آخر الأخبار
بالصور.. إيقاف حافلة ليفربول المتجهة للملعب من سيارات مجهولة إطلاق ثلاثة صواريخ من لبنان باتجاه اسرائيل المدير العام لموقع الجزائر ديبلوماتيك يهنئ الزملاء والشعب الجزائري بأحرّ التهاني بمناسبة عيد الفطر رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يُجري مكالمة هاتفية مع أخيه رئيس الجمهورية التونسية السيد قيس س... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يُجري مكالمة هاتفية مع أخيه رئيس جمهورية مصر العربية السيد عبد ... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يُجري مكالمة هاتفية مع أخيه رئيس الجمهورية الإسلامية الموريتاني... وزير الشؤون الخارجية صبري بوقدوم يُجري مكالمة هاتفية مع نائب رئيس المجلس الرئاسي لدولة ليبيا موسى ال... وزير الشؤون الخارجية صبري بوقدوم يتلقى اتصالا هاتفيا من قبل وزير خارجية جمهورية تركيا مولود جاويش أو... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يتلقى مكالمة هاتفية من رئيس الجمهورية الفرنسية السيد إيمانويل م... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يتلقى مكالمة هاتفية من أخيه سمو أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يتلقى مكالمة هاتفية من أخيه رئيس الجمهورية التركية السيد رجب طي... وزير الشؤون الخارجية السيد صبري بوقدوم يُشارك عبر تقنية التحاضر المرئي في الاجتماع الطارئ لمجلس جامع... معجبي محرز يدخلون في شجار مع رجال الأمن بعد النبأين السعيدين.. ضربة "خطيرة" لإبراهيموفيتش إيطالية تتلقى عن طريق الخطأ 6 جرعات من لقاح فايزر البحرية الأميركية تصادر شحنة أسلحة من إيران في بحر العرب اتهامات ليبية لتركيا بتحريك المليشيات لبث الفوضى في طرابلس هاميلتون يتوج بجائزة إسبانيا الكبرى بوقدوم وظريف يتباحثان مستجدات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط موقع سقوط حطام "لونغ مارش" بحسب الإحداثيات
الافتتاحية

نكبة العصابة ؟ !

تأكد الشعب الجزائري أن الدولة كانت خلال عقدين من حكم “هولاكو” الجزائر في قبضة ” الحرامية” والمجرمين الذين سرقوا ونهبوا الدولة باسم الدولة، عصابة كانت تسرق وتهرب ما تسرقه إلى الخارج، مجموعة أشرار ملأت الدنيا شعارات في حب الوطن والحقيقة هي أن السلطة كانت رهينة في يد أبناء الحركى واللصوص وأذنابهم.

اليوم بعد سقوطهم في الوحل ودخولهم السجن، فرح الشعب جزائريا، لأن سجنهم هو بالنسبة للشعب القصاص من هذه العصابة أو المافيا السياسية المالية والإعلامية التي تكونت في عهد البهتان الكبير.

 وفي انتظار سجن بقية العصابة وأذنابها ممن تسببوا في خراب سوناطراك والطريق السيار والتضامن والصحة، نحيي ما قامت به العدالة في “نكبة البرامكة” بسجنها لهؤلاء اللصوص، الأوغاد، الأنذال الذين خانوا الأمانة وحطموا حلمنا في بناء جزائر قوية، منكم لله يا حثالة القوم. وبعد السجن مزبلة التاريخ في انتظاركم والعدالة الإلهية ستأخذ حقها بعد عدالة الأرض.    

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنان × واحد =

زر الذهاب إلى الأعلى