آخر الأخبار
المدير العام لموقع الجزائر ديبلوماتيك يهنئ الزملاء والشعب الجزائري بأحرّ التهاني بمناسبة عيد الفطر رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يُجري مكالمة هاتفية مع أخيه رئيس الجمهورية التونسية السيد قيس س... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يُجري مكالمة هاتفية مع أخيه رئيس جمهورية مصر العربية السيد عبد ... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يُجري مكالمة هاتفية مع أخيه رئيس الجمهورية الإسلامية الموريتاني... وزير الشؤون الخارجية صبري بوقدوم يُجري مكالمة هاتفية مع نائب رئيس المجلس الرئاسي لدولة ليبيا موسى ال... وزير الشؤون الخارجية صبري بوقدوم يتلقى اتصالا هاتفيا من قبل وزير خارجية جمهورية تركيا مولود جاويش أو... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يتلقى مكالمة هاتفية من رئيس الجمهورية الفرنسية السيد إيمانويل م... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يتلقى مكالمة هاتفية من أخيه سمو أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يتلقى مكالمة هاتفية من أخيه رئيس الجمهورية التركية السيد رجب طي... وزير الشؤون الخارجية السيد صبري بوقدوم يُشارك عبر تقنية التحاضر المرئي في الاجتماع الطارئ لمجلس جامع... معجبي محرز يدخلون في شجار مع رجال الأمن بعد النبأين السعيدين.. ضربة "خطيرة" لإبراهيموفيتش إيطالية تتلقى عن طريق الخطأ 6 جرعات من لقاح فايزر البحرية الأميركية تصادر شحنة أسلحة من إيران في بحر العرب اتهامات ليبية لتركيا بتحريك المليشيات لبث الفوضى في طرابلس هاميلتون يتوج بجائزة إسبانيا الكبرى بوقدوم وظريف يتباحثان مستجدات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط موقع سقوط حطام "لونغ مارش" بحسب الإحداثيات قميص الأسطورة جوردان بأكثر من مليون دولار أخيرا سقط الصاروخ.. كيف كسبت الصين الرهان الخطير؟
رياضة

نيمار يخسر شارة القيادة مع منتخب البرازيل والأسباب عديدة

دفع النجم نيمار ثمن عدم انضباطه وخسر شارة قيادة منتخب البرازيل في بطولة كوبا أميركا التي تنطلق الشهر المقبل في بلاده، وسيحل بدلا منه الظهير داني ألفيش بحسب ما ذكر الاتحاد المحلي للعبة.
أشار الاتحاد في بيان له “أبلغ نيمار بالقرار عبر (المدرب) تيتي. ويوم الأحد 26 مايو 2019 تحدث المدرب إلى داني ألفيش لإبلاغه قراره”.

وكان نيمار، أغلى لاعب في العالم (222 مليون يورو)، تعرض لعقوبة الإيقاف لثلاث مباريات مع فريقه باريس سان جرمان الفرنسي على خلفية مشادة مع أحد مشجعي رين بعد نهائي مسابقة كأس فرنسا الذي خسره فريقه مطلع الشهر الجاري.

يوم إعلان تشكيلته قبل عشرة أيام، اعتبر المدرب تيتي أن نيمار ارتكب خطأ لاشتباكه مع مشجع رين “لقد ارتكب خطأ، وأريد أن أتحدث اليه وجها لوجه” في هذا الخصوص.

ولم يكن قدوم نيمار إلى مركز تدريب منتخب البرازيل عاديا في غرانجا كوماري في تيرسيبوليس بالقرب من ريو دي جانيرو، إذ هبط بمروحية سوداء حملت الأحرف الأولى من اسمه.

وكان يتعين على نيمار اللحاق يوم الثلاثاء 28 مايو 2019 بلاعبي المنتخب، بيد انه وصل قبلها بثلاثة أيام، وغاب الخميس الماضي عن تمارين فريقه الباريسي فيما أكد مدربه الألماني توماس توخل انه لم يسمح له بذلك.

يومذاك أبلغه تيتي بقرار سحب شارة القائد منه.

نيمار البالغ 27 عاما، كان قد غاب عن المباراة التاريخية التي خسرتها البرازيل بين جماهيرها ضد المانيا 1-7 في نصف نهائي مونديال 2014، بسبب كسر في ظهره في ربع النهائي. قبلها بسنة، تم اختياره أفضل لاعب في مسابقة كأس القارات عندما أحرزت البرازيل لقبها الرابع.

وفي مونديال روسيا الصيف الماضي الذي حمل بعده شارة القائد، تعرض نيمار لانتقادات لاذعة بسبب “تمثيلياته” على أرض الملعب، حيث بلغت البرازيل ربع النهائي وودعت أمام بلجيكا.

قال بعد المونديال “قبلتها مجددا (الشارة) لأنني تعلمت الكثير وسأتعلم المزيد. هذه المسؤولية ستكون شيئا جيدا لي”.

– موسم صعب

وستبقى شارة القائد مع لاعب آخر في باريس سان جرمان هو الظهير المخضرم داني ألفيش، الأكثر خوضا للمباريات الدولية (138) في التشكيلة الحالية بحسب بيان الاتحاد البرازيلي.

وأحرز ألفيش (36 عاما) لقب كوبا أمريكا في 2007 وكأس القارات في 2009 و2013.

سيحملها في مباراتين وديتين ضد قطر في 5 حزيران/يونيو في برازيليا وهندوراس في التاسع منه في بورتو اليغري، قبل أن تلتقي البرازيل، حاملة اللقب 8 مرات، بوليفيا وفنزويلا والبيرو في دور المجموعات من البطولة التي تنطلق في 14 حزيران/يونيو، ولم تحرز البرازيل لقبها منذ عام 2007.

وكان ألفيش قد حمل شارة القائد في أربع مناسبات، عندما عمد تيتي الى سياسة المداورة بين 2016 ومونديال 2018.

في المقابل، كان نيمار قائدا لمنتخب “سيليساو” مع المدرب السابق دونغا بين 2014 و2016.

شرح غوستافو هوفمان معلق قناة “اي اس بي ان” البرازيل استبعاد نيمار “هو قائد فني، لكن ليس قائدا مثاليا أو قائدا بطبيعته. هو أفضل لاعب في البرازيل، لكن عندما يحمل الشارة لا يساعده هذا الأمر ولا يساعد سيليساو”.

وعاش نيمار موسما صعبا عكرته إصابة في مشط قدمه أبعدته نحو شهرين عن الملاعب، وشاهد من المدرجات إقصاء فريقه من ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا أمام مانشستر يونايتد الإنكليزي.

وفي العام الماضي، أجبرته إصابة مماثلة على الابتعاد حتى فترة ما قبل المونديال حيث بدا شبحا للاعب الذي ترك انطباعات مميزة مع برشلونة الإسباني قبل انتقاله إلى سان جرمان.

هذه المرة، خاض اللاعب خمس مباريات مع الفريق الباريسي بعد عودته من الإصابة. كان بمقدوره خوض مباراتين إضافيتين لولا إيقافه بسبب الحادثة الغريبة مع مشجع رين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

8 + 18 =

زر الذهاب إلى الأعلى