آخر الأخبار
أين يدفع السائقون أغلى رسوم الطريق؟.. تصنيف يكشف الدول أميركي قتل 3 أشخاص وطهى قلب أحدهم مع البطاطا سان جيرمان يطمئن بشأن "عقد نيمار": على الطريق الصحيح بعد اتهام محاولة الانقلاب.. رئيس وزراء أرمينيا يخاطب أنصاره النفط في أعلى مستوى له خلال 13 شهرا ثنائية ميسي تساعد برشلونة في التفوق على إلتشي نجل ترامب يدلي بشهادته أمام النيابة حول "فاتورة" حفل التنصيب مصر تجيز لقاحي سبوتنيك وأسترازينيكا من كوريا الجنوبية ليبيا.. أزمة المياه شبح يهدد مستقبل البلاد موديرنا: اللقاح المضاد لكورونا المتحور جاهز للاختبار بريطانيا: وضع الكمامات قد لا يكون ضروريا في الصيف بعد خسارة "مدوية".. ماسك يفقد صدارة أغنياء العالم خبراء يكشفون دوافع "واتساب" لتبني سياسة خصوصية جديدة هجوم الكونغرس.. تضارب بين الشهود وتحذير FBI لم يصل للمعنيين الولايات المتحدة تزفُ "خبرا سارا" بشأن لقاح الجرعة الواحدة حملة مغربية إسرائيلية على الجزائر؟! ماذا يعني اطلاع القضاء الأميركي على سجلات ترامب الضريبية؟ توخيل يثني على مبابي "القرش".. ويقارنه بميسي ورونالدو إسبانيا تزيل آخر تماثيل الدكتاتور فرانكو رئيس دولة يستأجر طائرة ميسي الخاصة
رياضة

هل اللجنة الأولمبية ملكية خاصة ؟

ما يحدث في اللجنة الأولمبية من مهازل يضر بسمعة الرياضة الجزائرية، فالوزير “برناوي” له الحق وكل الحق فيما يقوم به ضد المدعو مصطفى بيراف، هذا الرجل الذي يظن نفسه فوق السلطة وفوق القانون وعلى قول الممثل المصري “أحمد السقا” “أنا الحكومة” ؟  !

بيراف هذا اللاعب لكرة السلة المغمور استطاع بدعم الرجال ودوائر الظل أن يعمر طويلا على رأس اللجنة الأولمبية الجزائرية، الرجل يدخل في صراع وخلاف مع كل وزير يحاول أن يقترب من أسوار قلعته، كان على رأس “أسواق البليدة” وحصل له ما حصل وعين بعدها على رأس إقامة الدولة ثم مارس السياسة مع صديقه “أويحيى” وعين نائبا في البرلمان تحت قبعة “الأرندي” واليوم يريد أن يخلد على رأس اللجنة الأولمبية ويشاع عن طريقة تسييره والصفقات سواء ملف ألعاب البحر الأبيض المتوسط بوهران وغيرها الشيء الكثير، فالرجل حتى لا تفتح ملفات تسييره وصفقات الألبسة وسفرياته إلى الخارج مقابل ماذا يصوت في الهيئات الدولية؟

لا نسيى الشعب الجزائري فضائح سوناطراك والطريق السيار، فالرجل يتستر دائما باللجنة الأولمبية الدولية ويهدد بها كل من يريد أن يفتح صندوق علي بابا، والوزير يعرف الكثير عن الرجل ويريد وضع شخصية نزيهة على رأس اللجنة الأولمبية، هل في ذلك ظلم ؟ !خاصة ونحن في عهد المنجل ومحاربة الفساد وأذناب العصابة.      

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إحدى عشر − 10 =

زر الذهاب إلى الأعلى