشف الجنرال المتقاعد خالد نزار، أنه أجرى مكالمتين هاتفيتين مع شقيق الرئيس المستقيل، السعيد بوتفليقة، الأولى في 7 مارس، الثانية في 30 من نفس الشهر، حيث أكد أن المستشار السابق للرئيس كان مستعدا للقيام بأي شيء لكي يبقى في السلطة.

وأكد خالد نزار في حديث له لموقع “Algeriepatriotique” إن “السعيد بوتفليقة كان مستعدا للقيام بأي شيء، مشيرا أنه تحدث مع السعيد مرتين منذ بداية الحراك الشعبي، خلال شهر مارس.

ووصف نزار السعيد بوتفيلقة بـ “رجل في حالة من الفوضى”، مؤكدا إنه نصح شقيق الرئيس السابق، بالاستجابة لمطالب المتظاهرين”.

وقال المتحدث بأنه قدم اقتراحات من أجل الخروج من الأزمة منها ندوة وطنية، ورحيل الرئيس، وتغيير الحكومة، واقترح أيضا انسحاب الرئيس إما عن طريق الاستقالة أو عن طريق المجلس الدستوري، ويتم في الوقت نفسه تعيين حكومة تكنوقراطية، مع وضع الآليات اللازمة للذهاب إلى الجمهورية الثانية.

وأشار نزار إلى أن اقتراحاته رفضت من طرف السعيد بوتفليقة، لاسيما الاقتراح الثاني الذي اعتبره بـ”الخطير عليهم”.

وقال الجنرال خالد نزار أنه حذر شقيق الرئيس مؤكدا له أن المظاهرات سلمية، لا يمكنك التصرف بهذه الطريقة! في تلك اللحظة، أدركت أنه يتصرف مثل صانع القرار الوحيد وأن الرئيس في المنصب قد تم إهماله تمامًا”.

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنان × 2 =

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى