آخر الأخبار
بالصور.. إيقاف حافلة ليفربول المتجهة للملعب من سيارات مجهولة إطلاق ثلاثة صواريخ من لبنان باتجاه اسرائيل المدير العام لموقع الجزائر ديبلوماتيك يهنئ الزملاء والشعب الجزائري بأحرّ التهاني بمناسبة عيد الفطر رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يُجري مكالمة هاتفية مع أخيه رئيس الجمهورية التونسية السيد قيس س... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يُجري مكالمة هاتفية مع أخيه رئيس جمهورية مصر العربية السيد عبد ... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يُجري مكالمة هاتفية مع أخيه رئيس الجمهورية الإسلامية الموريتاني... وزير الشؤون الخارجية صبري بوقدوم يُجري مكالمة هاتفية مع نائب رئيس المجلس الرئاسي لدولة ليبيا موسى ال... وزير الشؤون الخارجية صبري بوقدوم يتلقى اتصالا هاتفيا من قبل وزير خارجية جمهورية تركيا مولود جاويش أو... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يتلقى مكالمة هاتفية من رئيس الجمهورية الفرنسية السيد إيمانويل م... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يتلقى مكالمة هاتفية من أخيه سمو أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يتلقى مكالمة هاتفية من أخيه رئيس الجمهورية التركية السيد رجب طي... وزير الشؤون الخارجية السيد صبري بوقدوم يُشارك عبر تقنية التحاضر المرئي في الاجتماع الطارئ لمجلس جامع... معجبي محرز يدخلون في شجار مع رجال الأمن بعد النبأين السعيدين.. ضربة "خطيرة" لإبراهيموفيتش إيطالية تتلقى عن طريق الخطأ 6 جرعات من لقاح فايزر البحرية الأميركية تصادر شحنة أسلحة من إيران في بحر العرب اتهامات ليبية لتركيا بتحريك المليشيات لبث الفوضى في طرابلس هاميلتون يتوج بجائزة إسبانيا الكبرى بوقدوم وظريف يتباحثان مستجدات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط موقع سقوط حطام "لونغ مارش" بحسب الإحداثيات
الافتتاحية

الشعب يريد الوطن ؟!

تعددت الجمعات وتعددت المبادرات وتكررت المطالب وتعددت الشعارات والوضعية السياسية تراوح مكانها، الشعب في سباق مع الزمن من أجل إيجاد حل يرضي الجميع ويحافظ على الوطن، خاصة في ظل أوضاع دولية غير مستقرة وحدود مشتعلة وأجندات دولية جاهزة للتنفيذ خدمة لقوى دولية تتربص بالجزائر ؟!

الوضعية التي نعيشها اليوم أوصلتنا إليها العصابة وأذنابها، عشرون سنة من الفساد كادت تعصف بالوطن والدولة والوحدة الترابية لولا يقظة جيشنا الوطني الشعبي سليل جيش التحرير الذي يحرس البلاد شبرا شبرا لأنه جيش وطني شعبي ليس فيه مرتزقة ولا لفيف أجنبي، سياسيا اليوم، الشعب بحاجة إلى حلول سريعة لإنقاذ الوطن من خطر عودة العصابة التي بدأ أذنابها في الانتشار والتموقع لأن مصالحهم مهددة بسجن رموز الفساد الذين خربوا البلاد ونهبوا الثروات.

يجب أن نصل إلى حل يرضي الشعب ويحفظ الوطن من الخونة وتجار السياسة والمغامرين والأفاقين والمنافقين.

تحيا الجزائر والمجد والخلود لشهدائنا الأبرار.  

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سبعة − سبعة =

زر الذهاب إلى الأعلى