آخر الأخبار
الجيش الأردني يوضح حقيقة إطلاق النار على مواطنين تجمعوا قرب الحدود مع فلسطين بالصور.. إيقاف حافلة ليفربول المتجهة للملعب من سيارات مجهولة إطلاق ثلاثة صواريخ من لبنان باتجاه اسرائيل المدير العام لموقع الجزائر ديبلوماتيك يهنئ الزملاء والشعب الجزائري بأحرّ التهاني بمناسبة عيد الفطر رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يُجري مكالمة هاتفية مع أخيه رئيس الجمهورية التونسية السيد قيس س... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يُجري مكالمة هاتفية مع أخيه رئيس جمهورية مصر العربية السيد عبد ... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يُجري مكالمة هاتفية مع أخيه رئيس الجمهورية الإسلامية الموريتاني... وزير الشؤون الخارجية صبري بوقدوم يُجري مكالمة هاتفية مع نائب رئيس المجلس الرئاسي لدولة ليبيا موسى ال... وزير الشؤون الخارجية صبري بوقدوم يتلقى اتصالا هاتفيا من قبل وزير خارجية جمهورية تركيا مولود جاويش أو... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يتلقى مكالمة هاتفية من رئيس الجمهورية الفرنسية السيد إيمانويل م... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يتلقى مكالمة هاتفية من أخيه سمو أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يتلقى مكالمة هاتفية من أخيه رئيس الجمهورية التركية السيد رجب طي... وزير الشؤون الخارجية السيد صبري بوقدوم يُشارك عبر تقنية التحاضر المرئي في الاجتماع الطارئ لمجلس جامع... معجبي محرز يدخلون في شجار مع رجال الأمن بعد النبأين السعيدين.. ضربة "خطيرة" لإبراهيموفيتش إيطالية تتلقى عن طريق الخطأ 6 جرعات من لقاح فايزر البحرية الأميركية تصادر شحنة أسلحة من إيران في بحر العرب اتهامات ليبية لتركيا بتحريك المليشيات لبث الفوضى في طرابلس هاميلتون يتوج بجائزة إسبانيا الكبرى بوقدوم وظريف يتباحثان مستجدات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط
أخبارالافتتاحية

من أجل الجزائر

اليوم ونحن نحتفل بعيد الاستقلال 57 لجزائرنا الحبيبة وفي عز الحراك الشعبي بمسيراته المليونية السلمية، يجب أن نستخلص الدروس وننظر إلى الأمام من أجل الجزائر لأن الماضي الأليم الذي حبستنا فيه العصابة ورهنت مستقبل أمة بنهبها لأموالنا وخيراتنا بتواطؤ من دويلات خليجية همها الوحيد نهب أموالنا لتعوض ما تخسره من مال تأخذه منها الولايات المتحدة الأمريكية من أجل حمايتها من عدو وهمي ؟ !   

الحراك اليوم حقق الكثير من أحلام الشعب ولا نقول مطالب لأن المطالب ليس لها آذان صاغية لدى السلطة فالعهدة الخامسة لم تحققت للعصابة وأغلب السراق أدخلوا السجن وأذنابهم حيدوا من المشهد وبقي القليل ليحقق الشعب مشروع الجزائر الجديدة الخالية من العصابة وأذنابها.

اليوم لا مجال للمناولين السياسيين الذين دخلوا البرلمان من قبل باسم الكوطة وصاحبوا عيد السلام بوشوارب وسلال ونهبوا الأموال بشتى الطرق، وآخرون عينوا في مناصب عليا من طرف العصابة، فلا مصداقية لهم عند الشعب ليلعبوا دور ممثليه ؟ !   

الشعب يعرفهم ويعرف مهامهم القذرة وتاريخهم الأسود، فلنجعل الجزائر فوق كل اعتبار ولا نترك الفرصة لتجار السياسة والمأجورين والخونة والعملاء وأصحاب الأجندات الخارجية المشبوهة ولا نترك المجال ليتاجر بأحلامنا المرتزقة لأن الجزائر أكبر وأعظم وفوق الجميع.

تحيا الجزائر والمجد والخلود لشهدائنا الأبرار.     

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

1 × اثنان =

زر الذهاب إلى الأعلى