آخر الأخبار
رغم العزل.. الهند تسجل رقما مفجعا لإصابات كورونا في 96 ساعة جماهير "اليونايتد" تتسبب بخسارة صفقة بقيمة 280 مليون دولار الجزائر تدين بأشد العبارات الاعتداءات الاسرائيلية "المتطرفة" ضد الفلسطينيين في القدس المحتلة الاتحاد الأوروبي يكشف عن موعد اعتماد "جوازات كوفيد" 90 ألف فلسطيني يحيون ليلة القدر في الأقصى رغم العراقيل الإسرائيلية مجلة عسكرية: طيارون تايوانيون يهربون بمقاتلاتهم الأمريكية وطائرة بوينغ ضخمة إلى الصين النص الكامل لرسالة رئيس الجمهورية بمناسبة إحياء اليوم الوطني للذاكرة الأمم المتحدة.. إجراءات إسرائيل في القدس الشرقية قد ترقى إلى جرائم الحرب محمود عباس يمنح وساما لوالدة رئيس الشيشان جدل حول ملعب نهائي دوري أبطال أوروبا.. هل تفقده إسطنبول؟ "مالي شغل بالسوق".. دراما نسائية سعودية تناقش "قضايا جريئة" أسعد خبر لعشاق البيتزا.. "اختراع" يحضرها في 3 دقائق مسؤول سعودي لـ"رويترز": نجري محادثات مع إيران مان يونايتد إلى نهائي "يوروبا ليغ".. وإيمري ينتقم من أرسنال السلطات الروسية تطالب "غوغل" برفع القيود عن تطبيق "شارع الأبطال" القوات الإسرائيلية تقتحم باحات المسجد الأقصى المبارك وتطلق القنابل الصوتية أردوغان: نسعى لاستعادة الوحدة التاريخية مع شعب مصر الساعات الأخيرة للصاروخ الشارد.. سيمر فوق مصر في هذا الوقت الرئيس المدير العام لمجمع سوناطراك رفقة وزير الطاقة والمناجم في زيارة ميدانية إلى النعامة اختتام الجولة الاستكشافية للمشاورات بين مصر وتركيا
الافتتاحية

شكرا يا أبطال

استقبال أسطوري وخرافي لأبطال إفريقيا، بعدما اصطفّت جموع الجماهير الغفيرة على ناصيات الطريق السريع تحية وعرفانا وتقديرا لنجوم ليسوا ككل النجوم لمنتخب دخل التاريخ من أوسع أبوابه بقيادة مدرب عالمي اسمه جمال بلماضي ونجم من كوكب آخر اسمه رياض محرز.

إليهما فقط ولهذا الشعب الذي آمن بقدراتهما على تحقيق اللقب القاري وتنقل إلى القاهرة لمساندة فريق الأحلام، فلا الوصوليين الذين امتلأت بهم الحافلة ولا أذناب العصابة الذين خطفوا الفاف بمساعدة ولد علي والسعيد بوتفليقة لهم فضل في ذلك.

الشعب اليوم يعرف أن الفضل في هذا الفوز يعود لبلماضي وحده ولفريقه، فلا الانتهازيين الذين يسبحون في فلك الفاف ولا الدخلاء ولا أصحاب السوسيال والشحامين الذين عينهم “ولد علي” قدموا شيئا.

اليوم الشعب فرح بنجومه وفرح برجل الإجماع الوطني بلماضي وما دون ذلك إلى مزبلة التاريخ، فالتاريخ لا يحتفظ إلا بالمدرب واللاعبين الذين أبلوا بلاء حسنا في هذه الكان.

آن الأوان بعد سقوط العصابة وسجن رموز الفساد أن تتطهر الاتحادية من أذناب العصابة وبقاياها، فصاحب سبونسور K.I.A في السجن وحداد في السجن ومهندس تعيين زطشي “حمّار” في السجن وزمن استغلال الفريق الوطني لإطالة عمر العصابة قد ولى وزمن الاستغلال السياسي لفوز الفريق الوطني أصبح من الماضي الأليم لعصابة بوتفليقة ورموز الفساد.

اتركوا بلماضي يعمل في هدوء هو وفريقه الوطني الذي هو ملك للشعب الجزائري ولا يحق لبقايا العصابة أن تستغل صورته الجميلة لتلميع صورتها القاتمة، فالشعب لا يسمح بأن تتموقع العصابة وتجدد جلدها مثل الحية وهذا رغم محاولة أذناب العصابة العودة في بعض المؤسسات تمهيدا لعودة العصابة.

شكرا لك يا بلماضي على الفرحة والسعادة التي أعطيتها لـ 44 مليون جزائري كان في أمسّ الحاجة إليها بعد 20 سنة من حكم العصابة ورموز الفساد الذين نهبوا كل شيء جميل حتى الأحلام والفرحة سرقوها منا.

تحيا الجزائر وشكرا لكم يا رجال يا أبطال ويا فخر الأمة، لقد أعطيتم للعالم درسا في حب الوطن وفي إسعاد شعب وإخراجه إلى الشارع ليفرح جزائريا.               

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 × 1 =

زر الذهاب إلى الأعلى