آخر الأخبار
المدير العام لموقع الجزائر ديبلوماتيك يهنئ الزملاء والشعب الجزائري بأحرّ التهاني بمناسبة عيد الفطر رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يُجري مكالمة هاتفية مع أخيه رئيس الجمهورية التونسية السيد قيس س... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يُجري مكالمة هاتفية مع أخيه رئيس جمهورية مصر العربية السيد عبد ... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يُجري مكالمة هاتفية مع أخيه رئيس الجمهورية الإسلامية الموريتاني... وزير الشؤون الخارجية صبري بوقدوم يُجري مكالمة هاتفية مع نائب رئيس المجلس الرئاسي لدولة ليبيا موسى ال... وزير الشؤون الخارجية صبري بوقدوم يتلقى اتصالا هاتفيا من قبل وزير خارجية جمهورية تركيا مولود جاويش أو... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يتلقى مكالمة هاتفية من رئيس الجمهورية الفرنسية السيد إيمانويل م... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يتلقى مكالمة هاتفية من أخيه سمو أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يتلقى مكالمة هاتفية من أخيه رئيس الجمهورية التركية السيد رجب طي... وزير الشؤون الخارجية السيد صبري بوقدوم يُشارك عبر تقنية التحاضر المرئي في الاجتماع الطارئ لمجلس جامع... معجبي محرز يدخلون في شجار مع رجال الأمن بعد النبأين السعيدين.. ضربة "خطيرة" لإبراهيموفيتش إيطالية تتلقى عن طريق الخطأ 6 جرعات من لقاح فايزر البحرية الأميركية تصادر شحنة أسلحة من إيران في بحر العرب اتهامات ليبية لتركيا بتحريك المليشيات لبث الفوضى في طرابلس هاميلتون يتوج بجائزة إسبانيا الكبرى بوقدوم وظريف يتباحثان مستجدات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط موقع سقوط حطام "لونغ مارش" بحسب الإحداثيات قميص الأسطورة جوردان بأكثر من مليون دولار أخيرا سقط الصاروخ.. كيف كسبت الصين الرهان الخطير؟
الافتتاحية

الرئاسيات و تشويش العصابة ؟!

أكثر من 100 مواطن جزائري قاموا بسحب استمارات الترشح للرئاسيات المقبلة ؟؟ أغلبهم من الكومبارس السياسي وأصحاب المهام القذرة والناطحة والمتردية وما أكل السبع وشخصيات من الديكور البوتفليقي البائد والتي اعتبرها الرأي العام مرشحة للعصابة وبقايا المال الفاسد، شخصيات كانت تسبح بحمد ولي نعمتها الرئيس المخلوع وتحمد بشقيقه “السعيد” والآن بكل وقاحة و “تقزدير وجه” تترشح وترغب في رئاسة الجزائر واستكمال مخططات العصابة في نهب البلاد وإذلال العباد ؟ !

فعلا الرئاسيات هي الحل والمخرج لحالة الفراغ التي تعرفها البلاد لكن ليس بـ”ساحلي وميهوبي وتبون”، فهذا استفزاز واحتقار للشعب الجزائري ووقود للحراك الشعبي قد يشعله وطنيا من جديد ومثلما يقول البعض بهذه الوجوه معناه عهدة خامسة للرئيس المخلوع وفي المفهوم السياسي هذا تشويش وتحريض على تتفيه الرئاسيات ودفع الناس إلى مقاطعتها وهذا مخطط يصب في مصلحة العصابة وأذنابها.

التغيير المنشود لا يأتي بـ”خدام” الرئيس المخلوع والجزائر مازال فيها النزهاء والنشطاء الذين باستطاعتهم قيادة البلاد والعبور بها نحو بر الأمان لأن الوقت لا يحتمل والجزائر لا تحتمل هزات أخرى وأزمات قد تعصف بكيان الدولة، فالرئاسيات موعد انتخابي هام جدا ورئاسة الجزائر مسؤولية عظيمة لا يتولاها سوى العظماء وليس النفايات السياسية غير قابلة للرسكلة لأن روائحها كريهة وسامة.

رحم الله هواري بومدين الذي كان يحلم بدولة لا تزول بزوال الرجال، إنها الجزائر وما أدراك ما الجزائر والتاريخ لا يرحم ولنا في الرئيس المخلوع وزبانيته عبرة يا أولي الألباب.       

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

10 + اثنان =

زر الذهاب إلى الأعلى