آخر الأخبار
بالصور.. إيقاف حافلة ليفربول المتجهة للملعب من سيارات مجهولة إطلاق ثلاثة صواريخ من لبنان باتجاه اسرائيل المدير العام لموقع الجزائر ديبلوماتيك يهنئ الزملاء والشعب الجزائري بأحرّ التهاني بمناسبة عيد الفطر رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يُجري مكالمة هاتفية مع أخيه رئيس الجمهورية التونسية السيد قيس س... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يُجري مكالمة هاتفية مع أخيه رئيس جمهورية مصر العربية السيد عبد ... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يُجري مكالمة هاتفية مع أخيه رئيس الجمهورية الإسلامية الموريتاني... وزير الشؤون الخارجية صبري بوقدوم يُجري مكالمة هاتفية مع نائب رئيس المجلس الرئاسي لدولة ليبيا موسى ال... وزير الشؤون الخارجية صبري بوقدوم يتلقى اتصالا هاتفيا من قبل وزير خارجية جمهورية تركيا مولود جاويش أو... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يتلقى مكالمة هاتفية من رئيس الجمهورية الفرنسية السيد إيمانويل م... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يتلقى مكالمة هاتفية من أخيه سمو أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يتلقى مكالمة هاتفية من أخيه رئيس الجمهورية التركية السيد رجب طي... وزير الشؤون الخارجية السيد صبري بوقدوم يُشارك عبر تقنية التحاضر المرئي في الاجتماع الطارئ لمجلس جامع... معجبي محرز يدخلون في شجار مع رجال الأمن بعد النبأين السعيدين.. ضربة "خطيرة" لإبراهيموفيتش إيطالية تتلقى عن طريق الخطأ 6 جرعات من لقاح فايزر البحرية الأميركية تصادر شحنة أسلحة من إيران في بحر العرب اتهامات ليبية لتركيا بتحريك المليشيات لبث الفوضى في طرابلس هاميلتون يتوج بجائزة إسبانيا الكبرى بوقدوم وظريف يتباحثان مستجدات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط موقع سقوط حطام "لونغ مارش" بحسب الإحداثيات
آراء وتحاليل

ما يجب أن يقال: نبع السلام وينبوع التمنيات ؟ !

الاجتياح التركي لشمال سوريا بحجة محاربة الإرهاب وهو في الأصل القضاء على الـP.K.K ، والذي أطلقت عليه تركيا اسم عملية نبع السلام وما القصف الذي تقوم به الطائرات التركية والاجتياح البري الا خير دليل  وكان الأجدر بتركيا أن تسميه نبع النار والخراب لأنه يدمر ولا يأتي بالسلام، ففرق كبير بين قوة السلام وسلام القوة ومن المفارقات في التسمية والمعاني أن في مدينة روما العريقة ينبوع إسمه “ينبوع التمنيات” ويأتي إليه الناس سالمين آمنين لتمني الأشياء الجميلة كما يأتي إليه بكثرة العشاق لتمني النهايات السعيدة والجميلة لقصصهم.

فشتان بين “نبع السلام” في شمال سوريا عفوا “نبع الحرب” و”ينبوع التمنيات” في روما العريقة الجميلة مدينة الحب والجمال، فتسمية هذه العملية الحربية تشبه تماما تسميات الأعاصير في الو.م.أ.

وفي انتظار أن تضع الحرب أوزارها يبقى ينبوع التمنيات في روما مكانا لتمني السلام في نبع السلام. 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنان × واحد =

زر الذهاب إلى الأعلى