آخر الأخبار
اختيار معماريين من مصر لإعادة بناء "مسجد النوري" التاريخي وضع جهاز في قلب بنس بعد مشاكل صحية أخيرة البيت الأبيض: الهدف من العقوبات على روسيا "ليس التصعيد" فيديو.. شجار دبلوماسي بين وزيري خارجية تركيا واليونان مجلس الأمن الدولي يصوت على مراقبين لوقف إطلاق النار في ليبيا نص رسالـة رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون بمناسبة إحياء يوم العلم 16 أفريل 2021 بوتين يكشف عن حالته بعد تلقيه الجرعة الثانية من لقاح كورونا رسالة إثيوبية "لاذعة" للسودان.. واتهامات بـ"دق طبول الحرب" قضية قتيل مينيسوتا.. استقالة الشرطية "مطلقة الرصاص" بمناسبة 100 يوم.. بايدن مدعو لخطاب "اللحظة التاريخية" بعد 4 أيام على وفاة زوجها.. الملكة إليزابيث تستأنف مهامها بعد انتهاء ولايته.. رئيس يقرر تمديد حكمه عامين بلا انتخابات خطط لاغتيال السيسي.. من هو الباكوتشي الذي ظهر في الاختيار 2؟ نيمار.. "لهجة جديدة" في الحديث عن "المستقبل" مع سان جرمان تسريب جديد عن "آيفون 13".. و"مفاجآت" في الشكل الخارجي تركيا: مرحلة جديدة من العلاقات مع مصر.. ولقاء مرتقب الكشف عن قيمة التعويض الذي طلبته مصر في أزمة السفينة الجانحة سوناطراك: فسخ العقد المبرم مع شركة بتروسيلتيك في محيط إيزاران الاستخبارات الأميركية: روسيا لا تريد نزاعا مباشرا من جامع الزيتونة.. الرئيس التونسي يهاجم "الإسلام السياسي"
أخباررياضة

هل خسر ميسي جائزة الكرة الذهبية لهذا الموسم؟

كان ليونيل ميسي المرشح الأول لنيل جائزة الكرة الذهبية لهذا الموسم حسب جميع المراقبين، فهل مازالت حظوظه وافرة للفوز بهذه الجائزة أم أن الخسارة أمام ليفربول ستوزع الأوراق من جديد ويكون ميسي الخاسر الأكبر؟
يبدو أن الهزيمة غير المنتظرة والألمية في نفس الوقت لبرشلونة أمام ليفربول في المباراة التي جمعتهما مساء الثلاثاء 7 مايو 2019 على ملعب إنفيلد، والتي انتهت بفوز ليفربول برباعية نظيفة على ميسي ورفاقه، سيكون لها الأثر الكبير على نهاية موسم برشلونة وعلى نيل جائزة الكرة الذهبية لمجلة “فرانس فوتبال” الفرنسية التي يحلم بها ميسي والتي جعلها من أهم أهدافه الشخصية لهذا الموسم.

فخروج برشلونة من دوري أبطال أوروبا وعدم تأهله للنهائي للمرة الثانية تواليا لم يكن منتظرا لا من المتابعين الرياضيين ولا من مشجعي النادي الكتالوني ولا حتى من فريق ليفربول نفسه خاصة بعد تصريحات المدرب الألماني يورغن كلوب أمام الصحافة قبل المباراة والتي قال فيها إن حظوظ فريقه ضئيلة جدا للتأهل خاصة وأن ميسي أظهر للجميع في المدة الأخيرة أنه أفضل لاعب في العالم.

غير أن الرياح دارت بما لا تشتهيه السفن كما يقول المثل العربي، وهذا ما حدث لميسي ورفاقه. فبعد أن كان الباب مفتوحا أمامهم لنيل ثلاثية تاريخية بعد تلك الأخيرة عام 2015 في عهد المدرب غوارديولا، تعكرت الأمور بعد هذه الهزيمة المذلة. وقد لا يحصل برشلونة في آخر المطاف إلا على لقب الدوري الإسباني. ويدرك برشلونة جيدا أن المباراة المتبقية له لإحراز لقب كأس الملك يوم 25 مايو 2019 ستكون في منتهى الصعوبة والتعقيد بعد الفشل الذريع في تخطي ليفربول خاصة وأن برشلونة كان قد فاز في مباراة الذهاب بثلاثية نظيفة، وأن معنويات لاعبيه ستكون ضعيفة.

وبحسب المختصين في الشأن الرياضي فانه يصعب على ميسي أن يحرز هذا العالم جائزة الكرة الذهبية لما لهذه الجائزة من صلة بلقب دوري أبطال أوروبا. فمنذ عام 2007 كان الفائز بهذه الجائزة من ناد كان قد فاز بدوري أبطال أوروبا إذا استثنينا مرة واحدة كريسيانو رونالدو عام 2013.

والسؤال المطروح هو التالي: من سيكون الفائز بجائزة الكرة الذهبية إن لم يكن ميسي؟ يرى البعض أنه في حالة فوز أياكس أمستردام بلقب دوري أبطال أوروبا فإن الجائزة ستكون قريبة من أحد لاعبي هذا الفريق. ويرشح الخبراء اللاعب الشاب فرانكي دو يونغ المنتقل إلى برشلونة الموسم المقبل. كما يرى البعض أنه في حالة فوز توتنهام فان هاري كاين سيكون من أكبر المرشحين لنيل الجائزة القارية.

أما إذا فاز ليفربول بلقب دوري أبطال أوروبا فان المصري محمد صلاح مؤهل هذه المرة للفوز بهذا الجائزة الكبرى حيث يتصدر حاليا قائمة أفضل هداف في الدوري الإنكليزي الممتاز بعد تسجيله 22 هدفا. كذاك نجد زميله المدافع الهولندي فرجيل فان ديك الذي تم انتخابه كأفضل لاعب في الدوري الإنكليزي لهذا الموسم وهو من بين الذين يمكن لهم إحداث المفاجأة ونيل هذه الجائزة الكبيرة.

يبقى السؤال: هل بإمكان ليونيل ميسي الفوز بهذا الجائزة هذا الموسم؟ يبدو أن الأمور أصبحت في غاية التعقيد بالنسبة له حيث بدا واضحا أن جميع الأوراق ليست بحوزته لنيل هذه الجائزة المرموقة وأنه أضاع فرصة كبيرة بعد خسارة فريقه المذلة أمام ليفربول.

هل سينجح ميسي رغم كل هذه العراقيل في نيل الجائزة؟ هذا ما سنراه نهاية عام 2019.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إحدى عشر − واحد =

زر الذهاب إلى الأعلى