آخر الأخبار
المدير العام لموقع الجزائر ديبلوماتيك يهنئ الزملاء والشعب الجزائري بأحرّ التهاني بمناسبة عيد الفطر رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يُجري مكالمة هاتفية مع أخيه رئيس الجمهورية التونسية السيد قيس س... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يُجري مكالمة هاتفية مع أخيه رئيس جمهورية مصر العربية السيد عبد ... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يُجري مكالمة هاتفية مع أخيه رئيس الجمهورية الإسلامية الموريتاني... وزير الشؤون الخارجية صبري بوقدوم يُجري مكالمة هاتفية مع نائب رئيس المجلس الرئاسي لدولة ليبيا موسى ال... وزير الشؤون الخارجية صبري بوقدوم يتلقى اتصالا هاتفيا من قبل وزير خارجية جمهورية تركيا مولود جاويش أو... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يتلقى مكالمة هاتفية من رئيس الجمهورية الفرنسية السيد إيمانويل م... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يتلقى مكالمة هاتفية من أخيه سمو أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يتلقى مكالمة هاتفية من أخيه رئيس الجمهورية التركية السيد رجب طي... وزير الشؤون الخارجية السيد صبري بوقدوم يُشارك عبر تقنية التحاضر المرئي في الاجتماع الطارئ لمجلس جامع... معجبي محرز يدخلون في شجار مع رجال الأمن بعد النبأين السعيدين.. ضربة "خطيرة" لإبراهيموفيتش إيطالية تتلقى عن طريق الخطأ 6 جرعات من لقاح فايزر البحرية الأميركية تصادر شحنة أسلحة من إيران في بحر العرب اتهامات ليبية لتركيا بتحريك المليشيات لبث الفوضى في طرابلس هاميلتون يتوج بجائزة إسبانيا الكبرى بوقدوم وظريف يتباحثان مستجدات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط موقع سقوط حطام "لونغ مارش" بحسب الإحداثيات قميص الأسطورة جوردان بأكثر من مليون دولار أخيرا سقط الصاروخ.. كيف كسبت الصين الرهان الخطير؟
الافتتاحية

اقتصاد ما بعد العصابة ؟!

بدأت تظهر آثار ما بعد العصابة على الاقتصاد الوطني وعلى صورة البلاد والبداية من قصر المعارض الذي حضرته 15 دولة فقط لا غير من مجموع الدول العضوة في منظمة التجارة العالمية، هذا الحضور والغياب يجب أن نتمعن فيه ونستخلص الدروس منه لمواجهة الأصعب القادم بدل الشعار المضحك “فرص استثمار واعدة”.

ماذا تركت العصابة وبأي حال عدت يا معرض؟ وأغلب المسؤولين الذين كانوا يرافعون من أجل جلب الاستثمارات الأجنبية للجزائر موجودين في السجن بسبب الفساد ؟!  ووزراء التجارة السابقين الذين ملأوا الدنيا تطمينات حول فرص الاستثمار والامتيازات ” طلعوا حرامية” على قول المصريين وحتى زعيم رؤساء المؤسسات “حداد” مسجون بسبب التزوير والفساد وهو الذي أدخل مصطلح “رابح رابح” في مفهوم الاقتصاد الوطني وتبين بعد سقوط العصابة أنه كان يتحدث عن شخصه ولذلك هذه التظاهرة الاقتصادية رسالة واضحة المعالم والتي تقول أن الخارج لم يعد يثق في خطاب مسؤولينا الذين كذبوا عليهم وعلينا مدة 20 سنة من حكم “هولاكو” الجزائر.

عن أي فرص استثمار نتحدث وأغلب الولاة والوزراء وحتى كبار المسؤولين متابعين في قضايا الجرائم الاقتصادية؟!

يعني عصابة بأتم معنى الكلمة، فكيف نستطيع إقناع الخارج بالاستثمار في بلادنا ووزير الصناعة الأسبق “بوشوارب” هارب ويتودد الدول لمنحه اللجوء السياسي؟!

فقبل كل شيء يجب إعادة الثقة للمواطن أولا ثم للأجنبي ثانيا ، وكفانا ديماغوجية وشعبوية لما يتعلق الأمر بالخارج مادام ” زمار الحي لا يطرب”، فيجب إعادة صياغة الخطاب السياسي وتنظيفه من المفردات والمصطلحات الشعبوية والديماغوجية حتى يعود قابلا للتصدير قبل تصدير أي شيء ووضع إستراتيجية اقتصادية نابعة من علم المعارض والتجارة بدل الشعبوية التي لا زلنا نعاني منها بسبب تعيينات ومخلفات العصابة في شتى المجالات الاقتصادية والسياسية.

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة × أربعة =

زر الذهاب إلى الأعلى