آخر الأخبار
المدير العام لموقع الجزائر ديبلوماتيك يهنئ الزملاء والشعب الجزائري بأحرّ التهاني بمناسبة عيد الفطر رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يُجري مكالمة هاتفية مع أخيه رئيس الجمهورية التونسية السيد قيس س... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يُجري مكالمة هاتفية مع أخيه رئيس جمهورية مصر العربية السيد عبد ... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يُجري مكالمة هاتفية مع أخيه رئيس الجمهورية الإسلامية الموريتاني... وزير الشؤون الخارجية صبري بوقدوم يُجري مكالمة هاتفية مع نائب رئيس المجلس الرئاسي لدولة ليبيا موسى ال... وزير الشؤون الخارجية صبري بوقدوم يتلقى اتصالا هاتفيا من قبل وزير خارجية جمهورية تركيا مولود جاويش أو... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يتلقى مكالمة هاتفية من رئيس الجمهورية الفرنسية السيد إيمانويل م... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يتلقى مكالمة هاتفية من أخيه سمو أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يتلقى مكالمة هاتفية من أخيه رئيس الجمهورية التركية السيد رجب طي... وزير الشؤون الخارجية السيد صبري بوقدوم يُشارك عبر تقنية التحاضر المرئي في الاجتماع الطارئ لمجلس جامع... معجبي محرز يدخلون في شجار مع رجال الأمن بعد النبأين السعيدين.. ضربة "خطيرة" لإبراهيموفيتش إيطالية تتلقى عن طريق الخطأ 6 جرعات من لقاح فايزر البحرية الأميركية تصادر شحنة أسلحة من إيران في بحر العرب اتهامات ليبية لتركيا بتحريك المليشيات لبث الفوضى في طرابلس هاميلتون يتوج بجائزة إسبانيا الكبرى بوقدوم وظريف يتباحثان مستجدات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط موقع سقوط حطام "لونغ مارش" بحسب الإحداثيات قميص الأسطورة جوردان بأكثر من مليون دولار أخيرا سقط الصاروخ.. كيف كسبت الصين الرهان الخطير؟
الافتتاحية

الحراك وإعادة كتابة التاريخ !

التاريخ سيعاد كتابته بعيدا عن المزايدات السياسوية والحسابات المافيوية، لأن جزائر الغد سترى النور قريبا بفضل الحراك الشعبي السلمي الحضاري الذي أبطل مخططات العصابة وحرر الجزائر من قبضة بارونات الفساد الذين نهبوا خيرات البلاد لمدة عقدين من حكم بوتفليقة وتعيينات القوى غير الدستورية التي تحكمت في صناعة القرار، كما تحكمت في الاقتصاد الوطني بالأوليغارشيا.

الحراك الشعبي أكد مفهوم الجمهورية الشعبية وأن لا سلطة إلا سلطة الشعب وأن زمن الدجل السياسي قد ولى وأن سراق المال العام وبارونات الفساد سيحاكمون ويحاسبون أينما كانوا، كل هذا بفضل الحراك الشعبي السلمي الذي دخل أسبوعه الحادي عشر بشعب عازم كل العزم على ذهاب كل العصابة وكل رموز الفساد من أجل غد مشرق للجزائر، وطن حرره الشهداء الأبرار من استعمار غاشم دام 132 سنة لكن عزيمة أحفاد الأمير عبد القادر والمقراني ولالا فاطمة نسومر أكبر من أية قوة طاغية.

تحيا الجزائر والمجد والخلود لشهدائنا الأبرار.  

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنا عشر − 6 =

زر الذهاب إلى الأعلى