آخر الأخبار
بالصور.. إيقاف حافلة ليفربول المتجهة للملعب من سيارات مجهولة إطلاق ثلاثة صواريخ من لبنان باتجاه اسرائيل المدير العام لموقع الجزائر ديبلوماتيك يهنئ الزملاء والشعب الجزائري بأحرّ التهاني بمناسبة عيد الفطر رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يُجري مكالمة هاتفية مع أخيه رئيس الجمهورية التونسية السيد قيس س... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يُجري مكالمة هاتفية مع أخيه رئيس جمهورية مصر العربية السيد عبد ... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يُجري مكالمة هاتفية مع أخيه رئيس الجمهورية الإسلامية الموريتاني... وزير الشؤون الخارجية صبري بوقدوم يُجري مكالمة هاتفية مع نائب رئيس المجلس الرئاسي لدولة ليبيا موسى ال... وزير الشؤون الخارجية صبري بوقدوم يتلقى اتصالا هاتفيا من قبل وزير خارجية جمهورية تركيا مولود جاويش أو... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يتلقى مكالمة هاتفية من رئيس الجمهورية الفرنسية السيد إيمانويل م... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يتلقى مكالمة هاتفية من أخيه سمو أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يتلقى مكالمة هاتفية من أخيه رئيس الجمهورية التركية السيد رجب طي... وزير الشؤون الخارجية السيد صبري بوقدوم يُشارك عبر تقنية التحاضر المرئي في الاجتماع الطارئ لمجلس جامع... معجبي محرز يدخلون في شجار مع رجال الأمن بعد النبأين السعيدين.. ضربة "خطيرة" لإبراهيموفيتش إيطالية تتلقى عن طريق الخطأ 6 جرعات من لقاح فايزر البحرية الأميركية تصادر شحنة أسلحة من إيران في بحر العرب اتهامات ليبية لتركيا بتحريك المليشيات لبث الفوضى في طرابلس هاميلتون يتوج بجائزة إسبانيا الكبرى بوقدوم وظريف يتباحثان مستجدات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط موقع سقوط حطام "لونغ مارش" بحسب الإحداثيات
الافتتاحية

أولاد الحلال ؟!

بدأت رؤوس الفساد والفتنة تتهاوى وتسقط الواحدة تلوى الأخرى، شخصيات لا وطنية ولا ظمير لها أوكلت لها مسؤوليات سامية لخدمة الوطن والمواطن فخدمت نفسها وما ملكت أيمانها وأسست لنا عصابة ونقابة للإجرام مكونة من رجال المال الفاسد الذين نهبوا أموال الشعب ونهبوا العقارات وحطموا الاقتصاد وتآمروا مع الأجانب لنهب ثروات الجزائر مقابل عمولات ورشاوي بلندن وباريس ودبي وبيروت. 

أولاد الحلال بالمفهوم العكسي كونوا الأوليغارشيا ونهبوا الأموال باسم الاحتراف الكروي وباسم الحملات الانتخابية وباسم التحزب والعمل الجمعوي، نخروا جسد هذه الأمة بفسادهم ونهبهم لأموالنا ودفعوا بخيرة شبابنا إلى الانتحار غرقا بدفعهم لركوب قوارب الموت.

اليوم بدأ الحساب والعقاب لبارونات الفساد وزبانيتهم وأبواقهم السياسية والإعلامية. “لك يوم يا ظالم” كم ترددت هذه الدعوة؟ من مظلوم ومحقور ومقهور من طرف هذه العصابة الإجرامية التي أتت على الأخضر واليابس وحطمت كل شيء حتى القيم الأخلاقية وفعلت بالجزائر ما لا يفعله الاستعمار، لكن أذناب فرنسا من بني جلدتنا للأسف فعلوا ما لا يفعله أسيادهم بخيرات البلاد والعباد.

الله يمهل ولا يهمل وللجزائر “رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه” تحيا الجزائر وعاش الشرفاء والمخلصين لهذا الوطن الغالي. 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة عشر − 2 =

زر الذهاب إلى الأعلى