آخر الأخبار
المدير العام لموقع الجزائر ديبلوماتيك يهنئ الزملاء والشعب الجزائري بأحرّ التهاني بمناسبة عيد الفطر رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يُجري مكالمة هاتفية مع أخيه رئيس الجمهورية التونسية السيد قيس س... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يُجري مكالمة هاتفية مع أخيه رئيس جمهورية مصر العربية السيد عبد ... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يُجري مكالمة هاتفية مع أخيه رئيس الجمهورية الإسلامية الموريتاني... وزير الشؤون الخارجية صبري بوقدوم يُجري مكالمة هاتفية مع نائب رئيس المجلس الرئاسي لدولة ليبيا موسى ال... وزير الشؤون الخارجية صبري بوقدوم يتلقى اتصالا هاتفيا من قبل وزير خارجية جمهورية تركيا مولود جاويش أو... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يتلقى مكالمة هاتفية من رئيس الجمهورية الفرنسية السيد إيمانويل م... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يتلقى مكالمة هاتفية من أخيه سمو أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يتلقى مكالمة هاتفية من أخيه رئيس الجمهورية التركية السيد رجب طي... وزير الشؤون الخارجية السيد صبري بوقدوم يُشارك عبر تقنية التحاضر المرئي في الاجتماع الطارئ لمجلس جامع... معجبي محرز يدخلون في شجار مع رجال الأمن بعد النبأين السعيدين.. ضربة "خطيرة" لإبراهيموفيتش إيطالية تتلقى عن طريق الخطأ 6 جرعات من لقاح فايزر البحرية الأميركية تصادر شحنة أسلحة من إيران في بحر العرب اتهامات ليبية لتركيا بتحريك المليشيات لبث الفوضى في طرابلس هاميلتون يتوج بجائزة إسبانيا الكبرى بوقدوم وظريف يتباحثان مستجدات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط موقع سقوط حطام "لونغ مارش" بحسب الإحداثيات قميص الأسطورة جوردان بأكثر من مليون دولار أخيرا سقط الصاروخ.. كيف كسبت الصين الرهان الخطير؟
آراء وتحاليل

ما يجب أن يقال: اللعب مع الكبار؟!

الخليج العربي في زمن دونالد ترامب وسياسة جاريد كوشنر بالوكالة لصالح إسرائيل أصبح حقل تجارب لكل المخططات الإسرائيلية تحت غطاء، تارة الشرق الأوسط الكبير وتارة تحت غطاء صفقة القرن وتارة أخرى قمة اقتصادية لإعمار غزة والضفة، كلها مخططات تخدم اقتصاديا وسياسيا إسرائيل والحليف التقليدي الولايات المتحدة الأمريكية.

يحدث هذا في ظل الفوضى الخلاقة التي كانت تنادي بها وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة “كوندوليزا رايس”، اليوم السؤال المطروح: هل ما يحدث في اليمن وحصار قطر وتقسيم السودان والفوضى التي تعيشها ليبيا وسوريا وحالة اللااستقرار في تونس وسياسة بوتفليقة الكارثية التي ثار عليها الشعب الجزائري, هل كل هذه الأحداث عفوية؟!    

لأنها مؤشرات تدل على أن القادم أسوأ للأمة العربية المشتتة بسبب سياسات حكام وأمراء بيادق في يد الآخر يفعل بهم ما يشاء، وما تقوم به السعودية والإمارات من حروب بالوكالة ومخططات سرية في ليبيا واليمن وغيرها من الدول، إنما هي تكليف بمهمة مفتوح من طرف الكبار لصالح مشاريع مدمرة للدول الوطنية ومفيدة لأجندة التطبيع والخنوع لإسرائيل.

وهذا في غياب إستراتيجية ورؤية سياسية تخدم الدول العربية بدل خدمة إسرائيل وحليفها التقليدي على حساب مصالح الأمة العربية ومستقبل شعوبها المغلوبة على أمرها، ولهذا تخاف الدول الخليجية من نجاح الحراك الشعبي في الدول العربية لأنه سيكون طوفانا يعصف بمخططات الكبار ويكشف ألاعيب الصغار في خيم العربان.  

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

20 − 1 =

زر الذهاب إلى الأعلى