آخر الأخبار
بالصور.. إيقاف حافلة ليفربول المتجهة للملعب من سيارات مجهولة إطلاق ثلاثة صواريخ من لبنان باتجاه اسرائيل المدير العام لموقع الجزائر ديبلوماتيك يهنئ الزملاء والشعب الجزائري بأحرّ التهاني بمناسبة عيد الفطر رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يُجري مكالمة هاتفية مع أخيه رئيس الجمهورية التونسية السيد قيس س... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يُجري مكالمة هاتفية مع أخيه رئيس جمهورية مصر العربية السيد عبد ... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يُجري مكالمة هاتفية مع أخيه رئيس الجمهورية الإسلامية الموريتاني... وزير الشؤون الخارجية صبري بوقدوم يُجري مكالمة هاتفية مع نائب رئيس المجلس الرئاسي لدولة ليبيا موسى ال... وزير الشؤون الخارجية صبري بوقدوم يتلقى اتصالا هاتفيا من قبل وزير خارجية جمهورية تركيا مولود جاويش أو... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يتلقى مكالمة هاتفية من رئيس الجمهورية الفرنسية السيد إيمانويل م... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يتلقى مكالمة هاتفية من أخيه سمو أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يتلقى مكالمة هاتفية من أخيه رئيس الجمهورية التركية السيد رجب طي... وزير الشؤون الخارجية السيد صبري بوقدوم يُشارك عبر تقنية التحاضر المرئي في الاجتماع الطارئ لمجلس جامع... معجبي محرز يدخلون في شجار مع رجال الأمن بعد النبأين السعيدين.. ضربة "خطيرة" لإبراهيموفيتش إيطالية تتلقى عن طريق الخطأ 6 جرعات من لقاح فايزر البحرية الأميركية تصادر شحنة أسلحة من إيران في بحر العرب اتهامات ليبية لتركيا بتحريك المليشيات لبث الفوضى في طرابلس هاميلتون يتوج بجائزة إسبانيا الكبرى بوقدوم وظريف يتباحثان مستجدات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط موقع سقوط حطام "لونغ مارش" بحسب الإحداثيات
العالم

ناصر الزفزافي زعيم حراك الريف يطالب بإسقاط جنسيته المغربية

طالب ناصر الزفزافي زعيم حراك الريف الذي هز شمال المغرب خلال العامين 2016 و2017، بسحب الجنسية المغربية منه ومن خمسة من الناشطين المحتجزين مثله، حسب ما علم من والده يوم السبت 24 أغسطس 2019.

لهذا الطلب قيمة رمزية، لأن القوانين المغربية لا تتيح سحب الجنسية من أحد.

وجاء في بيان تلاه احمد الزفزافي والد ناصر أن الناشطين الستة وجهوا طلبهم الى وزير العدل والنائب العام لدى محكمة التمييز منددين بالقضاء الذي “رفض الدلائل حول براءتهم”.

الناشطون الستة هم إضافة الى الزفزافي، نبيل أحمجيق ووسيم البوستاتي وزكرياء أضهشور ومحمد الحاكي وسمير إيغيد، وهم جميعا في الوقت الحاضر في سجن في مدينة فاس بعد تأكيد أحكامهم من قبل محكمة الاستئناف.

ودافع البيان عن براءة المعتقلين، مطالبا السلطات بإثبات التهم الموجهة إليهم، معتبرا أن “خيار إسقاط الجنسية هو آخر ورقة يلعبها قادة الحراك، بعد استنفاد كل الخطوات”.

وكان القضاء المغربي قد أكد في الاستئناف في السادس من نيسان/ابريل 2019 كلّ أحكام الإدانة الصادرة ضدّ قادة “حراك الريف” والتي تتراوح بين السجن 20 عاماً وعام واحد.

وكان محامو الدفاع قد قاطعوا جلسات المحاكمة مطالبين بمحاكمة “عادلة” في حين يعتبر الزفزافي وأنصاره أن المحاكمة “سياسية”.

وأصدرت ادارة السجون الجمعة بيانا نفت فيه “بشكل قاطع” ما تعتبره “اتهامات بإساءة معاملة” السجناء في سجن فاس و”ادعاءات بحصول تعذيب”، وذلك ردا على معلومات نشرها أقارب للمحتجزين على مواقع التواصل الاجتماعي.

وحمل “حراك الريف” مطالب اجتماعية واقتصادية طوال أشهر بين خريف 2016 وصيف 2017، بينما اتّهمته السلطات بخدمة أجندة انفصالية والتآمر للمسّ بأمن الدولة. وقد خرجت أولى تظاهراته احتجاجاً على حادث أودى ببائع السمك محسن فكري.

وكانت الحكومة المغربية قد أعلنت في خضمّ الحراك إطلاق مشاريع إنمائية والتسريع بإنجاز أخرى تجاوباً مع مطالب المحتجين. كما أعفى العاهل المغربي الملك محمد السادس في غضون ذلك وزراء ومسؤولين كباراً اعتُبروا مقصّرين في تنفيذ تلك المشاريع.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسعة عشر − 17 =

زر الذهاب إلى الأعلى