آخر الأخبار
بالصور.. إيقاف حافلة ليفربول المتجهة للملعب من سيارات مجهولة إطلاق ثلاثة صواريخ من لبنان باتجاه اسرائيل المدير العام لموقع الجزائر ديبلوماتيك يهنئ الزملاء والشعب الجزائري بأحرّ التهاني بمناسبة عيد الفطر رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يُجري مكالمة هاتفية مع أخيه رئيس الجمهورية التونسية السيد قيس س... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يُجري مكالمة هاتفية مع أخيه رئيس جمهورية مصر العربية السيد عبد ... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يُجري مكالمة هاتفية مع أخيه رئيس الجمهورية الإسلامية الموريتاني... وزير الشؤون الخارجية صبري بوقدوم يُجري مكالمة هاتفية مع نائب رئيس المجلس الرئاسي لدولة ليبيا موسى ال... وزير الشؤون الخارجية صبري بوقدوم يتلقى اتصالا هاتفيا من قبل وزير خارجية جمهورية تركيا مولود جاويش أو... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يتلقى مكالمة هاتفية من رئيس الجمهورية الفرنسية السيد إيمانويل م... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يتلقى مكالمة هاتفية من أخيه سمو أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يتلقى مكالمة هاتفية من أخيه رئيس الجمهورية التركية السيد رجب طي... وزير الشؤون الخارجية السيد صبري بوقدوم يُشارك عبر تقنية التحاضر المرئي في الاجتماع الطارئ لمجلس جامع... معجبي محرز يدخلون في شجار مع رجال الأمن بعد النبأين السعيدين.. ضربة "خطيرة" لإبراهيموفيتش إيطالية تتلقى عن طريق الخطأ 6 جرعات من لقاح فايزر البحرية الأميركية تصادر شحنة أسلحة من إيران في بحر العرب اتهامات ليبية لتركيا بتحريك المليشيات لبث الفوضى في طرابلس هاميلتون يتوج بجائزة إسبانيا الكبرى بوقدوم وظريف يتباحثان مستجدات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط موقع سقوط حطام "لونغ مارش" بحسب الإحداثيات
آراء وتحاليل

ما يجب أن يقال: الإمارات … التدخل عسكري والمصالح اقتصادية ؟!

ما تقوم به دولة الإمارات في اليمن أو في السودان وليبيا من تدخل عسكري وكذلك من تدخل سياسي سافر في شؤون دول الحراك والذي الغرض منه مطامع ومصالح اقتصادية، فمثلا في ليبيا الإمارات تتدخل من أجل شركة موانئ دبي وشركة نفط أبو ظبي وفي السودان الغرض من دعم المجلس العسكري هو عرقلة بناء ميناء تشرف عليه تركيا وكذلك عرقلة الاستثمارات القطرية ؟! مثلما يقول العارفين بخبايا المخططات الإماراتية في المنطقة وكذلك التأثير في القرار السياسي للدول وخمد أي حراك شعبي يبشر بقيام نظام ديمقراطي يقضي على الأنظمة المرتشية التي تعودت الإمارات على التعامل معها لتحقيق مآرب سياسية واقتصادية.

لكن ما لا تعرفه الإمارات أن الشباب الثائر في الدول العربية لا يعترف بالإمارات ولا يغريه جمالها الاصطناعي ولم يهرب إليها الأموال ولم يشتري فيها عقارات ولا يهمه العمل فيها ولا العبور حتى على مطاراتها، لذلك أي تدخل إماراتي في شؤونها هي مغامرة غير محسوبة العواقب ورهان خاسر على طول الخط.  

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

واحد × ثلاثة =

زر الذهاب إلى الأعلى