آخر الأخبار
بالصور.. إيقاف حافلة ليفربول المتجهة للملعب من سيارات مجهولة إطلاق ثلاثة صواريخ من لبنان باتجاه اسرائيل المدير العام لموقع الجزائر ديبلوماتيك يهنئ الزملاء والشعب الجزائري بأحرّ التهاني بمناسبة عيد الفطر رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يُجري مكالمة هاتفية مع أخيه رئيس الجمهورية التونسية السيد قيس س... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يُجري مكالمة هاتفية مع أخيه رئيس جمهورية مصر العربية السيد عبد ... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يُجري مكالمة هاتفية مع أخيه رئيس الجمهورية الإسلامية الموريتاني... وزير الشؤون الخارجية صبري بوقدوم يُجري مكالمة هاتفية مع نائب رئيس المجلس الرئاسي لدولة ليبيا موسى ال... وزير الشؤون الخارجية صبري بوقدوم يتلقى اتصالا هاتفيا من قبل وزير خارجية جمهورية تركيا مولود جاويش أو... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يتلقى مكالمة هاتفية من رئيس الجمهورية الفرنسية السيد إيمانويل م... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يتلقى مكالمة هاتفية من أخيه سمو أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يتلقى مكالمة هاتفية من أخيه رئيس الجمهورية التركية السيد رجب طي... وزير الشؤون الخارجية السيد صبري بوقدوم يُشارك عبر تقنية التحاضر المرئي في الاجتماع الطارئ لمجلس جامع... معجبي محرز يدخلون في شجار مع رجال الأمن بعد النبأين السعيدين.. ضربة "خطيرة" لإبراهيموفيتش إيطالية تتلقى عن طريق الخطأ 6 جرعات من لقاح فايزر البحرية الأميركية تصادر شحنة أسلحة من إيران في بحر العرب اتهامات ليبية لتركيا بتحريك المليشيات لبث الفوضى في طرابلس هاميلتون يتوج بجائزة إسبانيا الكبرى بوقدوم وظريف يتباحثان مستجدات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط موقع سقوط حطام "لونغ مارش" بحسب الإحداثيات
أخبارالافتتاحية

الحوار والحراك… وشعب في الانتظار ؟!

الحراك الشعبي مستمر للجمعة 25 على التوالي، ولكن ليس بنفس الشعارات وليس بنفس الأعداد التي كانت تقول لا للخامسة! اليوم تغير الكثير بوتفليقة زعيم العصابة رحل إلى مزبلة التاريخ وشقيقه حامي المافيا السياسية المالية يقبع في السجن بتهم متعددة وكذلك في المقابل عصابته سجنت أو أغلبها.

اليوم نستطيع أن نقول تحقق الكثير وبقي القليل من مطالب الحراك تتمثل في رحيل حكومة بدوي ومحاسبة أذناب العصابة وإبعادهم من المناصب المسؤولة، الآن تشكلت لجنة الحوار الوطني أو الوساطة، ورغم التحفظ على تركيبتها البشرية إلا أننا مع الحوار كمبدأ وهذا لقطع الطريق أمام الانتهازيين وأمام مخلفات العصابة فلا يجب الحكم على المبادرات بالفشل مسبقا ويجب أن نشجع كل بادرة خير تأتي من الجزائريين وبوساطة جزائرية جزائرية، نثمنها ونشجعها حتى لا نقع في المحظور، فمن له البديل فليتفضل ببصيص أمل لأننا شعب في الانتظار.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

واحد × واحد =

زر الذهاب إلى الأعلى