آخر الأخبار
المدير العام لموقع الجزائر ديبلوماتيك يهنئ الزملاء والشعب الجزائري بأحرّ التهاني بمناسبة عيد الفطر رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يُجري مكالمة هاتفية مع أخيه رئيس الجمهورية التونسية السيد قيس س... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يُجري مكالمة هاتفية مع أخيه رئيس جمهورية مصر العربية السيد عبد ... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يُجري مكالمة هاتفية مع أخيه رئيس الجمهورية الإسلامية الموريتاني... وزير الشؤون الخارجية صبري بوقدوم يُجري مكالمة هاتفية مع نائب رئيس المجلس الرئاسي لدولة ليبيا موسى ال... وزير الشؤون الخارجية صبري بوقدوم يتلقى اتصالا هاتفيا من قبل وزير خارجية جمهورية تركيا مولود جاويش أو... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يتلقى مكالمة هاتفية من رئيس الجمهورية الفرنسية السيد إيمانويل م... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يتلقى مكالمة هاتفية من أخيه سمو أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يتلقى مكالمة هاتفية من أخيه رئيس الجمهورية التركية السيد رجب طي... وزير الشؤون الخارجية السيد صبري بوقدوم يُشارك عبر تقنية التحاضر المرئي في الاجتماع الطارئ لمجلس جامع... معجبي محرز يدخلون في شجار مع رجال الأمن بعد النبأين السعيدين.. ضربة "خطيرة" لإبراهيموفيتش إيطالية تتلقى عن طريق الخطأ 6 جرعات من لقاح فايزر البحرية الأميركية تصادر شحنة أسلحة من إيران في بحر العرب اتهامات ليبية لتركيا بتحريك المليشيات لبث الفوضى في طرابلس هاميلتون يتوج بجائزة إسبانيا الكبرى بوقدوم وظريف يتباحثان مستجدات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط موقع سقوط حطام "لونغ مارش" بحسب الإحداثيات قميص الأسطورة جوردان بأكثر من مليون دولار أخيرا سقط الصاروخ.. كيف كسبت الصين الرهان الخطير؟
آراء وتحاليل

ما يجب أن يقال: ليبيا ولعبة الأمم ؟ !

ما يحدث في ليبيا من خراب ودمار هو نتاج مخططات دولية بدأها”ساركوزي” وعراب الخراب “برنارد هنري ليفي”

فبعدما خرب البلاد ودمر المؤسسات والجيش الليبي، ترك ليبيا لوكلاء الحرب، السعودية، الإمارات، فرنسا ومصر تتمم المهمة خدمة لمشاريع قوى عظمى ومخططات جيوسياسية وجيواقتتصادية تعمل لمشروع صفقة القرن أو مثلما تسمى “سرقة القرن” وما يحدث اليوم في اليمن وغزة والسودان وليبيا من حالة اللااستقرار نتائجها تصب كلها لصالح صفقة القرن لأن هذه الصفقة لا يمكن أن تتم من دون إضعاف الدول الوطنية، دول الرفض حاليا ودول الصمود والتصدي سابقا.

في عهد “هنري كيسينجر” كان المخطط تصفية زعماء الدول الوطنية، الملك الفيصل، جمال عبد الناصر، هواري بومدين رحمهم الله، اليوم وفي ظل غياب الرئيس الزعيم وغياب الزعامة، تحولت المخططات إلى تصفية وتقسيم الدول الوطنية ،العراق، سوريا ،السودان، ليبيا والجزائر، هذه الأخيرة تفطنت للّعبة القذرة التي تهدف إلى زعزعة استقرار البلاد وزرع بذور الفتنة العرقية والإيديولوجية خدمة لمصالح قوى حاقدة على الجغرافيا الجزائرية وناقمة على تاريخها البطولي، لولا يقظة الجيش الوطني الشعبي الذي أحبط كل المخططات والمؤامرات ووعي الشعب الجزائري المتمسك بوحدته الوطنية والرافض لكل النوايا الاستعمارية.

ما يحدث البوم في ليبيا هو جزء من مخطط يهدف إلى ضرب استقرار المنطقة عن طريق الدمية “حفتر” صاحب الباع الطويل في العمالة والخيانة.     

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 × 2 =

زر الذهاب إلى الأعلى