آخر الأخبار
المدير العام لموقع الجزائر ديبلوماتيك يهنئ الزملاء والشعب الجزائري بأحرّ التهاني بمناسبة عيد الفطر رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يُجري مكالمة هاتفية مع أخيه رئيس الجمهورية التونسية السيد قيس س... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يُجري مكالمة هاتفية مع أخيه رئيس جمهورية مصر العربية السيد عبد ... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يُجري مكالمة هاتفية مع أخيه رئيس الجمهورية الإسلامية الموريتاني... وزير الشؤون الخارجية صبري بوقدوم يُجري مكالمة هاتفية مع نائب رئيس المجلس الرئاسي لدولة ليبيا موسى ال... وزير الشؤون الخارجية صبري بوقدوم يتلقى اتصالا هاتفيا من قبل وزير خارجية جمهورية تركيا مولود جاويش أو... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يتلقى مكالمة هاتفية من رئيس الجمهورية الفرنسية السيد إيمانويل م... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يتلقى مكالمة هاتفية من أخيه سمو أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يتلقى مكالمة هاتفية من أخيه رئيس الجمهورية التركية السيد رجب طي... وزير الشؤون الخارجية السيد صبري بوقدوم يُشارك عبر تقنية التحاضر المرئي في الاجتماع الطارئ لمجلس جامع... معجبي محرز يدخلون في شجار مع رجال الأمن بعد النبأين السعيدين.. ضربة "خطيرة" لإبراهيموفيتش إيطالية تتلقى عن طريق الخطأ 6 جرعات من لقاح فايزر البحرية الأميركية تصادر شحنة أسلحة من إيران في بحر العرب اتهامات ليبية لتركيا بتحريك المليشيات لبث الفوضى في طرابلس هاميلتون يتوج بجائزة إسبانيا الكبرى بوقدوم وظريف يتباحثان مستجدات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط موقع سقوط حطام "لونغ مارش" بحسب الإحداثيات قميص الأسطورة جوردان بأكثر من مليون دولار أخيرا سقط الصاروخ.. كيف كسبت الصين الرهان الخطير؟
آراء وتحاليل

ما يجب أن يقال: المنامة … قمة المحرم والحرملك ؟!

قمة البحرين… التي أشرف عليها “جاريد كوشنير” بمشاركة قطيع العربان، هدفها الأساسي هو تحويل القضية الفلسطينية من قضية سياسية إلى قضية اقتصادية تجمع لها الأموال تحت شعار “الخبز مقابل الأرض”.

هذه القمة هي سوق للنخاسة تباع فيها أعراض العربان مقابل دراهم معدودة بمشاركة إسرائيلية وإعلام إسرائيلي يتصور فيه الصحفي الإسرائيلي وهو مبرزا الجواز الإسرائيلي في المنامة أمام الهيئة العربية ضد التطبيع مع إسرائيل ؟! هذا المبنى الذي تحول إلى هيكل فارغ بلا أهداف بعدما اصطف العربان وراء ولي العهد السعودي و”جاريد كوشنر” في صفقة القرن التي تهدف إلى إنهاء القضية الفلسطينية وبيع ما بقي من شرف للعربان في سوق المنامة للنخاسة والنجاسة خدمة لخريطة الطريق الجديدة في قمة العار.

الحمد لله لا زالت في العرب نخوة ورجولة في رفض الجزائر، لبنان، العراق والكويت المشاركة في قمة تهدف إلى دفن أم القضايا العربية والإسلامية والاصطفاف في طابور العار للتطبيع مع إسرائيل نزولا عند رغبة كوشنر وترمب وأمراء وملوك العربان في زمن حكم المحرم الأمريكي لحرملك العرب.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

واحد × ثلاثة =

زر الذهاب إلى الأعلى