آخر الأخبار
المدير العام لموقع الجزائر ديبلوماتيك يهنئ الزملاء والشعب الجزائري بأحرّ التهاني بمناسبة عيد الفطر رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يُجري مكالمة هاتفية مع أخيه رئيس الجمهورية التونسية السيد قيس س... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يُجري مكالمة هاتفية مع أخيه رئيس جمهورية مصر العربية السيد عبد ... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يُجري مكالمة هاتفية مع أخيه رئيس الجمهورية الإسلامية الموريتاني... وزير الشؤون الخارجية صبري بوقدوم يُجري مكالمة هاتفية مع نائب رئيس المجلس الرئاسي لدولة ليبيا موسى ال... وزير الشؤون الخارجية صبري بوقدوم يتلقى اتصالا هاتفيا من قبل وزير خارجية جمهورية تركيا مولود جاويش أو... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يتلقى مكالمة هاتفية من رئيس الجمهورية الفرنسية السيد إيمانويل م... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يتلقى مكالمة هاتفية من أخيه سمو أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يتلقى مكالمة هاتفية من أخيه رئيس الجمهورية التركية السيد رجب طي... وزير الشؤون الخارجية السيد صبري بوقدوم يُشارك عبر تقنية التحاضر المرئي في الاجتماع الطارئ لمجلس جامع... معجبي محرز يدخلون في شجار مع رجال الأمن بعد النبأين السعيدين.. ضربة "خطيرة" لإبراهيموفيتش إيطالية تتلقى عن طريق الخطأ 6 جرعات من لقاح فايزر البحرية الأميركية تصادر شحنة أسلحة من إيران في بحر العرب اتهامات ليبية لتركيا بتحريك المليشيات لبث الفوضى في طرابلس هاميلتون يتوج بجائزة إسبانيا الكبرى بوقدوم وظريف يتباحثان مستجدات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط موقع سقوط حطام "لونغ مارش" بحسب الإحداثيات قميص الأسطورة جوردان بأكثر من مليون دولار أخيرا سقط الصاروخ.. كيف كسبت الصين الرهان الخطير؟
آراء وتحاليل

ما يجب أن يقال: السعيد والأربعون حرامي ؟!

مباشرة بعد خلع الرئيس بوتفليقة وسقوط ورقة الخامسة، سقط قصر الدومينو على الجميع خاصة الصفوة المتميزة المحسوبة على شقيق الرئيس “السعيد بوتفليقة” الذي كان يتصرف في البلاد والعباد وكأنه ملك من ملوك الإمبراطورية العثمانية وحّول حاشيته إلى دايات وآغات وانكشاريين وحرملك إعلامي وسياسي.

الكل يسبّح بحمده، وبرزت الصفوة المتميزة من المقربين منه فأخذوا المشاريع بالتراضي وفتحت لهم خزائن البنوك واستولوا على خيرات البلاد باسم الاستثمار وباسم خدمة الاقتصاد الوطني وباسم حب الجزائر؟!

فهربوا الأموال إلى الخارج وحطموا الاقتصاد الوطني بالنصب والاحتيال وحطموا القيم الاجتماعية وخلقوا لنا عصابة تتحكم في كل شيء حتى في صناعة القرار؟ !

لكن بعد سقوط رأس العصابة تهاوت الصفوة وانكشفت المؤامرة الكبرى على الاقتصاد والوطن، وتأكد الشعب أنه كان يطارد خيط دخان ! فلا استثمارات حقيقية تخلق الثروة ولا صناعة سيارات ولا مشاريع وإنما عصابة ولصوص وحرامية دمروا كل شيء في طريقهم باسم الاستثمار وخلق فرص العمل ؟!

لا عمال أخذوا أجورهم ولا اقتصاد تطور وإنما ظهر أثرياء القروض البنكية في كل الولايات على شكل مقاولين، أصحاب محاجر، شركات، مصانع، رؤساء بلديات، نواب، سيناتورات أغلبهم أعضاء من قريب أو من بعيد في نادي الصفوة المتميزة لرئيس العصابة فحتى سائقه يقال أنه نهب العقارات ووظف معارفه وظهرت عليه آثار “النعمة السعيدية” التي تحولت إلى نقمة ؟! المثل القديم يقول “من جاور السعيد يسعد”

اليوم، في بلادنا انقلب هذا المثل إلى “من جاور السعيد يتعس ويسجن”، اللهم لا شماتة، لكن لكل فرعون موسى ولك يوم يا ظالم، هؤلاء عبرة لمن يعتبر ” وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللهُ وَاللهُ خَيرُ الْمَاـكِرِين” ، اللهم احفظ الجزائر من الطابور الخامس ومن أذناب العصابة ومن الفساد والمفسدين.

تحيا الجزائر والمجد والخلود لشهدائنا الأبرار.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسعة عشر − خمسة =

زر الذهاب إلى الأعلى